المقالات

تعالوا نُعَرِف الكراهية..!


طيب العراقي

 

في ليلة من ليالي هذا الشهر الفضيل؛ حاولت أنْ أقرأ كتابا من مكتبتي حتى أنام! لكن الكتاب جعلني أزداد يقظةً، فقد كنت أقرأ صفحات؛ من هوامش إبن أبي الحديد على نهج البلاغة، ووقفت عند حجم الجريمة التي أقترفها، "سيدنا" معاوية بن أبي سفيان، بحق "سيدنا" علي بن أبي طالب..!

أخذت أقلِبُ صفحات الكتاب، ثم توقفت عند صفحة بعينها، وفجأة أصبح للصفحة أبعاد ببعد رابع؛ هو بعد الزمكان..الزمان والمكان حاضران وبقوة في هذه الصفحة، التي خطفتني إلى أعماقها المحفوفة بالمغامرة.

جيوشٌ من الأسئلة بدأت تدب بقوة؛ كأن عرضٌا عسكريا أقيم في قحف رأسي، دوامات الكتاب تبتلعني شيئا فشيئا، وها هي تغوص بي إلى حيث أرى ما لا يُرى، السقوط كان طويلاً ،كحصة رياضياتٍ مملة، وقعت على أرضٍ ناعمة يشرئب عشبُها، مثل كهرمان الجسد.

ما زلت في الصفحة إياها، ولكني نهضت متحسسا جسدي لأطمئن، فوجدت سيف الصحابي "بسر بن أرطأة"، يحز رؤوس صبيان آل عبد المطل، ولم أجد رأسي..!

مع ذلك كنت أرى بشرا، بيدهم سيوف وخناجر ورماح، يمرون جواري يركبون نياقا، ناديت أحدهم: يا راكب الناقة، يا راكب الناقة..! رد عليَ: يا هذا ما أركبه ليس ناقة بل بعير..! لكني بالحقيقة كنت أرى عورة الناقة..! شعب لا يفرق بين الناقة والبعير، هو الذي حارب علي بن أبي طالب عليه السلام في صفين، وهو نفسه الذي أختار لنا هذه التوليفة الهجينة، لتحكمنا اربع سنوات قادمة، بأذن مفوضية الأنتخابات وليس بأذن الله تعالى..!

اعود الى الصفحة، أجد الذي كان يركب الناقة التي قال أنها بعير، يعبر فوق جسدي تبعته باقي النياق، أخفاف النوق  اخترقت صدري، ولم ينتبه أي من الركاب لما يدوسون، فقد تعودوا أن يدوسوا شعوبا، فهل يهمهم جسد رجل مريض، ليس له عدة في دنياه إلا الكتابة؟!

الليلة التي تلت ليلة بسر بن أرطأة، كانت أتعس من سابقتها، بل كانت من بين أشقى لياليي، فقد أجلت الشروع بكتابة مقالي اليومي إلى آخر الليل، ولم يكن ذلك بإرادتي، بل لأني كنت أتابع الأخبار؛ عما يدور في بلدي.

كنت أتسقط خبرا من هذا المصدر أو ذاك، أدخل على مواقع النت، أفتش في النسخ الإلكترونية للصحف، ذهبت إلى مواقع الأحزاب المشاركة بالعملية السياسية، وتلك التي لم تشارك، وجدتها أحزابا تشتم بعضها بعض بأقذع الشتائم، ولجت إلى مواقع الوزارات؛ والى صفحات السياسيين الألكترونية، كنت أبحث في الحقيقة عن بصيص أمل، أو ضوء في آخر النفق، على وفق التعبير؛ الذي دخل حياتنا بعد عام 2003!

ضوء داخل النفق! أجهدت نفسي كثيرا، وصل عدد فناجين القهوة إلى أربعة، بت أتقيأ سهرا ويقضه وتعبا، أبحث عن الضوء الذي قيل أنه في آخر النفق، لكني لم أجد النفق ذاته!

لا نفق في حياتنا السياسية البتة، فيها سهوب ومفازات، وقفار وصحارى، بين الساسة حدود محاطة بالأسلاك المكهربة، وبين بعضهم الآخر؛ جدران بعلو لا متناهي..!

أمضيت باقي ليلتي؛ بحثا عن إجابةٍ لسؤالٍ شديد البساطة: لماذا تكتبنا الضغينة في دفاترها؟ لماذا نكذب على أنفسنا؟!

ليس ثمة نفق في ساحتنا على الإطلاق، فما بالك في ضوء في آخره..!

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 71.79
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
فاضل شنبه الزنكي : الله يحفظكم احنا عراقين خرجنا من العراق قبل الحرب العراقيه الإيرانيه وكنا في شركه النفط الوطنيه البصره ...
الموضوع :
وزارة المالية: استمرار استلام معاملات الفصل السياسي يومي السبت والجمعة
غسان نعمان يوسف : اعلان النتائج بتاريخ٢٠١٩/٨/٥ ولم تنشر الأسماء على الإنترنت ارجوا إعلامنا بالقبول أو الرفض ولكم جزيل الشكر ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
وداد كاظم راضي الكعبي : السلام عليكم قدم زوجي طلبا اعاده للوظيفه او التقاعد بتاريخ٥ اغسطس ٢٠١٩. ولكوني ملتزمه بالعلاج من سرطان ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
حيدر حسن جواد كاظم الربيعي : اني مواطن عراقي عراقي عراقي متزوج وعندي ثلاثة أطفال تخرجت من كليه العلوم قسم الفيزياء الجامعة المستنصريه ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بغداد : دعائنا للسيد عادل عبد المهدي بالتسديد لضرب هذه الاوكار وغيرها ممن تسببت للعراق بالتراجع ...
الموضوع :
اعتقال زعيم المخدرات والدعارة يثير جدلًا في العراق.. من هو حجي حمزة الشمري؟
حسين أسامة احمد جميل الحسيني : من الأخير الى سيادتكم اعرف بروحي مراح احصل على هذا الشي بس والله شگد الي غايه بيها ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
كامل ابراهيم كاظم : السلام عليكم رجائن انقذونا حيث لاتوجد في محلتنا المذكوره اعلاه لاتجد اي كهرباء وطنيه لان محلتنا قرب ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Karar Ahmed : ماهو اصل العراقين هل اصل العراقين من السومرين ام من الجزيره العربيه ...
الموضوع :
أول خريطة للتاريخ البشري في العالم: نصف الإيرانيين من أصول عربية والتونسيين من اصول أفريقية
ستار عزيز مجيد : بسم الله الرحمن الرحيم يتراود في الشارع بين الناس هناك منه زوجية 3600000 - 4600000 دينار وكل ...
الموضوع :
صرف منحة الـمتقاعدين على ثلاث دفعات للعسكريين والـمدنيين
فيسبوك