المقالات

الستوتة تستحق وزارة..!  


سامي جواد كاظم ||

 

في العراق بعد السقوط ظهرت وزارات ترضية الغاية منها استنزاف اموال وتشريع فساد وعقد صفقات مع مختلف الاطراف بما فيها الارهاب، اضافة الى مجالس ولجان لتنظيم الصفقات عند استلام اموال الموازنات ، ولو قارنا هذه الوزارات بملاكها وهيكليتها والجدوى منها والاموال المخصصة لها سنجدها لا تساوي عشر معشار ما تقوم به الستوتة او اختها التك توك في نهضة الاقتصاد العراقي.

الستوتة من مظاهر الفقر والتخلف والمجتمعات التي قطعت شوطا لا باس به في التطور الحضاري لا تجد عندهم ظاهرة الستوتة ، والعراق بلد الخيرات بسبب الترضية بالوزارات واستنباط مجلس محافظات جعلت العراقي يعيش البؤس والفقر وفي نفس الوقت سخرت هذه الحكومات اطراف متخصصة بديمومة وسائل الفقر والتخلف في استيرادها وبيعها في الاسواق انها الستوتة .

ولكن لننظر لهذه الماكنة التي فتحت افاق الامل امام من يرغب بعيشة كريمة افضل من يد العوز او سلوك الطرق غير الشرعية للحصول على المال ، هذه الستوتة التي دخلت بكل مفاصل السوق وقد ابدع وتفنن الشاب العراقي المظلوم من اجل خلق فرصة عمل بفضل الانسة ستوتة واختها التك توك التي تخصصت بخدمة نقل المواطنين الذين ارهقتهم قطوعات الطرق بحجة الامن والامان بالرغم من ان اسياد الارهاب حصلوا على المناصب واموال لقمان .

لا استطيع ان اعد المجالات التي اقتحمتها الستوتة ، اصبحت محل للبقالة متجولة حتى بالازقة الضيقة ووفرت فرصة عمل للشباب وفي نفس الوقت الراحة للمواطنين عندما يتبضعون في باب بيتهم وينتقون ما يريدون من خضروات وفواكه وقد اغناهم صاحب الستوتة من غش بعض اصحاب محلات البقالة ، الستوتة اصبحت توزع الماء ارو، توزع قناني الغاز ، تشتري البضاعة القديمة ، تحمل الاجهزة الكهربائية ، تحمل مواد البناء، وفي حالة فريدة احدهم جعلها مكتبة ، واخر جعلها محل لبيع المواد المنزلية البلاستيكية ، وووو . كل هذا خارج ضوابط الحكومة العراقية الموقرة ، فلا الاستيراد وفق ضوابط ، ولا قيادة الستوتة وفق اجازة سوق ، ولا عائدية الستوتة مثبتة باوراق ثبوتية ، وزد على ذلك لا يعلم شرطي المرور هل يعاملها دراجة نارية ام سيارة ؟ لا وجود لاشارات مرورية خاصة بها .

ولكن اجمالا  نستطيع نقف اجلالا للستوتة التي وفرت فرص عمل عجزت عن توفيرها جناب الحكومة ووزارت الترضية ، وفي نفس الوقت اثبت الشاب العراقي انه يعمل بشرف من اجل الحلال، واليوم بعدما اوصلت الحكومة والكورونا البلد الى حالة يرثى لها لجا ممن فقد فرصة عمله الى الاستعانة بالستوتة لتوفير لقمة العيش لاطفاله .

ولو قامت الحكومة بجرد عدد الستوتات وانواعها وعدد ملاكها وفرص العمل التي وفرتها انا اجزم ستكون الارقام افضل من ارقام البرلمان العراقي ولجانه الفضائية والمناصب الزئبقية التي استنزفت اموال الشعب العراقي المغلوب على امره .

نعم ظاهرة الستوتة ظاهرة تدل على بؤس الحكومة وليس المواطن العراقي بل كثرتها بهذا الكم الهائل يجعلنا نقف امام مستقبل محفوف بالمخاطر ان لم تلتفت الحكومة وتعوض الشاب العراقي مقعد دراسي وراتب استحقاقه من خيرات العراق، لان الراتب يجعله يعود للدراسة طالما ضمن لقمة العيش

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.34
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك