المقالات

استيراد الثورة الايرانية


كل صاحب تجربة مهما كانت صغيرة او كبيرة يرغب بان تاخذ بين البشرية مداها وفقا للضوابط المعمول بها بين دول العالم ، وكل شيء في العالم يمكن وضع ضوابط منع استيراد وتصدير الا الفكر فهذا يصول ويجول في الافق قد يتمكن الحكام من حبس وقتل العقول التي تؤمن بالافكار لكن الافكار تبقى طليقة قد تختفي لبرهة من الزمن لكن سرعان ما تعاود الظهور . 

منذ ان نجحت الثورة الاسلامية الايرانية في ايران والتي تعتبر نموذجا رائعا للثورة المثالية العقائدية في العالم وبدا القلق الامريكي الصهيوني الوهابي منها ، ومما زاد من قلقهم هي عبارة تصدير الثورة والصحيح هي عبارة تصدير الفكر الامامي وهذا من حقهم مثلما الوهابية من حقها ان تنشر افكارها في افريقيا وجنوب شرق اسيا دول الاتحاد السوفيتي وشمال افريقيا والتي بذلت اموال لو بذلتها على ابناء جلدتها لجعلت متسولهم مليونير. 

نعم تصدر ايران الفكر الامامي وفق المتاح من الوسائل الشرعية والقانونية وترغب الاخرين باعتناق مذهب اهل البيت، وان مسالة انتقاد ايران بتصدير ثورتها دليل قوي على انعدام الثقة بين حكام الخليج وشعوبهم ، لان الشعب الذي من الممكن ان يثور على حاكمه بدعم من الخارج سواء فكريا او ماديا دليل على قبح هذا الحاكم ، والا هنالك بلدان خليجية تربطهم علاقات اخوية مع ايران الشيعية والامور عال العال بين الشعب وحاكمهم ، في الزيارة الاربعينية الاخيرة وجدت عُمانيين يدعون لسلطان قابوس بالصحة والسلامة وطول العمر وهم الوحيدون من بين كل الزائرين يدعون لحاكمهم ، لماذا؟. 

الان السعودية ومن على شاكلتها عندما كانت تدين ايران بسبب تصدير الثورة ، بدات تعاني من الاخرين بسبب استيراد الثورة، وحتى ترمي باللائمة على ايران تقول لمن يثور ضدهم بانهم عملاء لايران كما هو الحال في البحرين ، فكيف لها ان تكمم الافواه ؟ فلا سبيل لها الا ترامب بالرغم من انها صرفت ملايينها على كلنتون املا بدحرها ترامب واخيرا خسرت كلنتون وخسرت السعودية ملايينها . 

ليست قطر اول الغيث ، ولا اخره بل انها مرحلة من مراحل مستقبلية وستربح قطر ان صدقت نواياها اكثر بكثير مما تربح السعودية من ترامب بل اكثر مما ربحته ايام التاريخ الاسود الماضي، والحذر في التعامل موجود لدى قطر ومن تتعامل معه فليس الصحوة تعني منح الثقة من غير ضوابط . 

بدات دول ومؤسسات تتابع سياسة ايران بل الذي لفت انتباه العالم اكثر هو الفكر الشيعي من حيث تعامله مع ازمات العالم فالمرجعية العليا في النجف قلبت موازين كل من يحمل فكر اسود عن الاسلام وجعل الراي العام العالمي يفرق بين الاسلام الحقيقي والاسلام الوهابي ، واما ايران فانها جعلت العالم ينظر الى قوة مبادئها وحسن سياستها على جميع الاصعدة العسكرية والاقتصادية والثقافية والخارجية ، بل ينظر اليها الى انها دولة صاحبة قرار ولا تخضع لاحد وهذا نابع من منهجية مرجعية الشيعة التي لم تخضع لاي حكومة مهما تجبرت وطغت وخير مثال مرجعية النجف في عهد المقبور طاغية العراق الذي حاول ان يشتري فتوة للمجاملة ولم يحصل عليها ، ومرجعية السيد الخميني (قدس) الذي لم يرضخ للشاه المقبور. 

هذه المواقف نابعة من الفكر الامامي الذي يؤرق الوهابي ولهذا ترى السعودية لن تتورع من قذف ايران ومن يميل الى ايران باقدح العبارات واسوء الاتهامات وافضع الجرائم الارهابية خوفا على الفكر الصهيوني في المنطقة . 

استعدوا للمستوردين للثورة الايرانية بل الاصح للفكر الامامي 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك