المقالات

جرس إبراهيم الصميدعي لمن موجه!؟


  مازن البعيجي ||   جرس بالغ الإنذار والاهمية لكل المكون الشيعي الى سماحة السيد مقتدى الصدر والى السيد هادي العامري والى السيد عمار الحكيم الى السيد المالكي والى الفصائل والاحزاب والى البقية أفراداً واشخاص أنتم تتحملون كل ما آل إليه امر المكون الشيعي الذي كان قوة جبارة جعلت مثل البعث يخاف ويرتعد وهم في دول المهجر بل ومن بقي لم يطل برأسه حتى لأقرب مقرب له! ولكن غياب الألفة وتغليب المصالح والبصيرة ومكر العدو ونعومة الأستكبار الذي استطاع خرقكم وتفتيت البيت الشيعي الذي يحمل قضية يفترض كبرى وأسمى من كل المطامع والمصالح والنفعيات التي أستهوت البعض ، بل وأكبر من كل الرؤى التي يتبناها البعض بأنه عارف في زمانه ولا تلتبس عليه الامور! وواقع الحال ألتبست وتشوشت الرؤية واصبح الضباب يلف الجميع حتى تحت جنح ذلك الضباب دخل كل عدو ماكر وخبيث وطالب ثأر! لنمزق تمزيق حد أخاف مثل ابراهيم الصميدعي السني ولا شأن لي بالنوايا ما يقوله واقع هناك تناحر وتخاصم ومناوشات من على منابر الوحدة الشيعية هي التي اثخنت الجراح!!! ونحن نطالب الجميع ونذكرهم أن القوة التي يفتخرون بها كلهم هي قوة العقيدة وقوة التشيع في العراق وسند للقضية المهدوية وميراثها - القوة - ليس لأحد منهم بل هي جماجم يتفرض كلها منذورة لفرش وتمهيد الأرض لصاحب العصر عجل الله تعالى فرجه ومن غير الوارد استخدام قوة التشيع للتناحر الشيعي الشيعي فهذا يفترض أن ينتبه له الجميع وفوراً يتنازل الجميع فكلكم مسؤول عن هذا الهوان والضعف والفساد وبيئته ووصول العملاء الى قرار العراق بعد أن ضاقت الارض بما رحبت على العملاء هنا وفي المهجر! ايها السادة الأجلاء والقيادات أمامكم امتحان عسير وصعب ممكن أن تكونوا قتلة المشروع إذا استمر صراعكم الدنيوي لأنه لو كان أخروي لأجتمتكم على كلمة سواء ( قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ ) آل عمران ٦٤  هنا خطاب لأهل الكتاب فكيف بمن هم بنو جلدة ولهم قضية مهدوية واحدة! كلمة نقولها بوضح وألم القوة التي بين ايديكم هي ليست سيارة أو قصر أو سجاد فاخر أو عقارات القوة هذه قوة التشيع من يستخدمها بغير صراطها المستقيم سوف يخسر الدنيا والآخرة وسوف تسلمون راقابنا الى كل زبيري قذر زنيم فأتقوا الله فينا وفي القوة التي تملكونها مجتمعين!   البصيرة ان لا تصبح سهماً بيد قاتل الحسين ومنه يسدده على دولة الفقيه ..مقال قادم نلتقي..دمتم)..
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.82
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك