المقالات

سؤال تكفيري !!


باقر الجبوري ||

 

كثيرا ما كنا نسمع من المنابر الحسينية الواعية و المثقفة ان زبدة الحضور الى المجالس أو الشعائر الحسينية هو لمعرفة وتشخيص ( يزيد أو شمر ) زماننا كون معركة الطف لازالت قائمة !!!

جميل جدا !!

فاقول .. البارحة مر علينا يوم العشر من محرم وواحدة من اهم الشعائر التي تعودنا عليها في ذلك اليوم هو تأدية شعيرة ركضة طويريج .

والحمد لله انني كنت حاضرا فيها حيث كانت اصوات الشعارات والردات الحسينية الحماسية تذاع فيها مابين الحرمين وداخل الحضرتين بطريقة تراجيدية تسحبك نحوا عرصات الطف في يوم العاشر من المحرم !!

حرملة قتل الرضيع !!

عمر ابن سعد قال لجنده انزلوا واريحوه ( يعني اقتلوا الحسين ) !

الشمر جلس على صدر الحسين ووو !

احتراق الخيم وهروب النساء والاطفال الى الصحراء !

قصص واقعية عن الجريمة وعن شخصيات القتلة الذين شاركوا بالمجزرة كنا ولازلنا نسمعها منذ عشرات السنين من الواجب معرفتها وليس عندي اشكال في ذلك !

المهم !!

انني دخلت الى الحضرة الحسينية المطهرة ومنها الى ما بين الحرمين ثم دخلنا الى حرم مولانا ابي الفضل العباس عليه السلام وخرجنا منه ومع كل ذلك التعب والعناء والحزن لهول المصاب!!

الا أننا لم نسمع من ( منصات الرواديد ) أي شعار أو ردة حسينية واحد ضد ( الشيطان الاكبر ) او اي تعريف بيزيد او شمر هذا العصر حتى نفهم ويفهم الناس المقصد الحقيقي من هذه الزيارة !!

والا فتكليفي الحقيقي والواقعي الان هو الوقوف بوجه يزيد زماني او من يمثله او من يمثل الشمر ( عليهم لعائن الله ) وليس سب يزيد ابن معاوية الذي مات قبل ( ١٤٠٠ ) عام

السوال هنا هو ( يعني احنة فقط جاي نزور ونعزي باستشهاد شخصية قتلت ظلما وعدوانا قبل ١٤٠٠ عام ) وبس !!

لو احنة جايين حتى نفهم لماذا قتل الحسين وعلى ماذا قتل الحسين ومن قتل الحسين ومن يمثل الامتداد الفكري ( السياسي والديني ) لذلك القاتل في عاصرنا الحاضر !!

هذا سؤالي !!!

اعصوبها براسي وقولوا كفر !

ومع ذلك فاريد جوابا لسؤالي !

ـــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.35
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك