المقالات

صور من صور الانهيار الحضاري


 

 اياد رضا ال عوض ||

 

  لقد اشرنا في مقالات عديده سابقه الى موضوع الانهيار الحضاري الذي اطال هذا البلد ، وبينا اهم الاسباب التي تقف وراء هذا الانهيار وقدمنا صور متعددة لنتائج وتداعيات هذا التطور الخطير ، بصوره ودرجاته المختلفة والذي بمجمله ادى الى الحاق الضرر البالغ بالكيان العراقي وشكل تحد خطير لمستقبله السياسي والامني والاجتماعي ، واليوم سوف نتحدث عن صوره اخرى التي تدلل على مدى هذا الانهيار في هذا البلد ،،،

 ان من البرامج التلفزيونيه التي اخذت تحظى باهتمام ومتابعه المشاهد العراقي هو البرنامج اليومي (عائلتي تربح) الذي يعرض من على شاشه  قناة (MBC عراق) والذي يقدمه الفنان جواد الشكرجي ، وهو عبارة عن اسئلة متنوعة يجري طرحها على شكل (خمسه مراحل) والفائز يربح عشرة ملايين دينار عراقي ...

لقد لاحظ اغلب المشاهدون والمتابعون لهذا البرنامج ، انه على الرغم من بساطه الاسئله وسهولتها الا انه في كثير من الاحيان تجد ان هنالك اخفاق وجهل وعدم معرفة ، خاصة فيما يتعلق بالعراق والمنطقة العربية والمعلومات العامة الاخرى ، للحد الذي ان هنالك اجابات ليست بالقليلة ، تدعو للدهشه والاستغراب و تثير السخريه والاستهزاء ، في الوقت الذي تجد ان المشاركين هم من كل اطياف و طبقات المجتمع العراقي من رجال ونساء وشباب و شابات والذين معظمهم من خريجي الكليات والمعاهد العراقيه وحتى الاجنبيه ؟؟!!

 فهم لايعرفون الكثير عن بلادهم ، كالاعلام الكبار والشخصيات التأريخية ، والشخصيات الفنية ورواد السينما والمسرح والموسقى والغناء ، او الاماكن والمواقع المهمة في العاصمة او الاماكن الاثرية ، او معرفة عواصم البلدان العربية او الدول المهمة ، وكذلك اسماء الشخصيات العربية والدولية اللامعة المعروفة او اسماء رؤساء دول مهمة ،،، كما ان قسم من هؤلاء يعطوا اجابات ليس لها علاقة بالسؤال ، وبشكل يجعل المشاهد يتسائل باستغراب ، وبحرقة والم ، ،،، هل ان العراقي اصبح بهذا المستوى الثقافي المتدني ؟!

في حين اننا جيل الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي كنا مثل هذه المعلومات نعرفها ونحن اولاد صغار او مراهقين ، وحتى كان لنا اطلاع عن الكثير من تفاصيلها ،،، فاي جيل هذا ،، واي ثقافه يمتلك ؟!

انه من المؤكد ان هذا هو من نتائج انظمة سياسية وحكام عملوا بالضد من كل ماهو حضاري ومتطور ومارسوا الجاهلية بعينها وادخلوا البلاد في حروب وصراعات لا اول لها ولا اخر ادت الى خرق وتشوة في البنية الاجتماعية والثقافية ،

 وبالتالي فرضوا واقعا متخلف وجاهلي بكل ابعاده وصورة طيله ما يقارب ال 50 سنه .

ـــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 79.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك