المقالات

امالي السيد الرفاعي... كتاب يداعب الحقيقة


كتاب امالي السيد الرفاعي تاليف الدكتور رشيد الخيون ، يحكي هذا الكتاب محطات مهمة من حياة السيد طالب الرفاعي في النصف الثاني من القرن العشرين لاحوال العراق ، ومما يزيد من متانة الكتاب انه دقيق في نقل الواقعة التي هو شاهد عليها واما التي نقلت له فيقول قال فلان . 

في الكتاب من وجهة نظري ثلاث محاور، محوران مهمة جدا ومحور لا فائدة منه ، المحوران هما الحياة السياسية في العراق والحياة المرجعية في النجف، والمحور الذي لا فائدة منه هو تاريخ حزب ما يسمى بالدعوة ولا يعنيني انا شخصيا ان اعرف عنه اي شيء فالنتائج تكفينا . 

سماحة السيد كان في منتهى الصراحة في ذكر الحدث وحتى نقد نفسه لاخطاء صدرت منه او راي غير صحيح ، والمهم جدا هنالك احداث ذكرها عن وضع العراق السياسي وكيفية تعامله مع الوضع المرجعي وقد ذكر امرين مهمين كنت قد كتبت عنهما وهناك من خالفني بل وانتقدني بشدة ، الامر الاول ذكر عداء المرجعية وهو كذلك لعبد الكريم قاسم وان قاسم كان انسان طيب الا انه ليس سياسي وهذا راي بالضبط فان الجانب الانساني والنزاهة التي يتمتع بها عبد الكريم قاسم لا تشوبها شائبة ولكن على المستوى السياسي فهو فاشل بدليل ما قام به الحزب الشيوعي من اعمال شغب وارهاب في البلد وكذلك اتاح المجال للبعثيين والقومجية للعبث بالبلد يقول الرفاعي كان المفروض بنا ان نحتوي هذا الرجل وكان بمقدارنا لانه انسان بسيط الا اننا ابتعدنا عنه فتلاقفته الاحزاب السيئة الصيت . 

الامر الاخر فيما يخص السيد الشهيد محمد باقر الصدر فقد سبق وان ذكرت عنه بانه مفكر عظيم الا انه لا باع له بالسياسة وهناك من تجاوز علي بسبب راي هذا وهاهو السيد طالب الرفاعي يؤكد هذا بان السيد محمد باقر الصدر رجل عملاق ومفكر خارق الا انه يفكر بالمشروع الاستشهادي فكان هذا خطا وهذه ليست سياسة وياليته لو كان حيا اليوم ليرى التجارة باسمه ، يقول السيد الرفاعي في لقاء له مع ابناء السيد الصدر ومنهم السيد جعفر فسال السيد الرفاعي قائلا له هل فكر ابي بنا عندما جعل نفسه مشروع استشهادي واليوم مشروع تجاري بيد من لا يستحق ان يذكر اسمه ؟ فايدته بذلك نعم ما كانت حسابات السيد الصدر سياسيا سليمة ، عندما اعتقلته السلطة البعثية ايام البكر حدثت مظاهرات للمطالبة باطلاق سراحه وبالفعل تم اطلاق سراحه فاعتقد السيد الصدر انه لو صعد من خطابه فانه سيتمكن من كسب الراي العام في العراق ويقلب النظام وهنا يقول السيد الرفاعي هنا الخطا لانه كان يتحدث دائما عن الشهادة وليس عن الانتصار فاذا بالبعث المجرم يلقي القبض عليه ويعدم على يد طاغية العراق . 

اما الحديث عن المرجعية وطلاب الحوزة والعلاقة بين المعممين فحقيقة انها تستحق وقفة وانة وبعد نظر منها على سبيل المثال انه كان يتحدث مع استاذه الشيخ عباس الرميثي وهو مستلقي على فراشه قائلا له ستصبح غدا مرجع ويصعب علي زيارتك ، يقول الرفاعي فجلس من فراشه وقال ابني سيدنا انا ما اصير مرجع انا عرب عرب عرب .....كلام ... 

الكتاب فيه كثير من المحطات والمعلومات واجمل شيء عند مشاهدة اللقاءات التي اجريت معه من قبل الفضائيات كانت معلوماته متطابقة حرفيا والاجمل الابتسامة التي لا تفارق وجهه 

واخيرا صدقوني انه يخفي الكثير الذي لا يريد ان يبوح به 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك