المقالات

تراب الوطن..!


رواء الجبوري ||

 

كان ياما كان في سالف العصر والزمان بلاد اسمها وادي الرافدين يحكى أن هذة البلاد يوجد فيها خيرات وثروات ومياة وجبال ونهران وأرض خصبة

 وفيها نخيل وأعناب ورمان وفيها الخيل والابل والاغنام وفيها قاصرات الطرف  الحسان  وفيها الأسماك واللؤلؤ والمرجان .

ولكن يحكى هناك توجد حيتان .الحيتان تحوم ليلا ونهار ولاتشبع بطونها اكل ولا كل ثروات البلاد ولم يكفيها صيد البحر.

 ولكن خرجت إلى اليابسة والأرض وعاثت فيها الفساد اكلت الزرع .وشربت خيرات باطن الأرض ومافوقها ثم التفتت إلى النهران فجففتها ثم البحيرات فيبستها ثم  الجبال فباعتها وثم عادت إلى الهواء

فلوثته وأصبحت حياة البلاد وجوها عبارة عن غبار حتى لايستطيع احد العيش

 ثم  لم يبقى سوى اهل البلاد والان تروم لاكلهم وتشعل نيران الحرب لترمي بهم حطب لها هذة الحيتان عندما كانت البلاد مستقرة لم تكن موجودة كانت منبوذة ولم يكن لها أثر وتعتاش على طحالب المستنقعات.

لكن عندما غابت بحارة البلاد الأقوياء العقلاء  وتفكتت الآراء ولم يبقى سوى قراصنة الجزيرات ظهرت تلك الحيتان لأنها أيقنت لا توجد خطط محكمة.

 لاجتثاثها وسوف تكون هي من تقود البلاد والبحار ويبقى سكان البلاد حطب لتلك النيران وذهبت جنة تلك البلاد في بطون هذة الحيتان .

هذة البلاد هي العراق وهذة الجنة هي خيراته والسكان هم الشعب المسكين المغلوب على أمره والحيتان هم السياسيين .

متى تمتلئ تلك البطون أما شبعت من تلك الخيرات الان العراق الى اين ذاهب هذا التساؤل الذي يدور في جميع الأذهان الناس مشوشة الأفكار لاتعلم الى اين تؤول الأوضاع للبلاد

 ويجهلون المستقبل الدولة بلادولة .والحكومة بدون حكومة . والسياسة بدون سياسيين والحال بدون عقلاء وبدون رجالات مختصين .

الوضع الان اشبة بنزاع بين قبائل هرب  فيها الزعيم وترك الأمر للصبيان .العالم الان في حرب عالمية وحرب الغذاء  أعلنت عن نفسها وأصبحت مخازن أعتى الدول الاقتصادية خالية.

والدول تعقد الاجتماعات لإيجاد حلول الأزمة ومواجهة الجوع القادم .و نحن مازالوا  يتنابزون بالألقاب ويتهاترون بعضهم لبعض على مقاعد سئمتهم .

حتى تلك المقاعد الجماد التي لا تشعر رفضتهم إن يجلسوا عليها . العراق الى اين ومن ثم ماذا بعد ولماذا هذا الاستهتار بمقدرات الشعب المسكين لم يتبقى من العراق شيء سوى اطلال عراق حتى العيش والتنفس أصبح غير صالح فية .

مابقى من الوطن بس ترابك ياوطن

ــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 77.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك