المقالات

السحل سلوك اجرامي يعاقب عليه القانون


عبد الحسين الظالمي

 

نظره فاحصه للفديوات التي نقلت جريمة قتل فتى الوثبة   والتدقيق  في وجوه المشاركين في هذه الجريمة سواء بالفعل المباشر او غير المباشر  او من خلال المشاهدة وتصوير الحدث من اول لحظاته حتى عملية التعليق  يجد ان اغلبية  المشاركين  هم شباب صغار وفتية ربما بعمر الضحيه او اكبر بقليل  ، هولاء   يرون ذلك بطولة وفعل يدعو للتفاخر حتى سمعت البعض منهم يصلي على محمد والمحمد  والبعض يردد علي وياك علي  والبعض يقول ابطال  واخر ينادي  اربطوا يديه  والبعض يصور بكامل هدوء الاعصاب والمشاعر رغم انه يشاهد فتى بعمره يفعل به هكذا .

عمليات الاحتتكاك  مع القوى الامنية وحتى المشاركين بالحرق  اغلبهم بنفس الاعمار لذلك نرى اغلب الضحايا من  الفتية  الصغار والذي تنحصر اعمارهم بين ١٥ سنه الى ٢٥  

والسوال الذي يطرح نفسه  هنا  من اشاع ثقافة السحل والقتل والتمثيل وزرعها في افكارهم وسلوكهم ؟ المراقب لما ينشر من بعض المدونين يجد بسهوله ان هناك تعمد في بث هذه الافكار والسلوكيات بين هولاء الفتية الذي اغلبهم يستقلون دراجات ناريه يتنقلون بها  بسرعه من مكان الى اخر ،  ناهيك عن ما يبث من افلام ومسلسلات واللعاب الكترونية   تشجع على العنف  . وعوده الى السوال الاول 

هذا السلوك طارىء   وقد تم تلقينه في اذهان هولاء   ام انه متجذر  نتيجة ما  يعيش هولاء   من اجواء شحن ؟  والجواب ان ظاهرة الحرق ظاهره تعود الى سنة ٢٠٠٧  ومنها بدء مسلسل الحرق يصاحب  عمليات الاحتجاج والمظاهرات اما  الذبح فربما بدء مع صفحة داعش   اوحتى التعليق كذلك ولكن السحل ظاهره روج لها البعض  بقصد او بدون قصد وكثير ما كنا نسمع عبارات تشير الى هذا السلوك من البعض ( السحل قادم ، سوف نسحلكم ، قرب  موعد الانتصار وسوف تسحلون بالشوارع )  مثل هذه العبارات  اخذت تغزوا بعض المناشير والبوستات  حتى مره شاهدت  وشاهد  ابناء الشعب ان هناك منصة اعدام قد نصبت في احد ساحات التظاهر  هذه الثقافة  التي سوف تتحول الى طوفان  يكتسح  الكل بدون تميز .  لذلك نقول انقذوا هذا الجيل من اثام الكبار ونواياهم كفى دماء  وكفي  دمار 

فلم يبقى شىء  لم تلوثة سلوكيات البعض  فمتى نشعر اننا جميعا نسير في طريق الصد مارد وسفينتنا سوف يغرقها موج الانفلات   والفوضى .  ويبقى السوال  المهم هل هولاء الفتية حقا انهم مجرمين وقتله 

ام انهم ضحية اخرى من ضحايا  انحراف المسيرة ؟  صور الشهداء من الفتيه والشباب   وماحدث في الوثبةًجرس انذار  يدق ناقوس خطر  جسيم ... فهل  من مخرج لما نحن فيه ؟ .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.59
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : سمعت ابيات لطيفة للغاية من احد السادة الأجلاء في مدينة الأهواز قبل اكثر من ١٥عاما تقول : ...
الموضوع :
ومعجم الامام الخميني (رض) السياسي
فرید خیرالله : الا ان حزب الله هم الغا لبون الهم اجعل وحدته فی قلوب المسلمین ...
الموضوع :
آمريكا تبحث عن "اندلسة" العراق
حيدر زهيره : دائما كنت اعتقد ان الشيء الوحيد الذي يصعب علي فهمه هو النظرية النسبية (للمغفور له اينشتين) ولكن ...
الموضوع :
خلف: مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية باعتقال من يقوم بقطع الطرق وغلق الدوائر
حسين : التاريخ يعيد نفسه ومافعله البعض بالحشد الذي دافع عنهم خير مثال بدون مغالطات لكم التقدير ...
الموضوع :
هل الحسين (ع) دعا على العراق ؟!!!
حسن : ممتاز تقرير يثلج الصدور من جهه انفضاح امر ثورة اللواطين و الجراوي وانحسارها ومن جهه يجعلنا نترقب ...
الموضوع :
الأدلّة على فشل الجوكر الأمريكيّ في العراق
احمد : قام شركة كورك بإرسال رسالة الي جميع مشتركيها بأن نعبا رصيد 8000 دينار مقابل 800 دقيقة للشهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
اخواني انتباه وصلو هذا الخبر لكل قاءد : بسمه تعالى ،،،كل الجواكر الموجودين حاليا بللغوا باوامر بقطع الطرق واختراق البنايات الحكوميه تمهيدا لتسليم مواقعهم لمن ...
الموضوع :
في تحدي سافر لعشائر الناصرية عصابات الجوكر اللقيطة تحرق الاطارات وتقطع الطرق
عون حسين الحجيمي : احسنت بارك الله بيك...جعلك الله من خدام واتباع واشياع اهل للبيت عليهم السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
اسماعيل احمد : ان اللواء الأول مشاة بقيادة هيثم شغاتي تنسحب من الشريط الساحلي الى عدن وهذه نتيجة الاستفزازات والمؤامرات ...
الموضوع :
إنتكاسة جديدة لعملية السلام في اليمن
حسام تيمور : انهض و خذ من نخيل الرافدين عكازا ... و من سلاح حشدك عصا ... و من دجلة ...
الموضوع :
بالحبر الابيض ... كسر القلوب ...
فيسبوك