المقالات

لماذا لا ينقطع الطريق؟!


 

مازن البعيجي ||

 

عند مرور قافلة الحياة أو الذين  منحونا وعوائلهم - الحياة - وأعني قافلة الشهداء واحد كان ذلك الشهيد أو كوكبة كثيرة العدد، لاادري لماذا لا نقف جميعا دون حراك ونصمت إلا بالشكر والثناء لله "سبحانه وتعالى" الذي خلق الشهداء، وخلق سيد الشهداء ومَن وُفِّقوا لدخول معسكره المبارك والشريف، لِمَ ياترى كل تلك الحركة متواصلة عند مرور قافلة الشهداء.  والبعض كأنه يتنفس بفضله أو بجهده أو لازال دكانه الذي يدرّ عليه أموالًا هو من حماه من الدواعش وحمى ابنته او زوجته من السلب والاغتصاب؟! أو ان ذلك الموظف الذي يقبع عند أروع الأماكن راحة وتقديسا، وذاك وهذا والمارة ومن يعرف أن تلك الدماء لم تكن زائدة على أهلها وهم آباء وأخوة وأولاد وعشاق وقد تركوا معشوقاتهم بثوب العرس وغادروا راضينَ مرضيين!!

لعل سائل يسأل!! هل ثمة من يقف خلف كل تلك الحركة والانشغال عند تنزيل مثل آيات الشهداء، وآية الشهداء نزل بها الروح الأمين، وعند نزوله يُنصت لها كل ذي لبّ وأولهم سيد البشر نبينا "صلى الله عليه وآله وسلم" وقد خشعت عندها كل جارحة له "صلوات الله عليه"حتى يغيب بسببها عن محيطه.. مَن نكون  نحن الذين يكثر زعيقنا عند تنزيل آيات الأجساد المضحية وهي تمرّ كأنها لوحات نور تضيء الارواح والأذهان وهي تسرح في مضامين حقيقتهم؟! 

فمن لا يصمت عند رؤية مناحي  الحياة وتأمّل ماوراءها ، لن ينفع كلامه ولاتأثير لصداه بالغ ما بلغ شعاره والهذيان!

(وَلاتَقولُوا لِمَنْ يُقْتَل في سَبيلِ اللهِ أمواتٌ بلْ أحياءٌ ولكنْ لا تَشعُرون)البقرة ١٥٤

 

"البصيرة هي ان لا تصبح سهمًا بيد قاتل الحسين  يُسَدَّد على دولة الفقيه"

مقال آخر دمتم بنصر ..

ـــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 76.16
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك