المقالات

اللهم اني أبرأ إليك من الرضا بالحرق..!


عزيز الإبراهيمي

 

انكار المنكر فريضة بها قوام الدين وصلاح المجتمع ، ومالم ينكر المجتمع المنكرات تحل في ساحته أنواع البلاء

قد نتفق ان جملة من المسؤولين افسدوا وتجاوزوا على المال العام وكذلك الكثير من الأحزاب كانت بابا لدخول الفاسدين وتمكنهم ...

ولكن أسلوب الحرق أسلوب مستهجن وقبيح ومنكر ما معنى ان تحرق مؤسسة تابعة للدولة او مجازة من قبلها ....

باي مسوغ شرعي او اخلاقي او عرفي يتم حرق البيوت حتى وان كنت تظن ان صاحب البيت فاسد او مقصر

النار التي أشعلت اول مؤسسة لم تطفأ لحد الان وهي مستمرة ولا سبب لا ستمرارها الا لاننا لم ننكر هذا المنكر والفعل الشنيع بل جاملنا فاعليه بل كثيرا ما قيل (يابه خلي يحرگون البيت خلي يحرگون المؤسسة الفلانية) ولا يعلم القائل ان ذلك امر يحاسب عليه ان كان يُؤْمِن بيوم الحساب

هل فكر الذي يحرق البيوت ومن يرضى بفعله ان هذا البيت كان يضم أطفالا لهم فيه ذكريات وألعاب وحاجيات تمثل كل عالمهم الصغير وهم آمنين مطمئنين ... فأي لوعة وخوف يتركها في قلوبهم، هل ستمسح هذه الأحداث النارية من ذاكرة الاطفال ام ستولد عندهم عقدة الانتقام من المجتمع يصعب حتى على آباءهم اكتشافها فضلا عن علاجها

النار لازالت مشتعلة وهي تحيط بقبر رجل أفنى حياته في العلم والجهاد والدفاع عن حقوق هذه الامة ولا يعلم ما ينتجه غضب محبيه لو تمكن أولئك المخدوعين من حرقه والإساءة اليه .....

اصرار المجتمع على عدم انكار فعل الحرق واستهجانه وتقبيحه سوف يؤدي الى بقاء هذه النار مشتعلة وستطال من يطن انه في منأى عنها عاجلا ام آجلا

التوبة من هذا الفعل واستنكاره بشتى الوسائل ربما يكون طوق النجاة من هذه النار المشتعلة وماء أطفاءها

اللهم اني بريء من الرضا بفعل الحرق

ـــــــــــــــــــ

 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.69
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك