المقالات

النفي والإثبات


عبد الحسين الظالمي

 

إنشغل البعض منا باثبات او نفي حقيقة ما ورد  حول مرض كورونا في نهج البلاغة او في غيرها   ويالعجبي من اولئك الذين  يبحثون عن تلك المواضيع دون ان يسألون انفسهم الف سؤال عن امور اخرى هي اهم من ذلك بكثير هذا اولا،

 وثانيا  ما المقصود من اثارت  هكذا مواضيع؟

هل الامام علي محتاج ان ثبت انه ولي الله وعنده من الغيب ما ليس عند سواه ؟ ونحن نعلم  بالقين انه باب مدينة العلم وهو الذي ردت له الشمس!

واذا كان المغرضون واعتداء المذهب يقصدون ما يقصدون  فما بالنا نحن منشغلون بها ؟ وهل سألنا انفسنا اين نحن من علي ؟

 وأين نحن من خليفة الله ؟ وخليفة علي على الارض ومدى استعدادنا لظهوره ؟  وهناك من منغشل بان هذا الوباء رسالة السماء للارض و اخر مهتم بان ذلك شىء طبيعي حدث ويحدث ولم يسال نفسه ربما هو من معني  برسالة اكثر من غيره وعليه ان ينشغل بنفسه، ويسألها كم استعد واعد  للجواب؟ اكثر مما ينشغل هل هي رسالة الى الصين واسبانيا وايطاليا .

من منا سال نفس ماذا قدم في هذا الامتحان؟ وكم هي نسبة الانطباق في سلوكه  بين الايمان والعمل عنده ليكون من المؤمنين حقا . ( الذين امنوا وعملوا الصالحات) .

كم عائلة ساعد وكم محتاج قضى حاجته فعلا؟ كم اتصال اجرى ليتفقد اخوانه ويسال عن ارحامه وجيرانه بنية صلة الرحم ؟ .

هل اعاد النظر في عبادته ودعائه وهل اختلف تضرعه بالله ام لازال فكه يلوك بالصغيرة والكبيرة والتهم والتسقيط  وتسويق التهم ؟

اما نحن اكثر حاجه لإثبات اننا مؤمنون حقا ام لا؟. هذا هو الذي محتاجه علي ابن ابي طالب منا اكثر من حاجته لاثبات انه ذكر كورونا ام لم يذكرها .  وهل هذه رسالة ام لا ؟ وذا كانت رسالة حقا وهي كذلك عند المؤمن، اما اولى بنا ان نكون نحن  المسلمون المعنيون بها اكثر من غيرنا ونبلوكم بشىء من الخوف والجوع ونقص بالثمرا ) من هو المعني بها اكثر؟  الصينيين والايطاليين ام نحن ام محمد وال محمد ؟.

اما تكن رسالة علي ابن ابي طالب التي تحتاج منا الاثبات حقا في زمن كورونا هي تلك التي وردت على لسان القران ( نطعمكم لوجه الله لانريد منكم  جزاء ولا شكورا) وذا كنت حقا تبحث عن ذكر كورونا في نهج البلاغه او شاغل نفسك بهذا النمط من التفكير وعلامات ظهور الامام الحجة حقا كم مره تدعوا للامام الحجة يوميا في صلاتك وفي غيرها؟  وكم مره تزور الامام  الحسين الزيارة المختصرة  وكم مرة تتضرع لله  لكشف هذا البلاء وغيره؟ وهل تعلم انك في شعبان وأمامك وأمام شهر رمضان اقل من ثلاث اسابيع والجوامع مغلقة والكعبة والمراقد كذلك ؟

 في الشدائد الله يريد منا التفكر والتدبر بآياته وليس التحشيش والتهنبل والبحث في امور لا تغني عن شىء بل ربما تسيء اكثر مما تنفع .

اللهم اسالك بحق محمد والمحمد ان تجعلنا من الذاكرين  والمعتبرين وان تهدينا الى الصراط المستقيم .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 74.91
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك