المقالات

كلام الصفيق مردودٌ عليه..


كوثر العزاوي ||   "وكلُّ إناءٍ بالذي فيه ينضحُ" كل يوم حدَثٌ جديد في عراق المصائب والغرائب ودفع الضرائب!! انتهاكات ومحاولات استفزازية دائبة، سرًا وجهارًا ، وآخِرها ما ورد من تطاولِ ذلك المريض الأجوف، المدعو مهند نعيم مستشار رئيس الوزراء أشباه رجال سياسة الصدفة  ويالهوان الدنيا!! وبلد الأنبياء والاوصياء والأولياء والشهداء يُنالُ منه على لسانٍ أحمق صفيق مستغِلًا منصبه، لنراه يتجاوز كل الخطوط الحمراء ليصف أهلنا في الوسط والجنوب باوصاف خارجة عن كل ضوابط الأدب واللياقة، ولااظن ثمة احدٍ لم يسمع أو يقرأ ماصرح به، مهاجمًا كل شريحة في البلد، مقسِّمًا إياها إلى أقاليم وضيعة وحاشاها "وهي الرفيعة في الشأن" إذ رسم بهواه كل إقليم في نعتٍ مشين، حدّ الإساءة والشتم والتسقيط!! وهذا مالا يُسكَت عليه! ولكن يبدو أن الأمور تزداد بلورةً يومًا بعد يوم، لتظهر للقاصي والداني بما لا يدع مجالاً للشك، أن هذه الشرذمة الحقيرة بدأت في استخدام أخبث الأدوات وأكثرها سفالة وعمالةً وخيانةً، بهدف إضعاف شوكة العراقيين من الشرفاء الأحرار، أولئك الذين لم يرضخوا لمخططات سفارة الشيطان وأذنابه، وقد انتفضوا وهمّوا في تحشيد الجماهير للضغط على حكومة الكاظمي التي سلّمت زمام الامور للأيدي الامريكية الخليجية، والنزول الى الشارع في مظاهرات للضغط على الالتحاق بطريق الحرير، مما أغاض المدعو مهند نعيم وأمثاله متجاوزا الخطوط الحمراء، في عملية إثارة الغبار قبل الكشف عن ملفات فساد الفاو وفضح المسؤولين الفاسدين، ولاشك أنه أحدهم! ومن هذا المنطلق، إذ نهيب بأصحاب الأقلام النزيهة المتخندقة في الساتر الثقافي والأعلامي، في رفع الصوت وشحذ الأقلام بمداد الغيرة، بالاستنكار والإدانة، ومطالبة القضاء لمعاقبة ما افرزت قريحة ذلك العفن الذي اصيب بمرض الحقد والكراهية، ليظهر الوجه الآخر بمنأى عن شرف العراقي الغيور، ولو كان حقا ينتمي لبلد الشرف والمقدسات والحضارة، بلد الشهداء بلد بحر الدماء التي لم تجف بعد منذ ضربة هامة عليّ"عليه السلام"والى يومنا هذا، لما تجرّأ بوقاحتة وصفاقتة!! وأملنا برجالٍ صدقوا ماعاهدوا الله عليه، ليلقِموه حجرًا فينقلب خاسئًا وهو حسير!  و{سَيَعْلَمُونَ غَدًا مَّنِ الْكَذَّابُ الْأَشِرُ} القمر ٢٦   ١٣شوال١٤٤٣هج ١٥-٥-٢٠٢٢م
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 77.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك