معكم يا أهلنا في البحرين والجزيرة العربية

النظام البحريني يتمادى!


عبد الكاظم حسن الجابري

منذ أن انطلق ما يسمى بثورات الربيع العربي, والشعب البحريني يعاني الظلم والتضييق والقمع.

فقد خرج آلاف البحرانيين في عام 2011, للتنديد بسياسات الحكم الخليفي الديكتاتورية, ومطالبين بتغيير الحكم.

على عكس الثورات الأخرى في الدول الأفريقية, مصر وليبيا وتونس والتي ساهمت أمريكا بدعم ثوراتها, فان الشعب البحريني لم يجد ناصرا له من الدول العظمى, بل على العكس! وجد النظام الخليفي دعما لا محدودا من أمريكا وإسرائيل لوأد هذا الحراك الشعبي, وتشكل على أثر ذلك جيشا من دول الخليج برعاية أمريكية- إسرائيلية لدعم البحرين تحت ما يمسى بدرع الجزيرة.

قام درع الجزيرة بمهام قتالية كبيرة لقمع الشعب الأعزل, واستخدمت هذه القوة جميع أنواع الأسلحة, حتى المحرمة دوليا منها.

على أثر الحركة الاحتجاجية, قام النظام البحريني بسلب المواطنين حقهم في الانتماء الوطني على أساس طائفي, حيث تم إسقاط الجنسية عن آلاف البحرينيين, فيما تم توطين كثير من النكرات, من دول مثل باكستان وأفغانستان وبقايا البعث والفدائيين من العراقيين, ومنحهم الجنسية البحرينية.

اعتقلت القوات القمعية رموز الحراك الوطني البحريني, المتمثلة بجمعية الوفاق البحريني, والتي يرأسها الشيخ علي سلمان, والشيخ عيسى قاسم والسيد نبيل رجب, وتم خلال هذه الاعتقالات إسقاط الجنسية عن الشيخ عيسى قاسم, وللعلم إن الشيخ عيسى قاسم هو من مؤسسي دولة البحرين الحديثة, ومن الذين شاركوا بكتابة دستور البلاد.

في حكم سابق أسقطت المحكمة البحرينية حكم التأمر عن الشيخ علي سلمان, ولكن محكمة الاستئناف البحرينية عادت لتحكم من جديد بالمؤبد على الشيخ سليمان واثنين آخرين من قادة الحراك هما الشيخ حسن سلطان وعلي الأسود, وهما عضوان في جمعية الوفاق نفسها بتهمة التخابر مع قطر بغية الإخلال بالنظام.

هذا الحكم الصادر هو حكم سياسي وطائفي بامتياز, وبعيد عن الحقائق وعن الواقع, وهو محاباة للسعودية ومن خلفها أمريكا وإسرائيل.

استنكرت منظمة العفو الدولي هذا الحكم, ودعت حكومة البحرين إلى إعادة النظر فيه, واعتبرته تكميما للأفواه, حيث غردت المنظمة على صفحتها قائلة "العفو الدولية تنتقد قرار محكمة الاستئناف البحرينية, والتي قضت اليوم باستبدال حكم البراءة بالحكم المؤبد على المعارض البحريني الشيخ علي سلمان, فالحكم يعد مؤشرا خطيرا بأن السلطات في البحرين مستمرة بسياساتها التعسفية وغير القانونية ضد المعارضين والناشطين السلميين".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك