المقالات

عندما يتفق العلم مع الدين حول المراة


  سامي جواد كاظم ||   عندما يكون الطريق خطا لاثبات الحق فانه يؤدي بصاحبه الى الباطل اولا والى تشويه الحق ثانيا ، هذا من جانب ومن جانب اخر المتصيدون في الماء العكر الذين يبحثون عن اخطاء في الدين الاسلامي حسب اعتقادهم فانهم يرتكزون على تصرفات عوام الناس او عملاء الخناس ليجعلونها دليلهم الصارخ على تخلف الاسلام ، نعم الحق ينتصر ولو بعد حين ولكن الا يمكننا ان نختزل الحين اولا وان يكون بايدينا ثانيا لا ان ننتظر ان يقر الاخر بحقنا . من المسائل التي تعتبر الشماعة عند الجماعة هي المراة وما يتعلق بها ، مشكلتنا نحن المسلمين ان هنالك من ينظر الى المراة نظرة سلبية وهو مسلم ، بل انا اجزم هنالك روايات وامثال شعبية موضوعة غايتهم انتقاص المراة . مداخلة بسيطة ...اللغة العربية في استخدام مفرداتها اليوم تختلف عن ما كانت عليه زمن الدولة الاسلامية وبعضها اصبح لها معنى غير الذي كان عليه زمن المسلمين ايام الخلافة الاسلامية تِكرمْ مرتي ...مع الاسف هذه العبارة التي يستخدمها ممن لا يفقه بالاسلام وهو من المسلمين ، واخر سلفي متطرف ينتقص المراة بكلمات شنيعة ، وثالث يحجر على المراة باعتبارها عورة وعيب ظهورها للعلن مهما كانت الظروف رواية شوروهن وخالفوهن رواية لا تصمد اما الراي الاسلامي في المراة وتاويل تفسيرها ضعيف والرواية مرفوضة جملة وتفصيلا ، والرجال قوامون على النساء فالمنصف يحسن تفسيرها والمتطرف يستخدمها عكازة للنيل من المراة . الدكتور جُورْدَن بِيتَرْسَن عالم نفس ومفكر كندي وبروفيسور علم النفس في جامعة تورنتو. اختصَّ في علم النفس اللاقياسي وعلم النفس الاجتماعي وعلم نفس الشخصية، مع اهتمام خاص بعلم نفس الأديان وأيديولوجيا الإيمان وتقييم وتحسين الشخصية والأداء الوظيفي.تطرق الى اراء وحقائق علمية ناصعة تتفق ورؤية الاسلام للمراة الا ان العلمانيين عند ذكره يقولون عنه له اراء مثيرة للجدل ، لماذا مثيرة للجدل لانها صدمتهم امام حقائق غابت عنهم كانوا بسبب جهلهم لها يرمون الاسلام بالتخلف ، تم استضافته في كثير من الحلقات والحوارات والجلسات للحديث عن المراة فاثبت لهم ان المساواة التي يطالبون بها هي مجحفة بحق المراة وليست منصفة لها وان طبيعة جسد المراة وحالتها النفسية تختلف عن الرجل مهما فعلتم ، قال ان المراة بطبيعتها تهتم بالانسان والرجل يهتم بالاشياء فلا يمكن للمراة ان تمتهن الهندسة وتقف وسط العمال فالرجل افضل منها ولا يمكن للرجل ان يكون ممرضا ليهتم بالمريض فالمراة افضل منه ، عندما تكون هنالك فرص عمل في مناجم الفحم والحديد هل من المنطق مناصفتها مع المراة ؟ سكتت المذيعة ولم تجب .      في العراق عندما خصصوا 25% من البرلمان للنساء استخدم الحشو النسوي لتنصيب من هب ودب بغض النظر عن الكفاءة والنزاهة فكانت النتائج كارثية ، هذا لا يعني على الجميع لكن الاغلب . تطرق الدكتور الى قانون كندي يلزم الشركات بمنح فرص عمل معينة للنساء فكانت النتائج ان اغلب هذه الشركات خسرت ، هل تعلمين ( الحديث موجه لامراة تدافع عن حقوقها) ان الرجل لديه من الصلابة بحيث يستطيع ان يعمل 80 او 90 ساعة في الاسبوع ويتحمل الجهد البدني ويتعامل بقوة مع الصدمات ويركز كثيرا من اجل التطوير فهل يتمكنن النساء من ذلك ؟ الطب اثبت غير ممكن ذلك بالنسبة للنساء . الدراسة مسموح بها للبنات ومن غير شروط فاذا كان هنالك من يمنع ابنته من الدراسة فالمشكلة لديه وليس في الاسلام ، والمذيعة تحاجج جوردان بان من بين 100 شركة 7 فقط مديرها نساء ، فقال لها هل الـ 93% من الشركات منعت ان تكون امراة مديرة لها ام لانهن لم تتوفر فيهن الشروط المطلوبة . ان كنتم تبحثون عن المساواة في الفرص فهل ستكون هنالك مساواة في النتائج . حتما كلا وعلى ضوء النتائج تتغير المساواة فمسالة منح فرص العمل رهينة للنتائج من استفتاءات السيد السيستاني بخصوص عمل المراة السؤال والجواب س/ ما هو الحكم الشرعي من عمل المراة المعيشي؟ الجواب: هي غير ممنوعة من ذلك اذا لم يتناف مع التزاماتها الشرعية، بل ربما يجب كما اذا توقف عليه تامين نفقة نفسها او نفقة من تجب نفقته عليها كاولادها مع فقد الاب والجد علي ما هو المشهور بين الفقهاء رضوان الله عليهم. الحديث عن الالتزامات الشرعية له مقال اخر وكذلك عن ارث المراة في الجيش الامريكي ظهرت التقارير الصادمة لما تعرضن له المجندات في العمل العسكري اخلاقيا ونفسيا وصحيا اكتب في الكوكل عن ذلك وستظهر النتائج بلا نهاية
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 79.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك