المقالات

سذاجة المحللين العرب..!


  نعيم الهاشمي الخفاجي ||   ‏البيئة العربية تفتقر للمحللين الشرفاء، خلال متابعتي للقنوات الفضائية العربية والصحف وجدت أن غالبية المحللين يتعمدون الكذب والتضليل، لذلك المحلل السياسي الحقيقي أصبح أشبه في عملة نادرة جدا وتكاد تكون معدومة،لأن المحلل يجب ان يكون نتاج بيئة مجتمعية واعية ويكون مطلعا على كتب علم الاجتماع بكل فروعها ومن ضمن الفروع علم الاجتماع السياسي، وأن يكون المحلل بعيدا  من دوائر صنع القرار العربية السياسية الفاشلة المحيطة بالحواشي من حريم السلطان،  لهذا غالبية المحللين هم من خدم الحاكم ونتاج بيئة جاهلة ساذجة لذلك لا يحللون لأنه ليس لديهم اصلاً مادة حقيقية للتحليل، بل هم ثلة من المرتزقة.  ‏‎البيئة العربية  فاشلة تنتج طبقات سياسية وثقافية فاشلة، المحلل عندما يحلل عليه أن يتحرر من العبودية ويحتاج  التحليل ان يكون المحلل مطلع على قرائن قوية، حيثُ يبني المحلل رؤيته على أمور اقتصادية واجتماعية ومتابع قوي لكل الإعلام الغربي والعربي ولديه اطلاع على التقارير الاستخباراتية والتسريبات من هنا وهناك ومطلع على مذكرات قادة الدول ووزراء الاستخبارات والمخابرات، هناك من المحللين العرب يدعون  أن ما يقولوه  هو عين الحقيقة وفي الحقيقة أنهم  يمارسون  نوعا من أنواع  طرق  التضليل. ‏‎الإنسان لا يصبح محلل سياسي في سنة أو سنتين، لأن التحليل السياسي نتاج جهد كبير من المطالعة والحوارات المعمقة لتجنيب المواطنين بلاء الاختلاف الحزبي والقومي والمذهبي، لذلك المحلل السياسي يحتاج إلى حثيثة على مدى عشرات السنين مع صقل هذه الموهبة بدراسة التاريخ والاطلاع على الأنظمة السياسية والتشريعات المختلفة مع وجود موهبة وهواية وذكاء وهدف. المحلل السياسي باختصار شديد ليس وظيفة من لا وظيفة له، وليس ….حراسة يعمل على حراسة النظام السياسي الحاكم المستبد  إطلاقا. ‏‎والأهم من ذلك كله هو أن يكون المحلل صاحب فكر، يرتكز به وينطلق منه في تحليلاته. لذلك السياسة علم أصيل وعريق له تاريخه، وليس كما يدعى الجُهلاء به عند قولهم إن السياسة فن الممكن، للسياسة مدارس وتوجد مراكز دراسات تضم علماء ومتخصصين من علماء النفس والاجتماع يدرسون الظواهر الاجتماعية والسياسية لإيجاد حلول لها، لذلك القول إن السياسة فن الممكن وتجد الطبقة السياسية بغالبيتهم جهلة وسذج وإمعات لذلك يمكن القول أن  الجاهل هو بمثابة  ظلم عظيم ودمار وجعل مشاريع الساسة جميعها مشاريع للقتل ولا يمكن جعل البلد حقل تجارب  لأخطاء الساسة مثل ماحدث من قتل ودمار للشعب العراقي  بشكل خاص، تكرار الأخطاء هو جرأة كبيرة وتطفل على العلم بشكل وسقوط أخلاقي، وتسطيح للمعرفة، وتجهيلٌ متعمد إلى البيئة الحاضنة للرأي.  لذلك  أن التحليل السياسي يجب أن يُبنى على علم ومعرفة دقيقة بعلم السياسة وجزئياتها، لذلك  التحليل السياسي يعتبر مرحلة متقدمة جداً من مراحل المعرفة بعلم السياسة، بل يمثل أعلى نقطة في كبد هرم الحقيقة والمعرفة في أعلى مراحلها، لذلك  مرحلة التحليل السياسي مرحلة متقدمة من مراحل المعرفة بعلم السياسة وثقافة البيئة المجتمعية في البيئة الحاضنة، مرحلة التقييم السياسي تعتبر مرحلة أعلى من مرحلة التحليل السياسي، والمتابع إلى تحليلات المحللين العرب والعراقيين بشكل خاص يجد قنوات فضائية تعج في عشرات المحللين من كتاب وصحفيين يقدموهم كخبراء و محللين متخصصين وفي الحقيقة هؤلاء سذج وجهلة يتملقون للحاكم الظالم والغبي لكسب الأموال والتوظيف في حكومات الحاكم الجاهل، تحليلات هؤلاء الكتاب والصحفيين تفتقر للمهنية والصدق وقول الحقيقة، الإعلام البدوي الخليجي يعيش في زمن ما قبل المدنية والمعرفة ويحاول قطعان المستكتبين إقناع القراء في أكاذيبهم، مجتمعاتنا العربية يغلب على طبقاتها السياسية الجهل والسذاجة، بالوضع العراقي بات الذباح والارهابي والقاتل ومدمر البنى التحتية معروف من قبل ضحاياه لكن اراذل فلول البعث يكذبون ويحاولون إقناع الشرفاء أن الإرهاب من صنع ضحايا الإرهاب، نحن بزمن بائس انقلبت به الموازين والأخلاق أصبح الباطل حق والحق باطل والمقاوم خائن والشريف رديء والوضيع شريف، لذلك لم ولن نتأمل خيرا.   نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي  كاتب وصحفي عراقي مستقل. 14/10/2021
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
ابو محمد : اجدت كثيرا وسبحان يوم امس عشت حالة مرض الولد. لقد وصفتها بدقة وبشكل راقي حقا احسنت احسنت ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
حسين عبدالرزاق : أَوَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَكَانُوا أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً ۚ وَمَا ...
الموضوع :
ماذا سيحصل بالعالم مع بداية 2022
صادق حاتم حسن علي : بسم الله الرحمن الرحيم السيد القائد العام للقوات المسلحة و السيد وزير الدفاع المحترم / طلب اني ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
سامح : سبحان الله وهل الامام النووي والشافعي كانوا أيضا مخانيث لانهم لم يتزوجوا .... ...
الموضوع :
ما علاقة ابن تيمية بالمخانيث؟
محمد : انا اعتقد ان إمكانيات الجمهورية الإسلامية اعظم بكثير من امكانيات العراق خصوصا عدم استقرار العراق على كافة ...
الموضوع :
كتائب حزب الله : الثأر لدماء الشهداء استحقاق لايمكن التنازل عنه
فيسبوك