المقالات

رؤية واقعية لقصة الانشطارات السياسية..!


طيب العراقي

 

واقع الحال يشير بوضوح الى ان الانقسامات السياسية تجري على قدم وساق،  ولم يستثنىمنها اي طرف من الأطراف ، ذلك لان  الانشطار او الانقسام  السياسي؛  ظاهرة اصطفافية صحية في الوسط السياسي،  ولكنها مسألة حتمية في العراق،  حيث تجري تحولات كبيرة، وصراع سياسي حاد.

في العراق؛ يتصف الفعل السياسي عادة بالسخونة والشدة، لأن تجربته فتية فضلا عن أنه يفتقر لتقاليد ديمقراطية عريقة،  وهي تجربة ليست كافية؛ لأن يشيّد فيه نظام تعددي مؤسساتي  حديث الولادة، يراد منه بناء دولة العدالة والديمقراطية.

في مثل هذه الظروف،  تكون الانشطارات والانقسامات، عملية تطهيرية ضرورية، تنقي العمل السياسي من مظاهر التطرف والعنف والتخبط.

تشتد الانقسامات في زمن التحولات الحتمية، حيث تعجز بعض الاحزاب والتيارات السياسية، عن مسايرة التحولات الاقتصادية والاجتماعية في البلاد، وذلك لافتقارها للعمل المؤسساتي والعلاقات العامة، وعدم قدرتها على التخطيط والبرمجة، وتنعدم فيها القدرات الادارية والتنظيمية، التي تؤهلها  لجس نبض الشارع، وتقييس ميول الرأي العام .

غالبا ما تحصل الانشقاقات  في البلدان؛ التي  لا تنتظم فيها الاحزاب  بقانون،  وتعاني  حكوماتها من هيمنة الفساد المالي والاداري، وانعدام المعارضة السياسية النزيهة المحترفة، وغياب الشفافية في المؤسسات الحكومية، وغموض عملها وانقطاعها عن الجمهور.

الانشقاقات  السياسية في مثل هذه الاجواء طبيعية،  وهذا حاصل في العراق وتدعمه تأثيرات القوى الخارجيو، وإرتباطات الأحزاب بتنفيذ أجندات تلك القوى، وفي مقدمتها القوات الأمريكية/، التي أنسحبت رسميافي 2011، ولكنها لم تنسحب فعليا، بل دعمت وجودها بمنظومة أتباع واسعة، ومن كل المكونات العراقية.

ينظر بعض المتابعين الى انقسام التيارات السياسية؛ على  انها مؤشر سلبي؛ وقد يصفه بعضهم بالمنحى الخطير في العملية السياسية، ويصح ذلك اذا ما تم  الانشطار السياسي، على أساس الشخصنة والتدافع على المغانم  الحزبية، والتمحور حول الكاريزمات المهيمنة المتسلطة في التنظيم ،والتي يتمركز فيها المال والتأثير الاجتماعي الواسع الطيف.

غالبا ما تنشطر الأحزاب التي  تمتلك مصادر متعددة للتمويل،  وتتعدد فيها الكارزيمات وتتبوأ القيادة فيها، تيارات  تميل الى التنظير، والولع بالاجتهادات الفكرية والعقائدية، وينتظم في قياداتها نخب عديدة، ومن مختلفة الانحدارات الاجتماعية، وكلها تتطلع للقيادة والهيمنة.

 كذلك تتعرض للانشقاق، الاحزاب التي تؤسس على اسس إيديولوجية مقننة محددة، تشترط على أعضاءها التقيد التام؛ بالفكر والالتزام الشديد بالخط الفكري، وهذه الأحزاب معرضة للهزات الانشطارية، لفقدانها المرونة والقدرة الاستيعابية للرؤى والاجتهادات، التي يفرزها الواقع المتجدد والمتغير، وكثير ما تسقط  هذه الاحزاب؛ في الذاتية وعبادة الشخصية وتنتهي بالدكتاتورية.

ثمة أحزاب طبقية؛ تجتزيء من المجتمع  شريحة او طبقة معينة، وتضخ فيها أورام  مصنعة، وتحملها أعباء التغيير وقيادة المجتمع، معتمدين في ذلك على دورها المرحلي، وهذه الاحزاب اسرع من غيرها للانشطارات المتوالية، وتصحب انقساماتها أعمال التسقيط الفكري والأيديولوجي وقد يصل بها الأمر الى الصراع المسلح .

اكثر الأحزاب جريا الى الانقسام هي الأحزاب ألقومية التي تعتمد الاستعلاء القومي ألعنصري والتي تبدأ  نشاطها؛ بتبني  اجندة وطنية، وتحقق بعض الانجازات لصالح الجماهير او هكذا تبدو، ثم ما تلبث ان تنتهي الى دكتاتورية استبداديه بعد ان اكلت كل منجزاتها ألسابقة واقرب الامثلة على ذلك هو حزب ألبعث وغيره من الاحزاب القومية.

تفيد التجربة الماثلة في التجارب ألعالمية ان التغيرات "الثورية"؛ غالبا ما تفرز تيارات وأحزاب تتطفل على الثورة، وكثير ما تكون فوضوية ذات قاعدة رجراجة، تميل الى العنف وتفتقر الى الرزانة والتنظيم والفكر ألمتعمق وهذا حصل في ألعراق بعد القضاء على ألدكتاتورية حيث ظهرت التيارات الارهابية السلفية والقومية والإسلامية ألمتطرفة وجميعها تفتقر للتجربة والحرفية، وتعتمد في عملها السياسي على العنف بكل أشكاله هذه الاحزاب هي الاسرع من غيرها الى الظمور والتشرذم.

يستثنى من تلك  التيارات والاحزاب التنظيمات ألعريقة التي اعتمدت المنظومة الثقافية والقيمية السائدة في مجتمعاتها وبيئته،ا وابتعدت عن الحرث في ارض غير أرضها وفي بيئة غير بيئتها، واتسم عملها التنظيمي والفكري، بالمرونة السياسية والفكرية، وإنتهاج المسار ألوسطي  ولم تعتمد التطرف الديني او السياسي، ولم تتشرنق بالشرنقة الايديولوجية المتشدة.

غالبا ما تكون هذه التيارات بمنأى، الى حد ما، عن الانقسامات الحادة، ولكنها قد تعيد اصطفافها محاكاةً للواقع وتموسقا للمتغيرات.

 مثلما تتساقط الاوراق في الخريف، بعد شيخوختها وذهاب رونقها وموسمها، كذلك تتساقط الاحزاب المرحلية، لأنها ليست قادرة على اعادة اصطفافها ومتبنيايها، وفق السنن المتغيرة؛ ومثل هذه الاحزاب  تنشأ  في الانعطافات  الحادة، التي تبيح العودة الى معالم ما قبل نشوء  الدولة، وتفتقر لقوة التكييف والتجديد.

..............

شكرا 13/8/2019

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 71.99
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
فاضل شنبه الزنكي : الله يحفظكم احنا عراقين خرجنا من العراق قبل الحرب العراقيه الإيرانيه وكنا في شركه النفط الوطنيه البصره ...
الموضوع :
وزارة المالية: استمرار استلام معاملات الفصل السياسي يومي السبت والجمعة
غسان نعمان يوسف : اعلان النتائج بتاريخ٢٠١٩/٨/٥ ولم تنشر الأسماء على الإنترنت ارجوا إعلامنا بالقبول أو الرفض ولكم جزيل الشكر ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
وداد كاظم راضي الكعبي : السلام عليكم قدم زوجي طلبا اعاده للوظيفه او التقاعد بتاريخ٥ اغسطس ٢٠١٩. ولكوني ملتزمه بالعلاج من سرطان ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
حيدر حسن جواد كاظم الربيعي : اني مواطن عراقي عراقي عراقي متزوج وعندي ثلاثة أطفال تخرجت من كليه العلوم قسم الفيزياء الجامعة المستنصريه ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بغداد : دعائنا للسيد عادل عبد المهدي بالتسديد لضرب هذه الاوكار وغيرها ممن تسببت للعراق بالتراجع ...
الموضوع :
اعتقال زعيم المخدرات والدعارة يثير جدلًا في العراق.. من هو حجي حمزة الشمري؟
حسين أسامة احمد جميل الحسيني : من الأخير الى سيادتكم اعرف بروحي مراح احصل على هذا الشي بس والله شگد الي غايه بيها ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
كامل ابراهيم كاظم : السلام عليكم رجائن انقذونا حيث لاتوجد في محلتنا المذكوره اعلاه لاتجد اي كهرباء وطنيه لان محلتنا قرب ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Karar Ahmed : ماهو اصل العراقين هل اصل العراقين من السومرين ام من الجزيره العربيه ...
الموضوع :
أول خريطة للتاريخ البشري في العالم: نصف الإيرانيين من أصول عربية والتونسيين من اصول أفريقية
ستار عزيز مجيد : بسم الله الرحمن الرحيم يتراود في الشارع بين الناس هناك منه زوجية 3600000 - 4600000 دينار وكل ...
الموضوع :
صرف منحة الـمتقاعدين على ثلاث دفعات للعسكريين والـمدنيين
فيسبوك