المقالات

العلوم الإنسانية بين الموثّقة والموثوقة 


علي عنبر السعدي ||

 

-دكتاتورية المصدر وخطورة الاستلاب .

- العقول الناقلة ، والعقول المتأملة .

الباحث في أيما فرع من العلوم الإنسانية ، يلجأ الى مجموعة من الخيارات لإثبات مادة بحثه ،وهي على التوالي :

-1: الوثيقة ،وهذه ينبغي أن تكون مدوّنة بشكل رسمي، كما في قانون صدر من جهات مختصّة ،أوفقرات وردت في دستور ،أوقرارات من سلطة مخوّلة ،أو معاهدة دولية ،أو فتوى تحمل ختم صاحبها ،أو بيت من الشعر ورد في قصيدة لشاعر عُرفتْ بإسمه ،أو تسجيل حيّ لحدث ،أو لقاء مصور مع شخصية ما ،إن توفر أي من الأنواع المذكورة أعلاه ،يجعل الإيراد موثقاً ،أي مستنداً على وثائق يعتمدها الباحث بعد التأكد من صحتها كوثيقة .

- 2- الموثوقة ،وهي الوقائع التي وردت على لسان صاحبها وتم تأكيد حصولها من قبل عدة شهود أو رواة للحدث ذاته بصورة متطابقة ،أي في كل مايجعلها جديرة بالثقة واقعاً.

- 3- المحتملة أوالممكنة :هي تلك الشهادات التي رويت على لسان أحد من دون تأكيدها من قبل آخرين ،أو تم تناقلها عن مصدر واحد.

- 4- المرجّحة : أي التي وردت متقاربة على أكثر من مصدر بشكل مستقل أحدهم عن الآخر.

لكن ماذا لو لم يكن ذلك متوفراً ؟ هل يمكن للباحث سلوك طرق أخرى ؟

في الموروثات الشعبية خاصة ،هناك الكثير من الأمثال الشائعة والحكم والحكايات والنوادر والمصطلحات، ذات نتاج جمعي ،أي انها لاتنسب لشخص بعينه ، إذ يتم تناقلها بين الناس حسب ظروفهم ومعطياتهم في مرحلة معينة ،ومثل هذه الموروثات مايمكن دراسته وتفحصه لمعرفة أحوال مجتمع ما ،خلال مرحلة من تاريخه ، لذا يلجأ الباحث الى تتبع سيرورة تلك الأمثال والمصطلحات والحكايات وظروف المجتمع آنذاك ومستوى تطوره الاجتماعي والسياسي ،وأهم الأحداث التي شهدها ،ليستدل على جذر ذلك الموروث وما يجعل شيوعه ممكناً.

الباحث والحالة هذه كالمكتشف حين يفترض حالة ما ،طبقاً لحيثياتها وعلاقتها بما حولها واقترابها من معطيات العقل ومنهجيات اشتغالاته ،وكما إن أحداً لايطالب عالم الفيزياء أو الكيمياء أو الرياضيات ،فيما اذا كان ما اكتشفه أو اخترعه موثقاً ،لذا فالفكرة كذلك تخضع للقياس ذاته ،وكما أن من حقّ المكتشف أو المخترع تسجيل براءة اختراعه باسمه ،كذلك هناك مايسمى بحقوق الملكية الأدبية أو الفكرية للمشتغلين في هذه الجوانب.

المصدر في البحوث الأكاديمية ،تحول الى (دكتاتور) يفرض وصاية معرفية قاسية ، تمنع العقل من البحث بحرية ،وبالتالي تلزمه بترديد ماجاءت به (المصادر) ماجعل البحث المقبول ،ليس ذلك الذي يحوي أكبر قدر من الكشف المعرفي ، بل الذي يجمع أكبر قدر من المصادر، ليصبح الباحث بالنتيجة ،مجرد آلة ناسخة لاعقلية مفكرّة ، مايعفي البعض من مسؤولية التأمل والاكتشاف وبالتالي الاسهام بتطور الفكر .

 

ــــــــــــــــــــــــ

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 59.42
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
sahib hashim alkhatat : بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الذي علم بالقلم علم الانسان ما لم يعلم وجعل التفاهم باالسان ...
الموضوع :
الأسئلة والأجوبة القرآنية/١٦...
عثمان مدحت : اين يمكن الشكوي رسميا بشأن قضايا التعذيب وانتهاك الحقوق داخل الامارات وهل هناك محامون متخصصون في هذا ...
الموضوع :
شكوى قضائية في ألمانيا ضد حاكم دبي بتهمة التعذيب
باقر : سعداء انك طيب وتكتب عم قاسم العجرش... افتقدناك... لم تنشر في هذا الموقع لفترة... ...
الموضوع :
لماذا "بعض" الكتاب العراقيين في المهجر شجعان؟!..!
ابو محمد : ليتك تتحدث بقليل من الانصاف بحق السيد عادل عبد المهدي كما تتحدث الان عن السيد العامري ...
الموضوع :
العامري شيبة الحشد وأكثر الناس حرصاً على دماء العراقيين
ابراهيم : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين اللهم العن ...
الموضوع :
الإسلام بين منهجين..معاوية والطرماح..!
عزالدين : مشكور جدا ولكن مصادرك؟؟ ...
الموضوع :
أسباب انتشار الإلحاد في المجتمعات الإسلاميّة
بهاء عبد الرزاق : اتمنى على شركة غوغل أن لاتكون أداة من قبل الذين يريدون إثارة الفتن بين المسلمين والطعن بهم ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
احمد تركي الهزاع : الامام علي صوت العدالة الإنسانية ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
هشام الصفار : محاولة جديدة لاثارة النعرات الطائفية من جديد ... الكل في العراق شركاء بعدم السماح لاي متصيد في ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
صادق حسن علي هاشم : السلام عليك سيدي يا امير المؤمنين وقائد الغر المحجلين وبن عم الرسول وزوج البتول وابا الفرقدين والساقي ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
فيسبوك