المقالات

مرقد الحكيم


عبد الحسين الظالمي .   بردا وسلام على العراق  كما كانت النار بردا وسلاما على ابراهيم  سلام الله عليه ... صاحب المرقد الذي ضحى بكل شىء بالنفس والجاه والعيال ولاسرة  والموقع  ونذر نفسه للوطن والدين والمذهب وكان جنديا يقاتل في الجبهات السياسية والفكرية والعلمية والجهادية ولاجتماعية ، كان ابا واخا وقائدا للجميع  هذا الرجل الذي لم يتحمل الاعداء وجوده في الوطن اكثر من ثلاثة اشهر فقط  ليذهب شهيدا وشاهدا  دون ان يترك شىء  من جسده على الارض حتى لا يزاحم احد ، وبجهود خيره من الاهل ولاتباع والمحبين تحول قبره الى روضة علمية عبادية اجتماعية ثقافية  هذا الدور الذي لم يتحمله البعض  مثلما لم يتحملوا وجوده الشخصي على ارض الوطن  مما جعل البعض يستهدف مرقده لاثارة الفتنه والتناحر متناسين ان عباد الله المخلصين واوليائة دعاة نور وهداية احياء كانوا او شهداء  لذلك فجر هذا الاعتداء  روح التصدي للمشروع التخريبي الذي كان يستهدف الكل  ويسعى لتدمير الكل علموا بذلك ام لم يعلموا  لذلك كان التجاوز على مرقد الشهيد  الومضة التي افاق على ضوئها ولسعة  حرارة النار المشتعلة في باب المرقد قلوب عشاق هذا المضحي لتنفجر صرخة مدوية قلبت موازين قوى الصراع كما قلبت فتوى الجهاد للسيد السيستاني موازين القوى في  معركة داعش ومن يقف معها  ففي المرة الاولى كان اتباع الحكيم اول من لبى النداء واليوم شهيد المحراب هو من لبى النداء ليسبق الكل ويقول ان كان العراق سوف يحترق بنار الفتنة فايا نار  كلي  مرقدي وتركي العراق  سالما ذلك الوطن الذي ضحيت بعمري واهلي من اجلة  وها هو المرقد  يبعث برسل السلام والوحدة ودرىء الفتنه بين ابناء الوطن ، رحمك الله سيد ي ياشهيد المحراب  ونشكر الله شكرا جزيلا غير منقطع ولامحدود على نعمة المرجعية الرشيدة ووجود السيد السيستاني  اسال الله ان يديم هذه النعمة وان يدفع هذه الغمة والفتنة عن العراق واهله وكل من احبه واراد له الخير ولاستقرار  ولاصلاح  والتغير والتقدم نحو مستقبل واعد تثمينا  للدماء الزكية التي تراق يوميا في ارض المقدسات   وان يحفظ شبابنا الواعين السلمين وجه العراق الديمقراطي المسالم   والمتطور باذن الله  تعالى.  
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.47
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : سمعت ابيات لطيفة للغاية من احد السادة الأجلاء في مدينة الأهواز قبل اكثر من ١٥عاما تقول : ...
الموضوع :
ومعجم الامام الخميني (رض) السياسي
فرید خیرالله : الا ان حزب الله هم الغا لبون الهم اجعل وحدته فی قلوب المسلمین ...
الموضوع :
آمريكا تبحث عن "اندلسة" العراق
حيدر زهيره : دائما كنت اعتقد ان الشيء الوحيد الذي يصعب علي فهمه هو النظرية النسبية (للمغفور له اينشتين) ولكن ...
الموضوع :
خلف: مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية باعتقال من يقوم بقطع الطرق وغلق الدوائر
حسين : التاريخ يعيد نفسه ومافعله البعض بالحشد الذي دافع عنهم خير مثال بدون مغالطات لكم التقدير ...
الموضوع :
هل الحسين (ع) دعا على العراق ؟!!!
حسن : ممتاز تقرير يثلج الصدور من جهه انفضاح امر ثورة اللواطين و الجراوي وانحسارها ومن جهه يجعلنا نترقب ...
الموضوع :
الأدلّة على فشل الجوكر الأمريكيّ في العراق
احمد : قام شركة كورك بإرسال رسالة الي جميع مشتركيها بأن نعبا رصيد 8000 دينار مقابل 800 دقيقة للشهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
اخواني انتباه وصلو هذا الخبر لكل قاءد : بسمه تعالى ،،،كل الجواكر الموجودين حاليا بللغوا باوامر بقطع الطرق واختراق البنايات الحكوميه تمهيدا لتسليم مواقعهم لمن ...
الموضوع :
في تحدي سافر لعشائر الناصرية عصابات الجوكر اللقيطة تحرق الاطارات وتقطع الطرق
عون حسين الحجيمي : احسنت بارك الله بيك...جعلك الله من خدام واتباع واشياع اهل للبيت عليهم السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
اسماعيل احمد : ان اللواء الأول مشاة بقيادة هيثم شغاتي تنسحب من الشريط الساحلي الى عدن وهذه نتيجة الاستفزازات والمؤامرات ...
الموضوع :
إنتكاسة جديدة لعملية السلام في اليمن
حسام تيمور : انهض و خذ من نخيل الرافدين عكازا ... و من سلاح حشدك عصا ... و من دجلة ...
الموضوع :
بالحبر الابيض ... كسر القلوب ...
فيسبوك