المقالات

خطأ عبد المهدي الذي لا يقال ...


عزيز الإبراهيمي

 

من اكبر الأخطاء التي ارتكبها السيد عادل عبد المهدي هو قبوله بمبدأ مكافحة الفساد في العراق ... والذي اصبح فخا منصوبا له من اول يوم استلامه لرئاسة الوزراء ...

لان الفساد في العراق كائن هلامي لايمكن للقضاء ان يضع يده عليه مشيرا اليه وحاصرا له ومقيدا لحركته .. هذا على فرض حرص القضاء على ذلك وسلامته من تغلغل الفساد في أوساطه.

لا يبتعد كثيرا عن الصواب من يقول ان الفساد في العراق غير موجود مطلقا!

وهو يقصد ذلك الفساد الذي يمكن للقضاء ان يدينه ويحكم على مرتكبيه لسبب بسيط وهو ان القضاء يريد ان يرى المرود في المكحلة وهذا النوع من الفساد لا يقدم عليه الا الأحمق الأخرق وليس اولئلك الذين يستلون الشعرة من عجينة الدولة .

ولعل اولئلك الذين ادانتهم هيئة النزاهة هم موظفين غافلين او متساهلين في تطبيق بعض القوانين الذين ظنوا انهم يمكنهم ان يقفزوا عليها لذلك تجد اغلبهم من صغار الموظفين ومبالغ قضاياهم بالنظر الى حجمها لايمكن الجزم انهم مارسوها بدافع الفساد.

الفساد في العراق محمي قانونا وعرفا وقد يجد منافذ شرعية لتواجده في كثير من الأحيان

اذن ما هو الفساد ؟ وكيف يمكنه ان يكون كائنا هلاميا لايمكن تحديده فضلا عن الإمساك به ... لنضرب بعض الأمثلة للاقتراب من هذا الكائن

- الجباية : لعل من الأمور الاكثر فسادا في العراق هو موضوع الجباية وما يتعلق بها فالدعم الذي تعطيه الدولة في أمور الكهرباء والماء وخدمات المجاري والوقود والبطاقة التموينية وغيرها موجهة بالدرجة الاولى الى الأغنياء دون الفقراء نعم قد يستفيد منها الفقراء ولكن ارباحها الهائلة تصب في جيوب الأغنياء وتعظم من مداخيلهم بدون ان ينعكس ذلك على التنمية فاموالهم تهرب الى الخارج بطرق شتى .... ولعل هذا النوع من الفساد يكاد يكون محمي عرفا ومغفول عنه شرعا ومتاجر به على المستوى السياسي

- الاولويات : من الفساد الذي لا يمكن للقضاء ان يدينه او لكل الهيئات ان تشخصه هو الفساد الناتج من فقدان الاولويات فعندما تنشئ مشروع لا فائدة فيه ولا يثمر على المدى المنظور او البعيد لغاية ايجاد منافذ للصرف وتبديد الأموال وتشغيل بعض الشركات الخاصة فهذا النوع من الفساد لا يمكن ادراجه في خانة الفساد المشخص الا من قبل خبراء في التخطيط يعملون على مراقبة خطة موضوعة (وهي غير موجودة في الأصل ) وكم من الأمثلة على هذا النوع...

- النفوذ : هنا بؤرة الفساد ومرتعه فعندما يمتلك الوزير شركة او له اتصال مع المالك فاقرأ على مبدأ المساواة في المنافسة السلام وهذا مجال طويل عريض يمر في تأسيس الكليات والمدارس والمولات ولاينتهي بتبديل الاراضي السكنية لشراء ذمم بعض المعترضين من المسؤولين .... ولعل هذا الامر يتم باجراءات قانونية بحته لذلكث لا طريق للسلطة القضائية عليه.

- الامتيازات وهو من الفساد الكبير الذي يجد له تشريعات وتبويبا فقهيا. ورفضا شعبيا غير معتد به فأين المطالبين راية القضاء على الفساد منه

- التعيينات بكمها ونوعها وكيفيتها فالكل يطالب بزيادة التعيين في مؤسسات متخمة اما نوعها فيكون لا على أساس خطة وكيفيتها تكون من خلال هبات الوزير للنافذين في اغلبها الى أوقات متأخرة هذا وغيره يؤكد ان الفساد في العراق ثقافة متعايش معها الى حد كبير وفصله عن الواقع يحتاج الى خطة جذرية متقنة وليس ترهات بعض الساسة التي تطالب بالقضاء على الفساد وهي تحتضنه وترعاه ومن الجدير بالقول كل ذلك لا يعفي رئيس الوزراء عن مهمته ولكن ذلك يحتاج الى ان يكون انتحاريا في وجه الشعب والقوى السياسية

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك