المقالات

محنتة التشيع بين البترية والسلقلقية..!


مــــحمد الابــــــــــــــــراهيمي||   ان اثبات الامامة والرئاسة العامة من بعد رسول الله صلى الله عليه واله  بنية على ركنين هما الاثبات والنفي,  اثبات الامامة لعلي عليه السلام وابنائه الطاهرين  من الامام السبط ابو محمد الحسن المجتبى عليه السلام الى الامام الثاني عشر الحجة ابن الحسن صلوات الله عليه  ونفي الامامة لغيرهم , في كل زمان ومكان بالدليل والبرهان وهذا ما دأب عليه معاشر العلماء واكابر المتكلمين , من اساتذتنا اصحاب وتلاميذ المعصومين عليهم السلام وحسب اعتقادي  واستقرائي من خلال الاطلاع والبحث ,  وعبر الاجيال  خرج الينا بعض من يدعي التشيع   والايمان بالركن الاول  وغمض عينيه عن الركن الثاني , وهذا هو الطرف الاول المؤلم والموجع للقلوب  والمميت لها ,  ان قلنا له انك لست شيعيآ خسرنا , والبعض منهم من حملة العلم والثقافة العالية , وان سكتنا فهي الطامة الكبرى , والمداهمة بدين الله عزوجل ,  وقد تصل العدوى الفكرية  والسلوك الاخلاقي بحث يكون مانعآ من التربية الحقيقية , الموصلة بالمربي والمربى الى النجاة والى ساحة الرضى الالهية وهي السعادة العظمى ,  بل بنى عقيدته على هذا الشكل تنازل وهوى وتسافل للدرك الاسفل من النار ويعيش الدنيا ويخسر اخراه لامحاله .....  ((ونفس وما سواها فالهمها فجورها وتقواها قد افلح من زكاها وقد خاب من دساها))  يدس عقله وروحه وقلبه في جسده الترابي (( هل انبئكم بالاخسرين اعمالآ الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صعنآ))  حقآ ان هذا البعد العقدي البتري هو من اعظم المحن الذي جابه الشيعة والتشيع من عصر الرسالة الى يومنا هذا وقطعآ ان حملة هذا الفكر العقدي الباطل سيجابهون الامام المهدي صلوات الله عليه في عصر الضهور بالعناد والجهل والعداء بما تعني الكلمة من معنى   فويل لهم وتعسآ انهم كالانعام بل اضل سبيلآ ......  اما اطرف الثاني من المحنة الى وهم يسلقون الاسماع بالسنة حداد لامن دليل ولا برهان وخاصة في عصرنا اليوم عبر وسائل الاعلام المرئي والمسموع ومحطات التواصل الاجتماعي عبر القارات والامم والشعوب   حيث يخرجون هؤلاء ويدعون حبهم لاهل البيت عليهم السلام ويتفوهون بمناهج ما انزل الله بها من سلطان , وبكل جرئة ولا مبالات البعض منهم يدعي بالتواصل مع مقام الامامة العالي ومنهم من يقول قال لي معلمي عن الامام المهدي صلوات الله عليه   وبعض من يقول انا المهـــــــــــــــدي او الحســــــــــــني   والبعض يلمح تلميحآ او يصرح تصريحآ بانه باب الهدى ومنار الحق وشعلة النور  وهو باب ضلالآ  وداعية باطل وضلام دامس ونحن في محنة وحيرة من هذا واتباعهم البهائم واعدائنا ينضرون ويسمعون وفي بعض الاحايين يشمتون ويستهزئون بحيث يصل الجدال والممارات الى الشتائم والوعود النارية  عند التسلط لطرف عند الاخر   بينما الطريق واضح  والنور ساطع والشمس مضيئة حيث يقول الكتاب العزيز ( والشمس وضحاها والقمر اذا تلاها والنهار اذا جلاها ))  فالشمس هو رسول الله صلى الله عليه واله بهديه ورسالته وقرأنه   والضحى هم اتباعه والمؤمنين برسالته  والقمر هي الولاية لعلي عليه السلام لانه ياخذ نوره من الرسول الاعظم صلى الله عليه واله بالاثر والطاعه   والنهار هو اليوم الموعود لدولة العدل الالهي برعاية المولى الحجة ابن الحسن صلوات الله عليه عندها اين المفر ؟؟؟؟؟  كلا لاوزر الى ربك يومئذ المستقر  المستقر عند رحمته عزوجل حيث الدين دينه والقران كتابه  ومحمد واله اوليائه وحججه فالى اين تذهبون ايها البترية والسلقلقية والله المســــــــــــتعان    وصل اللهم على محمد واله واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1470.59
الجنيه المصري 76.22
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك