المقالات

القنصل الامريكي في البصرة والاسلوب الماسوني


سامي جواد كاظم

 

التخفي باسم مؤسسات خيرية او ثقافية هو اسلوب ابتدعته الماسونية والعمل الخيري او الثقافي يتم انتقائه بشكل يتفق وطبيعة المجتمع المطلوب هدمه واختيار عناصر ساذجة او حمقى حتى تمنحهم ما يحلمون به مقابل تنفيذ اوامرهم .

اليوم طرحت ولا زالت تطرح مؤسسات ومراكز بمسميات ثقافية او اعلامية او منح شهادات تنموية او تطوير قابليات الطلبة في كل المجالات واغلبها مجانا مما تغري الكثير من الشباب للالتحاق بها ، وزاد من نشاط هذه المؤسسات التقدم الالكتروني وعلى راسها الانترنيت ومواقع التواصل الاجتماعي .

عودوا للماسونية في العراق فانها تاسست تحت عناوين محافل وجمعيات خيرية مثل جمعية الفتاة او محفل ما بين النهرين ومحفل بغداد والفيحاء وجمعية الاخوة وغيرها وتقوم الماسونية بعقد ندوات ومؤتمرات تحت عناوين براقة تخدع المغفلين كما قلت .

واليوم هنالك مؤسسات تهتم بتطوير التنمية البشرية او الاعلام او العلاقات الخارجية مثلا مؤسسة راند الامريكية اليهودية تدعي انها منظمة غير ربحية تساعد على تطوير السياسات العامة وتحسين عملية اتخاذ القرار وكذلك تطوير الاعلام هذه المؤسسة البحثية تدعمها المؤسسة العسكرية الأمريكية - التي تبلغ ميزانيتها السنوية قرابة 150 مليون دولار ـ هل هذه المصاريف لوجه الله تعالى ؟ـ

تاخذ الصفات البراقة الدالة على الاعتدال والاخوة ومسايرة التطور بينما واقعها المبطن غير ذلك بل اختراق التراث الاسلامي وتكوين افكار هدامة لعقول الشباب التي تهدم بدورها الثقافة الاسلامية، في اخر تقرير لمؤسسة "راند" الذي غالبًا ما تظهر آثار تقاريرها في السياسية الأمريكية مثل "إشعال الصراع بين السنة والشيعة" و"العداء للسعودية" ويتحدث باسم "أمريكا"- أنه يدعو لما يسميه "ضبط الإسلام" نفسه - وليس "الإسلاميين" ليكون متمشيًا مع "الواقع المعاصر". ويدعو للدخول في بنيته التحتية بهدف تكرار ما فعله الغرب مع التجربة الشيوعية، وبالتالي لم يَعُد يتحدث عن ضبط "الإسلاميين" أو التفريق بين مسلم معتدل ومسلم راديكالي، ولكن وضعهم في سلة واحدة

الان دور القنصل الامريكي في البصرة "تيمي ديفيس"  العضو السابق في دائرة الأمن والاستخبارات في البحرية الامريكية، الذي تولى مهامه في تموز عام 2017 في البصرة، بدا انشطته التامرية بعناوين براقة مثل دورة تنمية النشاطات او التنمية البشرية فقد أقامت القنصلية الامريكية في البصرة دورات تدريبية تحت عنوان "Maharat Mentorship" لمدة ثمانية أشهر بدعم مالي على مدار عامي 2017 و 2018. وكذلك اقامة مادبة افطار في رمضان ، ويقوم من خلال هذه النشاطات اختيار عناصر فعالة قادرة ومستعدة على ضرب الاسلام والعراق وقد نجحت في استخدامهم من خلال مواقع التواصل الاجتماعي في تاجيج الشارع البصراوي اولا والعراقي ثانيا بحجة المطالبة بحقوقهم ضد الحكومة العراقية، هذه السياسة ذكرها صراحة السفير الامريكي في بغداد "دوغلاس سيلمان" في مقالة له مع "أسوشتيد برس": (يتوجب على امريكا السعي لتقويض دور ايران في المنطقة وبغداد بعد نهاية الحرب مع داعش).

واتحدى ممن تماشى ونفذ ما روجت له الاسماء الوهمية من مطالبات هدمية وطائفية بان يعرف هوية هؤلاء المروجين ، والعتب على الحكومة العراقية التي كما يقال بالمثل العراقي ( اطرش بالزفة) والمشكلة ان الشعب العراقي هو من يدفع الثمن وليس الطبقة السياسية ، واين دور الخارجية العراقية من الاخبار والصور التي تتناقلها المواقع عن دور القنصل الامريكي في البصرة المشبوه ؟

ـــــــــــــــــــــ

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك