المقالات

هنيئا لكم يا عراقيين، فإننا نتجه نحو عصر عراق الـ  mbc..!

1145 2019-02-17

طيب العراقي

 

كنا في مقاربات سابقة قد تحدثنا عن الحرب الناعمة، وتوصلنا خلالها الى أن الإعلام يمثل سلاحها الأمضى، وأن أعداء العراق والإنسانية المشخصين بشكل جيد، سينتقلون من حرب السلاح، التي كان الدواعش الأشرار أدواتها الرخيصة، الذين مارسوا بمهارة فائقة مازوكية الذبح، حينما كانوا يتلذذون بدماء ضحاياهم، الذين هم غالبا من غير المسلحين، فإنهم اليوم يتوجهون نحو ذبح "عقولنا"، وبأدوات أختاروها من بين صفوفنا..!

السعودية تستقبل الفنانين العراقيين؛ لافتتاح قناة ملغومة، والمال السعودي تغلغل بكثافة وسرعة، في جيوب بعض منتسبي الوسط الإعلامي والفني العراقي، المليء بالشكوك شأنه شأن الأوساط المماثلة، في كل زمان ومكان..فماذا ينتظرنا؟!

طائرة خاصة؛ تقل مجموعة كبيرة من "الفنانين" الى مملكة الشر الوهابية، بدعوة"كريمة" من أمير الفجور الوليد بن طلال، لحضور حفل أفتتاح قناة mbc عراق، التي تعد الأحدث؛ في أدوات جبهة الحرب على العراقيين وعلى عقيدتهم، وعلى ولائهم لوطنهم الزاخر بالمقدسات.

نشير ايضا الى أنه سبق وأن مدت هذه القناة المشبوهة الأهداف، خيوطها العنكبوتية القذرة، قبل عدة أشهر مع أجهزة إعلامية عراقية بعنوان الشراكة، لتنزل بعدها اليوم الـ mbc بكل ثقلها، وإمكاناتها المادية والتكنولوجية، في غزوة مباشرة لعقول الشباب العراقيين، بعد أن تم تمرير محاولة جس النبض الأولية؛ بنجاح منقطع النظير!

الأمر إنعكاس مباشر لواقعنا العربي المريض، وبعدما كان التواصل بين العرب، ومنهم أصحاب"العربية"، والصهاينة يجري على حياء وفي الغرف الخلفية، فإنه بات اليوم كما حدث في وارشو على المكشوف، و"العربية" اليوم وأصحابها كشفوا عن أوراقهم وأهدافهم بشكل مباشر، فالمعركة باتت تجري في ساحة مكشوفة.

المعركة محتدمة على أكثر من صعيد، وأدواتها متنوعة ومتعددة، ومنذ أمد ليس بالقصير، حتى الشعائر الحسينية باتت تتعرض للتشويه، وشهدنا أغاني"الشور" ثم هاهو الراب الأمريكي، يغزونا في عقر شعائرنا، على يد جماعة منحرفة عقائديا، لنشهد كارثة جديدة هي"الراب الحسيني"، حيث قردة ترتدي أردية حمراء! يتقافزون على لحن الراب الأمريكي، متحدثين عن القضية المهدوية!

معركة الإعلام ليست وليدة اليوم، وخصومنا يستخدمونها منذ 2003 بإحترافية عالية، و mbcعراق لم تكن الأولى، وهي ليست الأخيرة بالتأكيد، فقبلها كانت أكثر من عشرين قناة بثياب عراقية!

منذ 2003 وإعلامنا منشغل بمحاولة الهروب من القيم، وكأن التمسك بالقيم والأخلاق جريمة، ولدينا قائمة طويلة من الفضائيات العراقية، الأسلامية وغير الاسلامية، وجميعها وبلا أستثناء، تتحدث عن الإسلام ورسالته بحياء، معظمها تدار بأيادي ليست محترفة، بل تنقصها المهنية، اياد تحاول دائما محاكاة الليبرالية في خطابها، وعين أغلب العاملين فيها على الفضائيات غير العراقية، لأن الخبزة هناك أدسم!

فضائياتنا لم تستطع أن تقف بوجه فضائية "العربية" السعودية، التي كانت تهاجمنا بضراوة، أثناء معركتنا مع الإرهاب الوهابي الداعشي، "العربية" كانت تسمي جيشنا بجيش المالكي، وتطلق على حشدنا أسم الميليشيات، وتسمينا بالصفويين، "العربية" اياها من نفس البيت الذي أنتج mbc!

دعونا ننتظر القادم منmbc عراق، وستكتشفون أنها ستستهدف إسرنا وغرف نومنا، وأطفالنا في مدارسهم، وأبنائنا وبناتنا في جامعاتهم، وسيحطمون أخلاق أجيالنا، وسينشرون ثقافة زنى المحارم؛ وعندها سينتصرون بلا دواعش يجلبونهم من خارج العراق، فدواعشهم خرجوا من بين صفوفنا، قافلة طوية من الفنانين العراقيين..

هنيئا لكم يا عراقيين بـ mbc عراق..!

.....................

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
ابو غايب
2019-02-17
اغلب ما قاله كاتب المقال صحيح لكن المشكله اليوم ليست قناة فضائية فقط ،، هل نسيتم محلات المساج والمخدرات و محلات الخمور وصالات القمار ومقاهي الشواذ و الملاهي الليليه والانترنت المفتوح بدون رقابه؟ هذه كلها داخل العراق ولم تتخذ اي اجراءات بخصوصها.
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك