المقالات

عراق ما بعد الفوضى!!!


مازن البعيجي ||   مطلوب "أهانة" رجال الأمن والقانون فهي حرب على "الثوابت" جميعها كل الثوابت من "خالق الخلق والى الرسل والى الأئمة عليهم السلام وعلى القيم والاعراف والحياء والاخلاق!" لأنها سياسة مطلوبة من قبل "السفارة" وهي مخطط عظيم وخطير تم صنع منهُ وبه امة لا تعترف بشيء ولا يُوقفها شيء وهذا ما حصل وسيحصل ويغير وجه العراق ، عراق النظم والقوانين والأعراف! عراق أرادت السفارة لهُ التخلي عن كل ثابت يساهم في بنائه من القيم العشائرية ذات العمق الأخلاقي والعرف الحسن الى ما يثري "العقائد" من خلال "منهج اهل البيت" عليهم السلام ، ذلك التحول الذي يمارسهُ أو اريد أن يمارسهُ من قبل "خطط السفارة" أبناء التشيع على وجه الخصوص!  وما ( ايران برا برا ) إلا نجاح كبير في تغيير المسار! وما ( حرق صور القادة الشهداء والفرحة في شهادتهم ) إلا مؤشر على نجاح "منظمات المجتمع المدني" التي أحسنت الأداء في خلق بيئة مغايرة! مع فشل ذريع لكل القائمين على ادارة الدولة والمؤسسات من "الشيعية" في كافة مواقع المسؤولية عسكرية كانت أو مدنية بل وحتى دينية لم تنجح في أن تكون "المعادل الموضوعي" لما يجري وتسحب الشباب بمؤسسات ثقافية تاخذ على عاتقها منع المخططات الحقيرة! وتجفيف منابع السفارة من "الموارد البشرية الشيعية" بعد أن وفرتها "الأنانية والمصالح الخاصة والمنافع الحزبية" وترك جيش من الشباب ذي الحاجات المتعددة والملحة يهيم على وجهه دون التفكير بخطوة الأهمال المتعمد والتي كان العدو بارع فيها وحاد الذكاء! ليقلب أنجاز العظمة والنوعي والفريد وهو "تحرير العراق" بدماء كم تعبت على نفسها لتصل الى "التقوى والورع والجهاد في سبيل الله والاستعداد للدفاع" ليعقبها جيل أنقلابي هتف ضد المنجز العقائدي الذي أسسهُ اهمال وتجاهل الكثير ممن رأى منصبهُ مكسب لا تكليف شرعي منه يدافع ضد اعداء الله تعالى! الذي لم يعد الكثير يعترف به خالق قهار؟! البصيرة ان لا تصبح سهماً بيد قاتل الحسين ومنه يسدده على دولة الفقيه ..مقال قادم نلتقي..دمتم)..
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.59
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك