المقالات

التظاهرات المليونية ..... ورفض الاحتلال

304 2020-01-25

يوسف الراشد

 

ارادة الشعوب اقوى من ارادة الطغاة والمستكبرين ونحن تتردد امام  اعيننا ومسامعنا هذه العبارة الخالدة ( اذا الشعب يوما اراد الحياة ....فلا بد ان يستجيب القدر ) ان ماشهدته منطقتي الكرادة والجادرية يوم امس الجمعة من خروج هذه الاعداد الملونية الى الشارع تندد بالاحتلال الامريكي والتواجد الاجنبي في العراق كما وتدفقت القوافل المشاركين من جميع المحافظات على بغداد التي فتحت ابواب بيوتها ونصبت السرادق والخيم  ومواكب الخدمة  استعدادا لاستقبال وضيافة هذه الجموع المليونية التي ترفع الاعلام العراقية وتردد الهتافات الوطنية وهي تعلن عن سقوط المشروع الامريكي في العراق وهي تحمل لواء السيادة الوطنية الرافضة للتواجد العسكري الاجنبي  انها لمفخرة مابعدها من فخر وعز وانكم بخروجكم بهذه المليونية لقد ابليتم بلاءا حسنا ورفعتم رؤوسنا في العراق ورؤوس العرب والمسلمين في جميع بقاع الارض المعمورة ونحن العراقيين لن نقبل بسيادة ناقصة او منقوصة وعلى الادارة الامريكية ان تحترم ارادة الشعب العراقي وتوعز الى قواتها بجدوله الخروج وان تعي وتستوع هذا الدرس وان تحزم حقائبها وترحل ولاتتاخر  وان العد التنازلي قد بدا لرحيل هذه القوات وأن التهديد بفرض عقوبات على العراق في حال تم تطبيق قانون الرحيل هو لايصمد بوجه إرادة  الشعوب التي تاخذ الهمة والعزم  والقوة من توجيهات مراجعها الدينية التي تؤكد موقفها المبدئي من ضرورة احترام سيادة العراق واستقلال قراره السياسي ووحدته أرضاً وشعبا ورفضها القاطع لما يمسّ هذه الثوابت الوطنية من أي طرف كان وتحت أي ذريعة  وان للمواطنين السلميين كامل الحرية في التعبير بالطرق السلمية عن توجهاتهم بهذا الشأن والمطالبة بما يجدونه ضرورياً لصيانة السيادة الوطنية بعيداً عن الاملاءات الخارجية وعلى الساسة والفرقاء العراقيين أن يعوا حجم المخاطر التي تحيط بوطنهم في هذه المرحلة العصيبة ويتركوا خلافاتهم جانبا وأن يجمعوا أمرهم على موقف موحد من القضايا الرئيسية والتحديات المصيرية التي يواجهها العراق حاضراً ومستقبلاً وان التاريخ سوف لن يرحم من وقف ضد ارادة الشعب وسيحاسب المتخاذلين والخونة .

ـــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1282.05
الجنيه المصري 76.45
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
sajjad : لم يذكر خضر السلمان بان ال حسيني من عشائر بني اسد انما هي عشيرة مستقلة ولها فروعها ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
عيسى العمارات : احسنتم على الطرح الجرئ في الانساب وهو خير معين لمن يريد اتباع الحقائق بالتاكيد ان خيكان تحالف ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
دعاء العامري : نداء عاجل وصرخة مظلومين الى السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم لدينا شكوى بخصوص دائرة البعثات ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
عباس المالكي : يجب أن تتولى جهة ما عملية فضح البعث حتى لا يضلل النشأ الجديد ...
الموضوع :
الشيخ الصغير يكتب..حينما كنت في الزنزانة وانتصرت ثورة الامام الخميني قدس سره الشريف بين دماء الجسد ودموع الفرح
ام السادة : ويلهم من عذاب الله .. احتقرت نفسي كثيراً عندما كنت اقرأ عن معاناتكم شيخنا الفاضل لاننا كنا ...
الموضوع :
الشيخ الصغير يكتب..حينما كنت في الزنزانة وانتصرت ثورة الامام الخميني قدس سره الشريف بين دماء الجسد ودموع الفرح
ابو علي : مع الاسف من المعيب على حكومة ومنذ اشهر بما فيها من اجهزة ومخابرات وامن وطني وجيش ان ...
الموضوع :
بيان صادر عن اللجان التنسيقيه للجامعات ذي قار الحكوميه والاهليه بعد الأحداث الأخيرة .
المهندسة بغداد : اضم صوتي الى صوتهم ..سيبقى السيدعادل عبد المهدي سطورا ً واضحة لاصحاب الاذهان السليمة ...
الموضوع :
خلية حكومية تودع السيد عادل عبدالمهدي بلافتة جميلة مكنوب فيها : شكراً لك بحجم الوطن
ابو علي : السيد عادل عبد المهدي الظاهر منه شخصية نزيهة ومحترمة ونظيفة وتصرف بما يتمكن لمواجهة ازمات معقدة جدا ...
الموضوع :
خلية حكومية تودع السيد عادل عبدالمهدي بلافتة جميلة مكنوب فيها : شكراً لك بحجم الوطن
ابو علي : للعلم فقط انه في اللغة الانكليزية ايضا عندما تذكر مجموعة كلمات في اخر كلمة منها تكتب الواو. ...
الموضوع :
ماذا تعرِف عن واو الثمانية؟!
ابو علي : الموضوع ليس بهذه البساطة انت امام وضع اجتماعي ناشئ وجديد يحتاج الى جهد كبير. تصور عندما يقوم ...
الموضوع :
نظرية القوات الامنية
فيسبوك