المقالات

أُكِلتُ يوم أُكِلَ الثورُ الأبيض


  مازن البعيحي ||   ما أعظم التجارب في هذا المضمار؟! وما أدق هذه المقولة التي تُقال عندما يمر الإنسان بمصيبة ومشكلة وهو من ضمن محيط متماسك يفترض! حتى إذا ما جد جد المسائل يبقى يواجه المشكلة والعاصفة لوحده، وما تلك المشكلة إلا ايذان ببدء القصاص من الجميع! الجميع المخدر والمتفرج ويتصور أن الذي نال صاحبه من الأذى لن يناله! حالة أغلب شيعتنا ممن لا يؤمنون بوحدة الألم، ووحدة المصير، ولا بخطر التفرقة، والتفرج، والاتكال!  خاصة إذا ما عرفنا أن النظر لنا نحن كيان المقاومة نظرة واحدة ومصير وخطر يتهددنا واحد، فلا ينبغي التفرج وانتظار مزيد من الأحكام والتصفيات بحجة القضاء والتهم المعلبة والجاهزة والتي تُخلق بظرف ثانية واحدة ضد قياداتنا وهي أن لم تكن حقيقية فهي جس نبض ينتظر ردة الفعل وعلى ضوئها يتم حساب القادم كما وكيفا وطريقة! من هنا المطلوب أن يستشعر الجميع خطر يلوح بالأفق حتى لا يحتاج فصيل منا أو جماعة الى ترديد تلك المقولة بعد فوات الاوان وفي وقت لا يسع الندم ولا فعل شيء! العدو ذكي وماكر والأدوات في الداخل بمتناول يده طائعة خاضعة فتأملوا!!!    "البصيرة هي ان لا تصبح سهمًا بيد قاتل الحسين  يُسَدَّد على دولة الفقيه" مقال آخر دمتم بنصر ..
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك