المقالات

مقامات الكوستر (حديث الكوستر)


 

د. قاسم بلشان التميمي ||

 

سائق الكوستر فرحان الغضبان قال للعبرية(الركاب) بعد ان توكل على الله في رحلته لكسب قوت يومه (عمي يمكن انتم سامعين بمقامات الحريري) واضاف الغضبان قائلا (انا سوف اكتب مقاماتي الكوسترية! كما كتبت المقامات الحريرية!)

وجاء في مقامات الكوستر

يجتمع العديد من الناس من حمالين وصباغي احذية وعمال بناء وكصابين واساتذة ومثقفين واكيد العاطلين في (الكهوة) اقصد المقهى ، حيث يتم تبادل الاحاديث السياسية والرياضية والاقتصادية اضافة الى الاحاديث الخاصة التي تهتم بمهنة معينة وما الى ذلك الكثير من الامور ،وذات يوم وبينما الكل جالس في ( الكهوة) وهم يتطلعون الى شاشة التلفزيون اقصد( التلفاز)، ظهر على الشاشة ( واحد مسؤول جبير ومهم في دولة ما) ، بحيث الحاج ابو ناهي الذي كان في المقهى قال  لجمهور الكهوة(عمي خل نسمع هذا شعنده ماعنده لان هذا شخص مهم جدا وامور دولة وبلاد ما كلها في يده ) ، واسترسل ابو ناهي قائلا ( يابه هذا الشخص مهم مثل اهمية المرافق في البيت !! وتصوروا الاهمية !) ،فصاح كل من في الكهوة بصوت واحد (يابه صدك هذا مهم جدا ومبين من  ريحة كلامه مهم )، ولكن المفارقة ان الكل غادر المقهى ولم يبقى الا من اغشي عليه ،والسبب ان المسؤول الجبير والمهم مرفوض من الجميع وغير مرحب به  بسبب رائحة اعماله( ومن الرائحة ماقتل!)

ـــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك