المقالات

لهذا يبغضون الحشد..!


  نعيم الهاشمي الخفاجي ||   مؤسسة الحشد هي الجهاز الأمني الوحيد الذي لم تقوم قوات الاحتلال في الإشراف على تأسيسه وإنما أسس في أيادي عراقية شريفة من ضحايا فلول البعث وهابي، لذلك هم المقاتلين الأشداء لفلول البعث وهابي والقوى الداعمة لهم من الإقليم العربي أو الدولي الطامعة في نهب خيرات العراق وقتل أبنائه. قوات الحشد غير خاضعة للمحاصصة القومية والمذهبية التي تسمح لعصابات فلول البعث للدخول إلى قوات الحشد، يشكل الحشد أحد القوات الأمنية العراقية البطلة التي تكافح الإرهاب، فقد أعلنت خلية الإعلام الأمني، ليوم الخميس المصادف 14/10/2021، إلقاء القبض عصابة لتزوير المستمسكات والتصاريح الأمنية وشهادات الوفاة لعناصر داعش في محافظة نينوى. وذكرت الخلية في بيان أنه «وفقاً لمعلومات استخبارية دقيقة، تمكنت معاونية الاستخبارات والمعلومات في الحشد الشعبي من تفكيك والقبض على شبكة تزوير في محافظة نينوى». وأضافت أن «قوة من قيادة نينوى لهيئة الحشد الشعبي ومفارز من مديرية الاستخبارات العسكرية في معاونية الاستخبارات والمعلومات، وبعد استحصال الموافقات القضائية، شرعت بتنفيذ واجب في مدينة الموصل، أسفر عن إلقاء القبض على عصابة مكونة من ٤ متهمين يقومون بتزوير المستمسكات والتصاريح الأمنية وشهادات الوفاة لعناصر عصابات داعش الإرهابية، فضلاً عن تزوير سندات العقار والعقود المرورية وإجازات السوق، وضبطت بحوزتهم أجهزة حاسوب وكاميرات تصوير وذاكرات خزن وهواتف نقالة وعدد كبير من الوثائق المزورة.  نعم عصابة أكيد مرتبطة مع واجهات فلول البعث السياسيين هدفهم من التزوير شمول قتلى الإرهابيين في قرارات مؤسسة الشهداء والسجناء السياسيين ليتم صرف رواتب إليهم من ميزانية الدولة العراقية، وتزوير السندات مخصصة للاستحواذ على بيوت المسيحيين والشيعة والايزيديين، كل إتهامات فلول البعث التي تطلقها ابواقهم الإعلامية في أكاذيب التهجير والتغيير الديمغرافي هي من تنفيذيهم وتمثل أفكارهم ومعتقداتهم وأساليبهم القبيحة، وبسبب تماسك الحشد نرى أن هذه المؤسسة الأمنية قوات الحشد مستهدفة من فلول البعث والعربان وكل من هب ودب ومن المغفلين والسذج والامعات من ابناء مكوننا الذي يكثر به الجهلة والسذج والحمقى بسبب ضعف بيئتنا المجتمعية وبساطتها التي باتت مخترقة من كل أعدائنا.   نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي  كاتب وصحفي عراقي مستقل. 15/10/2021
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
ابو حسن
2021-10-16
احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
صوة العتره : بحث مفصل عن ذرية السيد محمد سبع الدجيل ابن الإمام علي الهادي عليهم السلام/السادة ال البعاج ذرية ...
الموضوع :
29 جمادي الثانية 252هـ وفاة السيد محمد سبع الدجيل السيد محمد ابن الإمام الهادي (ع)
رسول حسن نجم : كلام جنابك في صميم (الجاهليه العربيه وجماهيرهم من الصنف الثالث حسب تصنيف الامام علي عليه السلام) وكذلك ...
الموضوع :
لا يمكن أن تقع الحرب ما بين الدول الكبرى..
الدكتور فاضل حسن شريف : استدلال منطقي ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : نحن في زمن انقلاب المقاييس وكما قال امير المؤمنين عليه السلام يعد المحسن مسيء هذا في زمنه ...
الموضوع :
المثليون والبعثيون ربما هم الأخيار..!
أقبال احمد حسين : اني زوجة الشهيد نجم عبدالله صالح كان برتبه نقيبمن استشهد ب2007 اقدم اعتراظي لسيادتكم بان الراتب لايكفي ...
الموضوع :
الأمن والدفاع تحدد رواتب منتسبي الداخلية وتؤكد قراءتها الأولى بالبرلمان
رسول حسن نجم : ان التعمق في الكتب المختصه وعمل البحوث النظريه من خلال نصوصها ومن ثم استخلاص النتائج وفقا لتلك ...
الموضوع :
شيعة العراق: فاضل طينة آل محمد 
ابو حسنين : للاسف الشديد والمؤلم انك تمجد وتعظم شخصيه وضيعه وانتهازيه مفرطه ومنحرفه غالب الشابندر راكب الامواج ومتقلب المواقف ...
الموضوع :
بماذا نفسر ما قام به غالب الشابندر في القناة الرابعة؟!
زيد مغير : اللهم العن من قتله ومن شارك بقتله ومن فرح لمقتله ...
الموضوع :
أنا رأيت قاسم سليماني..!
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
فيسبوك