المقالات

السعودية تستمر بالقمع, وتشن حملة اعدامات


اسعد عبدالله عبدعلي assad_assa@ymail.com

 

قامت السلطات السعودية باعدام 37 مواطنا سعوديا, وذكرت في بيان أوردته «وكالة الأنباء السعودية» (واس):"أن تنفيذ الحكم في الجناة وجميعهم من الجنسية السعودية، يأتي لتبنيهم الفكر الإرهابي المتطرف, وتشكيل خلايا إرهابية للإفساد والإخلال بالأمن, وإشاعة الفوضى وإثارة الفتنة الطائفية, والإضرار بالسلم والأمن الاجتماعي, ومهاجمة المقار الأمنية باستخدام القنابل المتفجرة, وقتل عدد من رجال الأمن غيلة, وخيانة الأمانة بالتعاون مع جهات معادية بما يضر بالمصالح العليا".

هكذا حاول السعوديون تضليل الراي العام بما قاموا به من خبث في التصريح, وقد انطلت كذبتهم على الكثير من المنابر الاعلامية المحلية وعالمية, لكن مجرد التدقيق باسماء المعدومين ستكتشف ان بينهم 32 مواطن شيعي, اي ان القضية عبارة عن استمرار مملكة الجور في بطشها بالشيعة, وتم نشر الاسماء مع البيان السعودي, وقد اشار موقع المنار الى حقيقة هؤلاء ال 32 الشيعة المعدومين حيث صرح الموقع:"هم طلبة علوم دينية ونشطاء في المطالبة بالعدالة الإجتماعية والحقوق المتساوية".

تستمر سياسة الغدر بشباب الشيعة, لانه عائلة ال سعود تدرك عظم خطر شباب الشيعة على مستقبل الحكم في السعودية, وتفهم جيدا ان سكان المناطق الشيعية رافضين لمنهج الظلم المتبع في حكم ال سعود, لذلك تعتبر كل من لا يتناغم مع سياسة ال سعود خائن, ويحاول الاضرار بالطمئانينة التي تعيشها الاسرة الحاكمة,

لا اعلم الى متى يستمر صمت المجتمع الدولي على انتهاكات ال سعود بحق الانسانية!؟

نحن ندرك جيدا ان استمرار حكم ال سعود مرتبط بمدى تنفيذهم لاوامر واشنطن, وهم قد اثبتوا انهم عبيد مطيعين للبيت الابيض, لذلك حصلوا على ضمانات كبيرة في حمايتهم مهما فعلوا من جرائم, عندها نجد النظام السعودية ينتهك كل مواثيق الامم المتحدة بحق شيعة الاحساء والقطيف والمناطق الشرقية, حتى يخيل الي اذا حصل شيء ما للعائلة السعودية فسيكون اول من يهب لنجدتهم هو الكيان الصهيوني لنصرة ال سعود, لا تتعجب عزيزي القارئ, فهذا يحصل بسبب عظيم الخدمات التي قدمها ال سعود للكيان الصهيوني طيلة مائة عام.

اخيرا, ندعو مؤسسات حقوق الانسان العالمية والمحلية ان تتحمل مسؤوليتها, وتفتح ملف الاعدامات في السعودية, وتطالب بنجدة شباب الشيعة من حملات الاعدام, كذلك ندعو الاعلام الشريف من المحلي والعربي ان لا يترك قضية اعدام شباب الشيعة تنسى, بل يجعلها منها ملف دائم, الى ان يصل صوت الاعلام الشريف لابعد نقطة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك