المقالات

شهيد المحراب "قدس"..علم وجهاد | حسام آل عمار

2053 06:02:59 2016-04-08


حسام آل عمار
ظاهرة ارتباط الامم بعلمائها ليست حديثة, هي قديمة منذ نزول الرسالات السماوية, وهو ارتباط لتبليغ الرسالات السماوية, ظهر في الديانة المسيحية وباقي الاديان الاخرى, وفي الاسلام كذلك فقد ظهر الارتباط واضحآ من خلال معاني كثيرة في القران والاحاديث الشريفة وسيرة الائمه عليهم السلام, بدأت منذ ذلك اليوم عملية المواجهة والتحدي, ضد الانحراف عن تعاليم الاسلام, فكافحوا وجاهدوا بعد اعتمادهم على الله سبحانه وتعالى.
عمقوا هذا الدور بتعميده بدمائهم التي قدموها هدية للأسلام و الوطن, ان دور العلماء هو مد الجسور مع دور النبي والائمة ع يأتي هذا الامتداد من خلال الشرعية التي منحت لهم, يجعلهم المصدر الذي يجب على الناس الرجوع اليه, ويتواصل التأريخ بترابط المراحل الزمنية, وبأختلاف الازمان وبسماته السياسية.
يبقى دور العلماء لم يغير ستراتيجيته لمواجهة الظلم والمطالبة بالحق والدفاع عن المستضعفين, حتى اصبح للعلماء مدارس لمواجهة الطاغوت, كما هو الواقع في العراق والبلدان الاخرى. 
نقترب هذه الايام من ذكرى اليمة وهي في شهر رجب حيث فقدنا العالم اية الله المجاهد محمد باقر الحكيم شهيد المحراب قدس وهو مثال للعلماء الذين قارعوا الظلم والطاغوت الذي سفك دماء ابناء الشعب العراقي حيث اخذ على عاتقة قيادة الثورة على ذلك النظالم وقدم الكثير من الشهداء من اخوته وباقي المجاهدين. 
حيث الممارسات القمعية العدوانية التي كانت تمارسها السلطات الجائرة والطغاة المجرمون بحق ابناء الشعب العراقي, دعت شهيد المحراب قدس وباقي العلماء منهم السيد محمد باقر الصدر والسيد مهدي الحكيم وباقي العلماء الاجلاء رحمهم الله, بوقوف بوجه الظالم وحكمه الجائر. 
قاموا بتثقيف الجماعة الصالحة على الالتزام بالمفاهيم العقائدية والاخلاقية والسياسية التي تضمنتها كمفاهيم للتغير السياسي وحكم النظام العفلقي الذي هتك حقوق الانسان في البلد، وفتح الابواب أمام بقية ابناء العراق للالتحاق بهم لتحرير البلد. 
تعرض شهيد المحراب قدس للاعتقال عدة مرات من قبل نظام العفلقي قي اوائل السبعينيات، ثم اطلق سراحه,.وتم اعتقاله مرة ثانية بسبب دوره في انتفاضة صفر، وحكم بالسجن المؤبد من دون تقديمه للمحاكمة، وتم اطلاق سراحه في عفو عام في تموز نهاية السبعينيات.
هاجر من العراق بعد استشهاد السيد محمد باقر الصدر قدس في بداية الثمانينيات، سعى شهيد المحراب قدس لتصعيد العمل الجهادي ضد نظام صدام المجرم وبخطوات كبيرة في هذا المجال، اسفرت عن تأسيس المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق.
عاد شهيد المحراب قدس إلى العراق في 10/5/2003 وسكن في مدينة النجف الاشرف اقام صلاة الجمعة في مرقد الامام علي ع وفي يوم الجمعة الاول من رجب استشهد بانفجار سيارة مفخخة وضعت قرب سيارته بعد خروجه من الصحن الحيدري الشريف بعد اداء صلاة الجمعة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
مقداد : السؤال الا تعلم الحكومات المتعاقبه بما يحاك لها من إستعمال اسلحة دمار سامل بواسطة الكيميتريل وما هو ...
الموضوع :
مشروع هارب ... والحرب الخفية على العراق
محمد سعيد : الى الست كاتبة المقال لايهمك هذا المعتوه وأمثاله من سقط المتاع من لاعقي صحون أسيادهم وولاءهم مثل ...
الموضوع :
الى / الدكتور حميد عبد الله..تخاذل؟!
فيسبوك