المقالات

إنا اعطيناك الكوثر ..!


عبد الحسين الظالمي

 

اتفق اغلب المفسرين على ان هذا الخطاب موجه للنبي  محمد صل الله عليه وسلم  وقيل في تفسير الكوثر انه نهر في الجنة وقال اخرون انها فاطمة الزهراء سلام الله عليها وهي كوثر الرسول في الدنيا ومنها يمتد نسل النبي وذلك من اسرار الله سبحانه وتعالى ان يجعل ذرية الرسول تمتد من خلال فاطمة الزهراء بعد ان فقد النبي ابنه ابراهيم.

لتكون الزهراء هي حلقة الوصل بين سلسلة النبوة المختومة بالخاتم محمد ص  وبين سلسلة الامامة ابتداء من علي والحسن والحسين حتى قائم ال محمد عجل الله فرجه (اولنا محمد واوسطنا محمد واخرنا محم ) ولا ضير بالجمع بين نهر الكوثر في الجنة وبين كوثر الزهراء سلام الله عليها  في الدنيا .

امام هذه السلالة الشريفة الطاهرة هناك سلالة اخرى هي سلالة ابي سفيان والتي تمتد من ابي سفيان ثم معاوية ويزيد .

ذكرنا ان سلالة النبي انحصرت في ابناء  فاطمة سلام الله عليها وهنا لابد لنا من وقفة.

استشهد الامام الحسن سلام الله عليه واصبح الامام المعصوم الناطق هو الحسين سلام الله عليه وابناء اخيه الحسن ومنهم القاسم ابن الحسن وديعة الامام الحسن عند الحسين وقصة شهادته معروفة في واقعة كربلاء فلم يبق من نسل النبي بعد شهادة الامام الحسين ع سوى السجاد علي ابن الحسين الذي كان قد اعجزه المرض واقعده وتلك حكمة الله في حفظ نسل الرسول ومعلوم ان الامام الباقر كان طفل صغير.

قررابن زياد وبأوامر صريحة من يزيد القضاء على اهل بيت الرسالة تماما وذلك ما تناقلته الروايات اثناء جدال القوم حول الموقف من الرضيع ثم صدرت الاوامر بان لا تبقون لهذا البيت من باقية ومعلوم ان ذلك يعني لا تبقون لنسل الرسول من باقية  .

قتلوا الكهول والشباب وحتى الاطفال وأرادوا الاجهاز على زين العابدين سلام الله عليه فما كان من زينب سوى ان ترتمي على ابن اخيها وتقول اقتلوني قبل قتله، هنا تجلت ارادة الباري سبحانه وتعالى في حفظ الرسالة بحفظ حامليها من ال الرسول (وجعلنا من بين ايديهم  سدا ومن خلفهم سدا فعميانهم فهم لايبصرون) .

من هنا نرى حكم الباري العادل يتجلى بكل وضوح وهو دليل وجود عقلي من لحظة حفظ السجاد من قتل محقق (قوم عازمون على الاجثاث)، يبقى السجاد الامام المعصوم الناطق الذي يحمل رسالة ونسل محمد  ص .

من هذه النقطة نقف لنرى ماحدث ..يموت معاوية يخلف يزيد ويزيد لديه ولد واحد يموت بعد فترة قبل او بعد موت يزيد فينتهي نسل ابي سفيان ويتوقف الى الابد وتنتهي دولة ال سفيان  بعد ستة اشهر من موت عمر ابن عبد العزيز فتؤل الى ال مروان وفي الطرف الاخر ينتشر نسل ال محمد  من زين  العابدين المريض المقعد في واقعة الطف الاسي المقيد والمفجوع بفاجعة قل نظيرها  في التاريخ، تلك الشجرة المباركة التي توزعت وأصبحت ملاين اغلبهم علماء وثقات وشهداء ووجهاء القوم اينما حلوا،  مراقدهم واثارهم موزعة على المعمرة، حتى في جزر البحار والمحيطا  والكل تنادي جدي زين العابدين

ذلك المريض المقعد يملأ الارض ذرية وسلالة طيبة منهم اوتاد للأرض وحج الله على الخلق  يتقدمون الكبير والصغير وتطوف حولهم  قلوب العاشقين وتفترش مراقدهم اجساد المتعبين  وفي الطرف الاخر الخليفة الذي اصدر امر الاجتثاث لانسل ولا ذكر ولا قبر يزار ليكون ذلك درسا بليغا وحجة دامغة  لكل ذي لب وعقل سليم . وتلك هي ايات الله في الافاق وفي انفسهم..

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.24
تومان ايراني 0.01
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك