المقالات

خذ منهاجا سليما من خطب الجمعة  


سامي جواد كاظم ||

 

لا جديد في الوضع العراقي وثورة التغيير دائما لها عمرها الذي يتماشى مع ثورات اخرى وعندما تدلى خيوط الليل نذهب الى مضاجعنا لنجعل اليوم تاريخ نتحدث عنه غدا ، نحن بين من يخدر اعصابنا وبين من يشرح اجسادنا فحرنا بقبلهم بالامس وندمنا عليهم اليوم واليوم نندم قبل ان نفرح ، وكل من ياتي يبدا بقرارات تتعاطف والشارع العراقي وهي ضربة حظ لربما صحيحة ولربما حقنة افيون ، ويبقى العراقيون بالمخفي لا يعلمون ، وموقع مجهول ينشر وثيقة مزورة تتناقلها الاف المواقع والاف التعليقات يومان وتبين ان الوثيقة مزورة ليعيدوا الكرّة على غيرها ودائما يستهدفون اما الشخصية المهمة لخلق ازمة او اتهام شخصية مغمورة لازمة حقيقية حتى تنحرف خطوط الحقيقة الوهمية بنظر المتابع العراقي عن مسارها .

اعتقد قد تكون الحسنة الوحيدة لهذه الحكومة هي احتواء مسالة الكتلة والحصة على اقل تقدير هذا ظاهرا وان صح الاحتواء فليستعد لردود افعال مدروسة على ارض الواقع ، والا مسالة العراق ذو سيادة ولا نسمح للتدخل فيه ولا يكون محل انطلاق للاعتداء على الاخرين والفقراء احبائي والمتقاعدون اخواني هذه من مستلزمات الشعارات الرنانة وان كان لا زال هنالك من يتعاطف معها حسب مدة صلاحياتها .

التشاؤم مرفوض والتفاؤل اصبح بلا احساس وبين هذا وذاك تبقى عيوننا تنتظر خيوط الفجر الذهبية لتكشف ما استجد من حدث غيبي لاننا لا نستطيع ان نتوقعه اطلاقا بوجود كورونا التي اصبحت اداة سياسية بامتياز مع عدم انكار وجودها .

هل استطاع المسؤول الجديد تعفير مجلس الوزراء ؟ ان قلنا نعم فالبرلمان هو الاهم في التعفير ومعقمات اصلية وليست مغشوشة قد يفلت منها نوعية من الفايروسات المتطورة صاحبة المناعة القوية .

وعلى المسؤول ان يحذر من البعض فان هنالك عناصر تعطي القليل لذر الرماد في العين ومن ثم تسلب الكثير وبرمشة عين اي قبل ان يسمح عينه المسؤول يكون الامر انتهى .

وسؤالي من هو المعني برفع المستوى الثقافي للمواطن العراقي ، اعتقد الفقر هو الداء الذي ان تمكن منه المسؤول فانه لربما يلملم بعض جراح الوطن ، ومن بين اهم متطلبات الثقافة هي استرداد الحق العام مثلما تسترد حق قائد عسكري فهل انتم قادرون على ذلك ؟

انا غير متشائم ولكن الدول صاحبة الاجندة في العراق سوف لا تقف مكتوفة الايدي اطلاقا ولها تاثيرها وحتى وان اتفقت فيما بينها فالتاثير يكون اكثرـ التاثير بالاتجاه السلبي وليس الايجابي ـ هذا ما تعلمناها من جراح السنين ، واسال الله ان يمكنه من احتوائهم جميعا .

اقول للمسؤول عد الى الوراء وتابع خطب الجمعة للمرجعية حتى تستطيع ان تضع منهجا واضحا لحكومتك بعيدا عن الطائفية والتدخلات الخارجية والضرب بيد من حديد وان استطعت ان تكسب ثقتها فاعلم ان الخير امامك والله عز وجل يسدد خطاك واعلم نصيحة المرجعية مجانا بلا ثمن ولا منصب ولا حصة .

لا تستعجل القرار عند الحدث تانى واقرا الخريطة حتى تكون ملما بكل خفايا الحدث وشاور اهل العقل وانت من يقرر حتى تصل الى ما يطمح اليه الشرفاء والبسطاء واصحاب المظاهرات السلمية فقط نعم فقط .

 

ــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.01
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك