المقالات

ارم ذات العماد ....


عبد الحسين الظالمي

 

 ( اذا كان اضعف اطراف محور المقاومة هز العالم بأسره فكيف باقواها؟! ) .

ينقل عن الحكماء والقادة تحذير وحتى في كرة القدم مفاده ( اياك والاستهانة بخصمك او  عدوك ) وقد ذكر القدماء من اهلنا اقولا وأمثالا شعبية غاية في الدقة والحكمة ومنها (الحجر التي لا تعجبك تفشخك) ومنها احذر ضربة الضعيف ربما تكون قاتلة.

 وابلغ كل تلك الاقوال قول (ان الظلم محرقة  الظالمين) عندما قرأت هذا القول تذكرت ان ال سعود اوقدوا نار حريق بيتهم  بيدهم عندما  اشعلوا الحرب ضد اليمن في تحالف دولي ضد دولة انهكتها الخلافات والحروب ومؤامرات الاخوة العرب وشق وحدتها النفاق السياسي العربي.

 هذه الدولة التي تمتد الى عمق التاريخ حتى ان الله سبحانه وتعالى وصف بعض الامكان فيها (ارم ذات العماد التي لم يخلق مثلها في البلاد) البلد الذي يعيش ابناءه على حب الله والموارد الطبيعية في الارض والبحار ، شعب يتصف بالصلابة والقوة وتحمل الظروف الصعبة  ويعيش حياة عادية يمكن ان يكيف نفسه مع اصعب الظروف.

هذه النقطة هي التي اغفلتها السعودية عن خصمها عندما قررت شن الحرب ، وهذا يعتبر  من اهم مبادئ الحرب  والتي تعد وفق دراسة تسمى (تحليل منطقة الحركات ) والتي يعتمد جانب منها على دراسة الارض وتحليل وضع السكان وتوجهاتهم وحياتهم وأمور اخرى لسنا بصددها.

من هنا وقعت السعودية في الفخ وتصورت ان اليمن  في ميزان القوى لقمة سهلة فقط تحتاج المعركة الى غطاء سياسي اسلامي عربي اممي  لحسم المعركة وابتلاع اليمن خلال اسبوع  بداع الخوف من النفس الطائفي واختلاف توجه اليمن الشمالي عن الجنوبي وبالتالي التأثير وزعزعة المناطق الغربية من السعودية والخليج بالإضافة الى اضطراب الملاحة في باب المندب  وموانئ البحر الاحمر .

استهانت السعودية في قدرات خصمها اوقعها في وحل معركة استنزاف  يجيد اداراتها اليمنيين (الحوثيين) اكثر بكثير من السعوديين وتحالفهم  وبعبارة بسيطة جدا (ماذا يخسر اليمنيين ان طالت الحرب او قصرت وهم اصلا في اوضاع اقل ما يقال عنها انها متعبة مقابل ماذا سوف يخسر السعوديين مقابل كل يوم يضاف على فترة الحرب ).

الشعب اليمني شعب متمرس على الحياة الصعبة وطبيعته طبيعة عشائرية جبلية صحراوية والشعب السعودي شعب رفاهية وترف  فمن سيكسب  المماطلة في المعركة  ومن سوف يتمكن تحمل  مصاعب استمرارها ؟!

خصوصا وان اليمنيين رغم كونهم يمتلكون صفات التحمل  فهم في نفس الوقت يدافعون عن انفسهم وبلادهم وعقيدتهم ووجودهم كشعب، وتلك نقطة تساعدهم على الصمود وعدم التنازل خصوصا وان الشعب اليمني يعرف النتائج قبل الحكومة فيما لو خسر الحرب .

السعوديين خططوا لحرب تقليدية مثلما خطط حلفائهم في حرب داعش ضد العراق وقد اغفلوا  الامكانيات غير المنظورة لشعوب تدافع عن وجودها وكرامتها وعقيدتها وغفلوا قدرة المظلوم على الظالم تلك القدرة التي تجعل اضعف مخلوق في الكون يمكن ان يتحول على كارثة عندما تتفجر قدراته في لحظات يتهدد فيها وجوده .

المعركة لا تحسب فقط بحجم الخسائر المادية والبشرية وإنما لها ابعاد وتراكمات  كبيرة تزاد انعكاساتها على الطرف القوي فيها كلما طال امدها وهذا بالضبط ما راهن علية ابطال اليمن  (المظلومية والحقانية)مستلهمين الدرس من  واقعة الطف  (الحق والمظلومية)

هذه الثنائية التي فتكت بالأعداء اثناء الواقعة  في كربلاء وما تلها  لذلك بحث اليمنيين عن عورات العدو وخذوا يكشفوها واحدة تلو الاخرى مستفادين ايضا من درس اخر وصورة مماثلة جسدها صمود حزب الله في لبنان .

منذ  ان امتلك ابطال اليمن تقنية الطيران المسير انقلب ميزان القوى في المعركة والذي يعتمد  على طريقة الوخز الذي يدمي الجسد الكبير ثم انتقل الى الضرب الموجع في عورات يعرفها اليمنين جيدا لدى خصومهم

وابرز تلك العورات هي انتاج النفط ومحطات تحلية المياه،  تصور الموقف  عندما ضربوا ارامكو  اهتز العالم كله وليس السعوديين فقط وهم بذلك ضربوا شريان الدولة السعودية  فكيف اذا وصل الامر باليمنيين الى حد علية وعلى اعدائي  وضربوا محطات  تحلية المياه وهي قريبة  عليهم  ماذا سوف يحدث للسعوديين وماذا لو ضربوا محطات الطاقة الكهربائية؟.

اليمنيين تعاملوا بذكاء مع الاهداف   التي يتعاملون معها  وكل ضربة لها ابعاد تتعدى حدود السعودية وترسل رسالة او ربما اكثر للاطراف المتورطة مفادها (ان الوخز موجع اذا اصاب موقع حساس)  .

ختاما اقول ما خسرته اليمن طيلة الحرب  خسرته السعودية في ساعة واحدة والقادم اسوأ.

العبرة والرسالة من ارامكوا ( اذا كان اضعف اطراف محور المقاومة قادر على هز العالم باسره  فكيف باقوها ؟).

ان تنصروا الله ينصركم  ويثبت اقدامكم )    ......والله بالغ امره .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.29
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1204.82
ريال يمني 4.79
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك