المقالات

تخويف المؤمنين..! 


مازن الولائي ||   واحدة من اخبث أساليب الإعلام الحداثوي هو بث "الرعب" في قلوب المؤمنين وعوائلهم الآمنة التي توعّد الحديث والرواية على ذلك الفعل العقاب الشديد والنار يوم القيامة! وهذا الإعلام الغير مستند إلى علة شرعية في عمله سواء كان خلفه شخص أو جماعة، مهما كان شكل تلك الجماعة وأهدافها! إذا كانت ممن يشيع الرعب، والهلع، والخوف في صفوف المؤمنين هنا حق عليهم ما نطقت به الروايات روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: «من روع مؤمنا بسلطان ليصيبه منه مكروه فلم يصبه فهو في النار، ومن روع بسلطان ليصيبه منه مكروه فأصابه فهو مع فرعون وآل فرعون في النار». نعم هذا الأسلوب الذي أصبح سلاح بيد الأعداء والعملاء إنما هو سلاح محرم ومذموم توعد على من يفعل به "النار" لما له من أثر سلبي على صفوف المسلمين المجاهدين، ولما يقدمه من فرص لانتصار العدو واعطائه دفعة معنوية تخدمه في رغبة الإنتصار على المؤمنين وتشتيتهم عبر بث الخوف في نفوسهم، وهذا عين ما جرى على جمهور الحسين عليه السلام من قبل إعلام بني أمية حين اشاعوا بين الناس أن جيش يزيد قادم من أجل سحق أصحاب الحسين عليه السلام حتى تُرك مثل سفير الحسين عليه السلام والناطق باسمه مسلم بن عقيل وحيدا فريدا، بسبب الجهاز الإعلامي الذي استخدم أسلوب "التخويف" في وسط المسلمين وأصحاب الحسين عليه السلام حتى تفرق الكثير منهم! فكان قتل الحسين يسيرا لم يكلف الكثير من جيش العدو! التخويف، جزء من أدوات معركة رئيسي قد يكون بلحظة يشكل حسم الميدان وانقلاب الحال من والى!  روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: «من أعان على مؤمن بشطر كلمة لقي الله عز وجل يوم القيامة مكتوب بين عينيه آيس من رحمتي».   "البصيرة هي ان لا تصبح سهمًا بيد قاتل الحسين  يُسَدَّد على دولة الفقيه" مقال آخر دمتم بنصر .. 
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1470.59
الجنيه المصري 76.22
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك