معكم يا أهلنا في البحرين والجزيرة العربية

تعرض للتعذيب ولجأ إلى أستراليا.. مصير غامض للاعب بحريني احتجزته تايلند


دعا نشطاء حقوقيون في تايلند اليوم الجمعة إلى إخلاء سبيل لاعب كرة قدم بحريني لاجئ تحتجزه بانكوك وقد يتم ترحيله إلى بلاده التي يقولون إنه قد يتعرض للاضطهاد فيها.

وألقت السلطات التايلندية القبض على اللاعب حكيم العريبي -الذي حصل على حق اللجوء إلى أستراليا ويلعب كرة القدم فيها- لدى وصوله مطار بانكوك قبل أيام، بموجب مذكرة للشرطة الدولية (إنتربول) صدرت بطلب من البحرين.

وأدين العريبي (25 عاما) بمهاجمة مركز شرطة في البحرين وحكم عليه غيابيا بالسجن عشرة أعوام. لكن العريبي نفى ارتكاب أي مخالفة.

ونشر اللاعب مقطعا مصورا أكد فيه أنه يخشى الترحيل إلى البحرين، ووصف الوضع هناك بأنه خطير، وطالب بتدخل أستراليا من أجل إطلاق سراحه، معبّرا عن امتعاضه من ظروف اعتقاله في بانكوك.

وقال مسؤول في مجال الهجرة طلب عدم ذكر اسمه لأنه غير مخول بالحديث إلى وسائل الإعلام، "علينا ترحيله إلى مسقط رأسه.. من حقنا احتجازه لأي وقت نريده وفقا للقانون، ولكن في إطار الضرورة".

وذكر المسؤول بوزارة الشؤون الخارجية التايلندية تشيتبول كانتشاناكيت أن تايلند لم تبرم معاهدة لتسليم المطلوبين مع البحرين، لكن "يمكن النظر في الأمر تبعا لكل حالة".

وقالت وزارة الشؤون الخارجية والتجارة الأسترالية في بيان إنها "على اتصال مباشر بالسلطات التايلندية بخصوص هذه المسألة"، بينما لم يتسن الحصول على تعليق من مسؤولين بالسفارة البحرينية في بانكوك.

وأكدت لطيفة الحولي محامية اللاعب أنه مقيم بصفة دائمة في أستراليا وهو في طريق الحصول على جنسيتها، وأكدت أنه تواصل مع سفارة تايلند في أستراليا ومكتب الهجرة قبل سفره وتلقى تطمينات بشأن سلامته وتأكيدا بعدم وجود أي احتمال لاعتقاله وترحيله إلى البحرين.

وينتقد العريبي بشدة الشيخ سلمان آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وأحد أقارب ملك البحرين.

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن السلطات البحرينية عذبت العريبي بسبب أنشطة أخيه السياسية خلال احتجاجات عام 2011.

وقال الباحث الكبير بالمنظمة في تايلند سوناي باسوك إن "إعادته للبحرين ستكون تصرفا يفتقر إلى الشفقة وينتهك التزامات تايلند بحماية اللاجئين".

 

وحصل العريبي الذي كان يلعب مع منتخب البحرين على حق اللجوء إلى أستراليا عام 2017، ويلعب الآن في أحد أندية مدينة ملبورن.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (معكم يا أهلنا في البحرين والجزيرة العربية)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.86
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك