المقالات

ال سعود يعيدون مجد ال فارس


تاريخ هذه المنطقة يحكي عن ثلاث دول هي الاسلامية والفارسية والعثمانية ، ولكل دولة حيثياتها في صناعة مجدها ، والفارق بين الفارسية والعثمانية مع الاسلامية انهما قوميتان بينما الاسلامية دينية ، ولو نظرنا نظرة عادلة فانهما افضل من الاسلامية لان الكثير من ادعى الاسلامية وهو اسوء من الخنزير بينما الفارسية والعثمانية علنا هي عنصرية لقوميتهم. 

الصراع بين هذه الامبراطوريات يحاول اتباعهم اعطائه صبغة دينية ولكن في حقيقة الامر هي مطامع جاهلية ، فالامبراطورية الفارسية اقدمهم وهي عنصرية بامتياز ، اما جذور العثمانية بدات بفضل سوء ادارة الدولة العباسية للاسلامية !!! عندما صاهروا الاتراك واستطاعوا من خلال نسائهم التلاعب بالخلافة العباسية بل تنصيب وتعذيب اي خليفة لا يروق او يروق لهم ومن هذه الانتهاكات اصبح للدولة العثمانية خبرة في اجتياح المنطقة وتاسيس دولتهم . 

والتاريخ يعود بنفسه ولكن باسماء مغايرة ، تذكرون قبل ايام تحدث الدكتور يوسف زيدان من مصر عن موقف صلاح الايوبي مع الصليبيين وفضح دوره التامري ( علما بانه لم يات بشيء جديد فالمقريزي ذكر هذا الدور الخبيث في موسوعته ) اليوم عادت الصورة متمثلة بسلمان وترامب . 

هذه الخطوة هي باكورة الخطوات التي ذكرت بالامبراطورية الفارسية بل اعادت مجدها وبدات تاخذ حيزا واسعا من مساحات الاعلام وبكل اشكالها ، ولو نبحث عن الجذور والاسباب لهذا العداء سوف لا نجد اي عداء من ايا منهما على الاخر بالمستوى الميداني ، ولكن السبب هو التعصب الجاهلي وان كان حدته اكثر لدى الوهابية ولكن هو ايضا موجود عند الفرس الا ان افضلية الفرس قدم تاريخهم وقوة عقائدهم ( الاسلامية الامامية ) ، والاهم فيها نظرة الفرس للصهيونية مما زاد في التلاحم الوهابي الصليبي خدمة للفكر الصهيوني. 

لماذا لا تتحاور دول المنطقة فيما بينها لازالة الخلافات ؟ هذا الامر لا يمكن لان الوهابي ماذا سيقول للفارسي ؟ والعثماني ماذا سيقول للوهابي ؟ والفارسي ماذا سيقول للعثماني ؟ 

قطر اصبحت حديث العصر ، وموقفها الحالي لا يلغي ما كانت عليه سابقا ولكن التغيير في القرار والراي هل جاء في وقت مناسب وبشكل مناسب ؟ نعم مناسب لمن ينظر الى الدور التامري بين ترامب وسلمان ، وغير مناسب قد يكون لقطر نفسها ، ولكن حسبت قطر المعادلة انها بجوار ايران ومن ثم تركيا ، فلو عادتهما ستبتلع الحرب قطر وتكون مسرح للقوات الامريكية بحجة الدفاع عنها، بينما لو وطدت علاقتها معهم فانها سوف لا تكون بحاجة للقوات الامريكية في الدفاع عنها ، وهذا هو الراي السليم ، فلو كانت السعودية بعقلية المدافع عن مصلحة بلدهم لوضعت شروط العلاقات الحسنة بل حتى القطيعة مع ايران من غير التدخل وتصعيد الموقف ، لكان افضل لها باستثمار مئات المليارات الدولارات التي ضحك عليهم ترامب باكبر عملية ابتزاز شرعية لاموالهم ولاستقلاليتهم في القرار كان يمكن لهذه المليارات ان تجعل المواطن الخليجي ينظر الى ال سعود نظرة وقار وتنظر ايران اليهم نظرة احترام ، ولكنهم اختاروا الطريق الخطا. 

مسالة الدولة الاسلامية التي يحلم بها سلمان ولو ظاهرا مسالة عسيرة بسبب نظرة العالم للاسلام، بسبب ال سعود، وفي نفس الوقت فان اسلام الدولة الفارسية واسلام الدولة العثمانية افضل بكثير من اسلام الدولة الوهابية ، اي ان هذه الدول ايضا تستطيع ان تحكم تحت اسم الاسلام سيما ايران الذي لم يسجل لها التاريخ اعمالا ارهابية مثل التي سجلها باسم ال سعود فتكون المقبولية للفارسية اكثر من السعودية الوهابية 

خلاصة القول الوهابية هيات اسباب عودة المجد الفارسي بحلة عصرية 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك