المقالات

بين الملحد والعلماني ثقافة موجهة  


سامي جواد كاظم

 

الحرب الناعمة اصبحت حرب ناقمة بل اصبحت ادواتها الحمقى والمغفلين الذين اتيحت لهم وسائل التواصل الاجتماعي بل حتى تاسيس وسائل اعلامية وضخ ما لديهم من ثقافات بين كثرة الهزيلة وقلة الجميلة , وبدات تطرح افكار تجاوز حد الحرية والادب والكيل بمكيالين وعندما تفضح الرؤوس الكبيرة التي توجه الحمقى يتصدى لك المغفلون للدفاع عنهم باسلوب رخيص وغبي ، نعم الفيسبوك اشبه بسوق هرج ولكنه في نفس الوقت مدرسة لمعرفة المستوى الذي وصل اليه المجتمع .

الملحد هذا الشخص الذي اعتبره اداة من الادوات الرخيصة الذي باع نفسه بلا ثمن لغيره ، وثارت قبل ايام قريحة اتباع الملحدين بعدما عرضت وسائل الاعلام لقاء للجادرجي وهو يفتخر بالحاده ، وهنا عدم احترام قيم الانسان ، وعند نقده يظهر شخص يدعي الحرية واخر يشتم الدين هذه هي ثقافتهم .

اقول ان الملحد احمق لإعلانه الحاده اكثر من الحاده ، كثيرة جدا المواقف التي تمر علينا نحاول ان نخفي ما نؤمن به دينيا او دنيويا مراعاة لمشاعر الاخر على شرط ان لاتمس ثوابتنا بل في بعض الاحيان تمسها ولكم في عمار بن ياسر عبرة ، وياتي الملحد ليتفوه بكلمات رخيصة ليعبر عن معتقده ، السبب لماذا ؟ ردة فعل متهورة لموقف صادفه فالذي يؤمن باي شيء فليؤمن ويعمل وفق ما يؤمن فعندما لا تؤمن بالله عز وجل اترك شريعة الله واعمل بشريعة الشهوات وجامع من شئت وانكر من شئت، اما مجرد تتباهى بالحادك فهذه قمة الانحطاط عندما تتجاهل اكثر من مليار مسلم بل العالم اجمع فالمسيحي واليهودي والمسلم يؤمنون بالله عز وجل الا ان المسلمين هم الوحيدون ممن يتصدون للملحدين .الايمان بالله يتبعه التزامات فكم من يقال عنه مسلم يؤمن بالله ولا يؤدي الالتزامات التي يريدها الله الفرق عن الملحد انه لا يجاهر بعدم اعترافه بالله عز وجل اي انه قولا ليس بملحد لكن اعماله الحادية

اتذكر المذيعة المصرية جهان عفيفي رحمها الله عندما التقت بملحد وسالته عن شريعته فقال نؤمن بحرية الانسان باستخدام غرائزه بما فيها الجنسية فقالت له لو طلبت منك اختك ذلك فهل تقبل ؟ فبدا يشتم ويعربد لانه قذر في اخلاقه ونواياه ، وعادت المذيعة لتعاتب الازهر والكنيسة لعدم تصديهم لهذه الشرذمة .

العلمانية لا تقل خبثا عن الملحدين بل هما وجهان لعملة واحدة في اغلب الاحيان لان هنالك بعض الافكار العلمانية سليمة مهما يكن مصدرها لكنها تخدم الانسان ، ولكن العجيب في طرحهم لارائهم فليس لديهم مبدا ثابت سوى التهجم على الاسلام ومن بين تهجمهم مسالة العبيد وحقوق المراة ، والارهاب ، وعندما نكشف لهم بالدلائل ان هذه الثقافة موجودة قبل الاسلام ولا زالت في بعض الدول العلمانية فينكرون ذلك ، تجارة العبيد انتعشت بفضل الانكليز والامريكان ، وحقوق المراة جعلتموها سلعة في اسواقكم الجنسية وبضاعة رخيصة للتعري ، والارهاب البيت الابيض هو اعترف  بانهم هم من اسسوا الارهاب بل له تاريخ عميق جدا في الثقافة الامريكية وارشيفها في الـ سي اي ايه ، اقراوا حروب العقل وستتطلعون على ارهاب هذه المخابرات التي لا يساوي ارهاب ابنائها داعش والقاعدة امامها شيء، يعتمدون نصوص غير موثقة وغير صحيحة في التراث الاسلامي تحث على الارهاب وعندما قلت لهم حديث من مئات الاحاديث والافعال تثبت ارهابهم وهو (في اقتحام أريحا "وحرَّموا كل ما في المدينة من رجل وامرأة من طفل وشيخ حتى البقر والغنم والحمير بحد السيف.. وأحرقوا المدينة بالنار مع كل ما بها" (يش 6: 21، 24).يقولون هذا غير صحيح ، فلماذا هذا غير صحيح وفي تراثنا صحيح ؟ واخر مسلم نعم مسلم يستشهد لي بيزيد عجبا على هذه العقول عندما تستشهد بحثالات محسوبة على الاسلام والا فالمجرمون من غير المسلمين يفوقون ما صدر عن الاسلام من يومه الى الان.

المشكلة التي نعاني منها هم الحمقى من المسلمين والتي تجعلنا نتالم منهم وعليهم (( لَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ أَلا يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ ) نعم هذا ما يؤلمنا وفي نفس الوقت هنالك شخصيات تافهة لا نستطيع ان نكون بمستواها ولكن لها اتباع كثر .

يدرس سنة في الحوزة ويتركها ليصبح نابغة وداعية بعد ان حفظ مصطلحين فقهيين وقاعدة اصولية فيتبجح بانه تعلم في الحوزة ولا يعلم ان البقرة التي يعبدها الهندوس افقه منه

اخيرا كل الاديان لا تؤمن بالارهاب الاسلام والمسيح واليهود وما ينسب لها كله تحريف

ـــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.01
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك