المقالات

《وَأَنَا لَكُمْ وَزِيراً، خَيْرٌ لَكُمْ مِنِّي أَمِير 》

1599 2023-03-23

مازن الولائي ||

 

١ شهر رمضان ١٤٤٤هجري

٣ فروردين ١٤٠٢

٢٠٢٣/٣/٢٣م

 

    وهو علي عليه السلام مدينة العلم التي أشار لها حديث المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم، وتكلم عن شخصه العلماء وفحول الكلام وهو محله من النبي الكريم نفسه ذاتها بما ورد عنه، وسيد البلغاء، والقضاء، والعدل، والإحسان وغير تلك الكمالات التي لم تتح لأحد غيره، ورد عنه حين طلب منه التصدي بعد مقتل عثمان يريدون منه التصدي للخلافة وبالتالي هي مسؤولية تقع على عاتقه، ودولة أو دائرة، يديرها بما هو الحق الذي تفرضه قوانين الله تعالى وشروط الإسلام الواقعي وليس تلك المظاهر التي خلقت قشريون فاشلون كانوا السبب في تعطيل أحكام الله تعالى وكذلك السبب في الويلات التي جرت على البشرية والمؤمنين بكل ما نقل التأريخ لنا من مظالم وقهر وماساة!

   وهذا يعطينا نحن أتباعه ومريديه ومن نعتقد أننا بدون الإتباع الواقعي والحقيقي له أمورنا ليست إلى خير! على إختلاف مسؤولياتنا التي وضعتنا التكاليف بها، وكل من كانت تحت يده نحو مسؤولية وأمة من البشر يتصرف بها وبمقدراتها وقرارها بيده! رئيس دولة كان أو زعيم قبيلة، مدير مدرسة أو مدير حزب أو جماعة وكل مسؤولية تمنحه التصرف بشؤونها يمنع عنها أو يعطيها وفق ما خول! فهو لن يكون بالغ ما بلغ علمه وتقواه وورعه ونبذه للدنيا والزهد فيها! ومع ذلك مثل علي عليه السلام الذي طلّق الدنيا واحتقرها بكل صنوف جكساراتها ومواكب وحشود وحراسات وقوانين تجعل منه ينال من ذا ويحرم ذا! لأنه يبصر حقيقة الظلم أو خوف التعدي ولو بتسبب شيء نفسي أو جرح احساس وغير ذلك! فضلا عن من يتعمد الظلم والحيف إعتماد على نفسه الأمارة بالسوء والتي لا يروق لها أن ترى ناجحا أو سالكا بصدق وحق حتى يستخدم ضده كل وسائل التنكليل والتعدي والظلم بما أوتي من مقدار بسيط من حكم وقوانين لا تصل إلى حكم علي ولا إلى ملك هارون ومع ذلك غرق الكثير بسبب هؤلاء واهينت كرامات لا ملجأ لها إلا الله القهار المطلع، من هنا نفهم رفض علي وهو يرى تطبيق الحق لا يتحمله إلا من وعى الرسالة والإسلام بمعناه العمقي وليس ظواهر وتمثيل لا يوصل ولا ينتج إلا مظالم وحالة طاردة من أن يرى الناس عدل يناسب الانتساب لمثل أمير المؤمنين ويليق بالشعارات!

 

"البصيرة هي ان لا تصبح سهمًا بيد قاتل الحسين  يُسَدَّد على دولة الفقيه"

مقال آخر دمتم بنصر ..

 

ــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك