المقالات

التقيت بشيوخ الازهر وكأنهم على خطى شلتوت رحمه الله


 

 

ما ان دخلت دار الضيافة حتى نهضوا بكل ادب واحترام لاداء السلام والابتسامة تفترش وجوههم الا واحدا منهم وكانه يبحث عن ما يريد الاطلاع عليه بنفسه ، تصافحنا بحرارة ، وجلسنا نتسامر الحديث فابتداتهم ، ان لدى المسلمين سلاح لا يمكن لاي دولة في العالم تستطيع ان تواجهه الا وهو وحدة المسلمين ، فاستحسن الجميع مستهل الحديث ، قمنا لاداء الزيارة والتجوال في الصحن ، نعم لازالت تلك هي الايقونات القديمة هي التي تتردد على السنتهم ولكنها بصيغة الاستفسار وليس الاتهام وكما ذكرت الا واحدا منهم كان يروم الحقيقة ، وسالني عن الصحابة وعائشة ، فقلت له هل سمعت مرجعيتنا وبقية المراجع ماذا قالوا ؟ قال نعم ، هذا هو جوابنا فمن يتعمد الى الطعن برموز الاخرين يكون قد خالف احاديث اهل البيت عليهم السلام الذين يحثوننا على الكلام الحسن واظهار المحاسن ، هنا تدخل زميلي لالفات نظرهم الى مشهد مهم قائلا لهم انظروا الى المصلين الى اين يتجهون في صلاتهم ؟ فقال الباحث عن الحقيقة انها الكعبة وخلفهم ضريح الامام الحسين عليه السلام ، التفت الي قائلا ارجو ان لا تمل من اسئلتي فانا خطيب جامع واحث كثيرا على الوحدة الاسلامية وافضح الخطاب التكفيري وكنت راغبا بالقدوم الى العراق وايران حتى انقل لهم ما شاهدت ، قلت له نعم اسال ما شئت واطلع على ما شئت وانا شاهدتك تبحث في مكتبة الادعية والزيارات واعلم عما تبحث فان وجدت ضالتك فاعمل عليها ، قال نعم وجدتها انها الدليل على كذب من يقول ان القران محرف او لديكم قران اخر . 

تدخل الدكتور محمد رمضان محمد الذي كان مبتسما ومستبشرا بالزيارة قائلا انا مطمئن حتى قبل الزيارة ، قلت له هل تعرف الدكتور احمد كريمة؟ طبعا بل اتصلت به قبل ان اتي الى هنا والرجل اثنى على اخلاقكم ، وانا اعلم ان هنالك من لا يرغب بهذه الزيارة . 

اعود للخطيب الازهري قال لي يقال ان يزيد لم يامر بقتل سيدنا الحسين وان عبيد الله بن زياد وعمر بن سعد تصرفا تصرفا شخصيا وقتلوه ، قلت لنفرض جدلا صحة ما قلت فان كان لا يرضى فهل اقتص منهما وضرب عنقهما لقيامهما بجرائم قتل ؟ اجابني صحيح لقد اصبت الحقيقة . 

احتضنني اخر فقال لي يا اخي هذه البقعة جنة الله على الارض انا نسبي ينتهي الى سيدنا محمد عن طريق سيدنا الحسين ولدينا في الازهر مشايخ كبار ينظرون الى ال البيت بمحبة واحترام ، قلت له نعم فاهل البيت لكل المسلمين بل وحتى غير المسلمين . 

عودة الى الباحث عن الحقائق وهو يتلمس التربة بيده وقال نعم قال رسول الله السجود على التربة او ما انبت منها قلت له شرط ان لا يكون ماكول او ملبوس وهل تعلم ماذا اجاب ابن تيمية على من يسجد على السجادة ؟ قال لي نحن لا ناخذ ديننا من ابن تيمية وبالرغم من ذلك ماذا قال ؟ قلت يقول في منهاج السنة الجزء 22 ادخال السجادة الى المسجد والسجود عليها بدعة ولم تكن موجودة في زمن رسول الله ، وهل تعلم عندما كان رسول الله والصحابة في الصحراء واذن الظهر فوضع الخليفة الثاني حصى بكمه لكي يبردها لشدة الحرارة حتى يستطيع ان يسجد عليها ؟ قال نعم صحيح المهم اننا لا يجب علينا البحث في المسائل الخلافية فالوضع الاسلامي لا يسمح بذلك . 

وحالما اشرت الى شباك مذبح الحسين عليه السلام ارتعش احدهم بقوة وصاح مدد يا سيدنا الحسين لا اله الا الله ومسك الشباك بقوة وتامل . 

اقول هذه الزيارات هي الترجمة الحقيقية لخطاب محمود شلتوت رحمه الله اننا بحاجة لها لكي نظهر للعالم اننا موحدون متحدون 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 74.63
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك