المقالات

هل مصادفة اختار الخميني إيران؟


مازن الولائي ||

 

عند النظر من خلال ربوة هذا الزمان الذي يبتعد عن أيام الثورة ٤٣ عام من الاختبارات الكثيرة والمعقدة ونحن نشاهد مفارقة إختيار الخُميني لثورته المباركة جغرافيا إيران وشعبها، الشعب الذي وقف بكله مع الإمام روح الله ومع مشروعه الثوري الذي نهج به نهج العترة المطهرة عليهم السلام، بل ولم يستخدم أي نوع من أنواع التضليل، والكذب السياسي، أو نفاقه المباح عند الكثير ممن عملوا في عالم السياسة الذي يلبس رداء فن الممكن البالي! الممكن الذي يقفز حتى على الشريعة المحرم القفز عليها، ولم يعطيه حجم الإنتصار الباهر والنوعي فرصة قضم الثوار ومصادرة جهودهم تحت عناوين شتى كلها تصلح للإستفادة الشخصية من الثورة والجلوس على عرش فوائدها، لكن لأنه من زمن مختلف، ومن فكر مختلف، ونهج مختلف، وتطبيق شريعة مختلف، بل وشعب مختلف جدا عن حتى شعوب بني الجلدة ومن يلتقون معه على ضفاف وأحد.

لأجل ذلك لم تكن التجربة مستنسخة، أو يمكن استنساخها في مثل العراق لاختلاف كبير في الوعي المجتمعي والتمسك الواقعي بمنهج الثورية القاضي والهادف إلى جعل الشريعة أميرة على المؤسسات بدل كل القوانين الوضعية التي تعتاش عليها شخوص، وعوائل، واعراق مختلفة في الفكر، بل وبعضها حد الرفض القطعي لمثل ما يفكر به روح الله الخميني العظيم، بل ومن أوساط ليست بعيدة شعاراتها عن الشعارات الخمينية، لكن الفرق في اليقين والاعتقاد بالشعار! 

ومن هنا يقول روح الله الخميني العزيز في الشعب الإيراني ( إنني أدعي بجرأة أن شعب إيران - بجماهيره المليونية - في العصر الحاضر هو أفضل من شعب الحجاز في عهد الرسول ص، وشعب الكوفة والعراق على عهد امير المؤمنين والحسين بن علي صلوات الله وسلامه عليهما ).

هذه الخصائص وغيرها الكثير ممن تميز به الشعب الذي أرتضى عبر انزه إنتخابات عرفها التاريخ وقف على تنظيمها رجالات تؤمن في الشريعة وتعرف الحلال والحرام وتطبقه تحت راية النائب عن المعصوم عجل لو ليك الفرج وهو الخُميني العزيز، ولا يستبعد هذا الاختبار يتناغم مع أختيار الرواية التي تقول ( ستخلو كوفة من المؤمنين ، ويأزر عنها العلم كما تأزر الحية في جحرها ، ثم يظهر العلم ببلدة يقال لها قم ، وتصير معدنا للعلم والفضل حتى لا يبقى في الأرض مستضعف في الدين حتى المخدرات في الحجال ، وذلك عند قرب ظهور قائمنا ، فيجعل الله قم وأهل قائمين مقام الحجة ، ولولا ذلك لساخت الأرض بأهلها ولم يبق في الأرض حجة ، فيفيض العلم منه إلى سائر البلاد في المشرق والمغرب ، فتتم حجة الله على الخلق حتى لا يبقى أحد لم يبلغ إليه الدين والعلم ، ثم يظهر القائم عليه السلام ويصير سبباً لنقمة الله وسخطه على العباد ، لأن الله لا ينتقم من العباد ، إلا بعد إنكارهم حجة ).

 

"البصيرة هي ان لا تصبح سهمًا بيد قاتل الحسين  يُسَدَّد على دولة الفقيه"

مقال آخر دمتم بنصر .. 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 76.28
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك