المقالات

هل يحق لكم التنازل عن قضبة الشرفاء؟!  


عبد الحسين الظالمي ||

 

القدس والقضية الفلسطينية برغم انه لا يجب علينا ان نفرق بين الاثنين ولكن لغرض بيان حقيقة الحق الواجب على العرب والمسلمين اتباعة. وبيان حق الجميع في القضية عربيا واسلاميا وانسانيا. والرد على الذين يدعون مالنا والقضية الفلسطينية علينا ان نهتم بامورنا  العرب هم من تنازل عن القضية .

القضية الفلسطنية قضية شعب امن هجر من ارضه بعد ان سكن هذه الارض مئات السنين وعمرها وشيدها وهذا الشعب عربي مسلم  من حيث الهوية ومن حيث الموقع فهو يقع في قلب الامة العربية والاسلامية لذلك اصبحت قضية هذا الشعب قضية عربية اسلامية  وقضية انسانية باعتبارها ظليمة شعب اصبح بدون وطن بعد ان اغتصب وطنه.

اذا القضية عربية اولا وهنا ربما يقول قائل العرب يريدون ان يتنازلون عن قضيتهم العربية  وهذا القول اذا اردنا ان نجاريه  جدلا نقول هل هذا اتفاق اغلب الشعوب العربية ام انه راي حكام لا يمثلون الشعوب بل يتاجرون في قضاياها؟  

واذا سلمنا ان من حقهم ذلك (ان يتنازلون عن قضية عربية) فهل يحق لهم التنازل عنها كقضية اسلامية كونهم مسلمين الله اوجب على المسلم نصرة اخية المسلم المظلوم ؟ وهذا الحق لايمكن التنازل عنه وحتى التهاون فيه يعد  ذنبا كبيرا .

طيب من هذا وبلحاظ القضيةعربية يمكن للعرباذا فرضنا جدلا التنازل او المهادنة او السكوت  جائز ومن حقهم ذلك باعتبار ان القضية طالت وارهقتهم ولكن كيف من وجهت كونها قضية اسلامية تتعلق بشعب مسلم ينادي (الا من ناصر). كما ذكرنا انفا .

والسوال الاكثر اهمية هذا من وجهة نظركم فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية كاشعب ووطن عربي اذا جاريناكم فيما تدعون ولكن كيف بالقدس وهي قبلة المسلمين الاولى وهي مكان اسراح ومعراج رسولهم  فهل يحق لمسلم مهما كان موقعه ان يتنازل عنها او يخونها او  يساوم بها  او يملك الحق في بيعها ؟

وذا قصر في ذلك وسكت عن نصرت ذلك  الحق فهل يحق له ان يناصب العداء لمن  يعمل على احقاق هذا الحق؟ وماهي جريمة من يحاول الوقوف بوجه من يعمل جاهدا من المسلمين للمناداة بهذا الحق او يقف حجر عثرة في طريقة؟ والجواب انه بالتاكيد قد ارتكب  جريمتين (جريمة السكوت وخذلان القضية.. وجريمة مساعدة العدو والانحياز الى جانبه  ضد المسلمين)   والسوال هل  يجوز ذلك ؟.

وسوالنا الاخير لكل منصف وعاقل وصاحب ضمير من يستحق الوقوف معه ومساندته وشكر مساعيه؟ من يقف مع القضية ويدافع عنها باي وسيلة متاحه له ام  من يقف ضدها في السلوك والتصرف بل الادهى من ذلك يعادي ويهاجم من يدافعون عنها ويتهمهم بشتى التهم ؟.

واذا كنتم عاجزين عن الجواب فاكرمونا بسكوتكم رجاء ودعوا الناس تؤدي تكليفها بما تراه مناسب لها من وسائل  طلما ان ذلك لايشكل ضررا او اذى لاحد .

(القدس قضية الشرفاء ).......

ـــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.01
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك