المقالات

نحن أبناء عاشوراء..


  مازن البعيجي ||   شعار أطلقه الإمام الخُميني "قدس سره الشريف"، إلى جماهير المسلمين ليختصر بذلك كل ما يحاول الأعداء فعله في عاشوراء من وأد لصوت الحق وكتمان فضائل العترة المطهرة "عليهم السلام"، لكن كان ذلك القتل والتجويع والتنكيل والقهر إنما هو بئر يوسف الذي منه تسلم مقاليد مصر وإدارة شؤون الرعية بفتحٍ عم أرجاء المساحات الشاسعة، كذلك ما يفعله الغرب بمثل إيران الإسلامية الإيرانية المباركة التي ومنذ عام ١٩٧٩م والى الآن هي تُحاصر وتُمنع ضروريات الحياة بألف أسلوب من القتل وزعزعة النظام الإسلامي واستقراره، ولكن ماذا حصل؟ وما النتيجة؟ أين إيران اليوم واين أعدائها؟. كذلك لابد لنا نحن شعب العراق وشيعته علينا الإلتزام بنهج عاشوراء الدم المنتصر على السيف، وعدم الاستسلام إلى أمويّي العصر و خونة القضية من كل طيف ولون، ولابد من أن يخلق بنا هذا الحصار وهذا الظلم شعلة البدائل ونموذج الاختراع الذي تستمر معه المقاومة، خاصة ونحن من يملك الحق المطلق وهم لا يملكون سوى الأكاذيب والشيطنة ونفوسهم القذرة التي جعلتهم يبيعون آخرتهم بدنيا هارون ومغانمها الفانية، وماعلينا اليوم سوى إتخاذ عاشوراء منطلقًا للاحتجاج والتغيير كما انطلق روح الله الخميني العزيز ودولة الفقيه خير مصداق الصمود. (..وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللهِ فَهُوَ حَسْبُهُ ۚ إِنَّ اللهَ بَالِغُ أَمْرِهِ ۚ قَدْ جَعَلَ اللُه لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا) الطلاق ٣   "البصيرة هي ان لا تصبح سهمًا بيد قاتل الحسين  يُسَدَّد على دولة الفقيه" مقال آخر دمتم بنصر .. 
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 79.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك