الصفحة الدولية

الرئيس التركي يلتقي ببوش

928 12:58:00 2008-01-09

يلتقي الرئيس التركي عبدالله غول بنظيره الأمريكي جورج بوش وكبار المسؤولين الثلاثاء، الأمر الذي قد يعد مؤشراً على تحسن في علاقات حليفي الناتو، التي شابها الغزو الأمريكي للعراق، وسياسة واشنطن تجاه موقف أنقره من المتمردين الأكراد.وأعلنت أنقره أن غول سيلتقي بوزيرة الخارجية كوندليزا رايس، ومن ثم بالرئيس بوش ونائبه ديك تشيني، على أن يجتمع بوزير الدفاع روبرت غيتس الأربعاء، قبيل مغادرته إلى نيويورك للاجتماع بالأمين العام للأمم المتحدة بان كي- مون.

وتأتي زيارة غول في الوقت الذي يستعد فيه الرئيس الأمريكي لبدء جولته في الشرق الأوسط الأربعاء، لكل من إسرائيل، والضفة الغربية (السلطة الفلسطينية)، ثم ينتقل بعد ذلك الى الكويت والبحرين والامارات والسعودية، ويختتم جولته بزيارة مصر.كما تأتي عقب شهرين من زيارة رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان إلى واشنطن في نوفمبر/تشرين الثاني، التي تمخض عنها التزام أمريكي بتقديم معلومات استخباراتية لأنقره حول تحركات مقاتلي "حزب العمال الكردستاني"، وإعطاء الضوء الأخضر للجيش التركي بتوجيه ضربات جوية ضد قواعد المتمردين.وأسفرت الزيارة كذلك عن إنشاء مكتب تنسيق في أنقره، يتشارك فيه الأتراك والأمريكيون والعراقيون المعلومات الاستخباراتية بشأن المتمردين الأكراد.وكانت الغارة الجوية التي شنها الجيش التركي ضد مواقع "حزب العمال الكردستاني" في 16 ديسمبر/كانون الأول استندت على معلومات أمريكية.وكذلك أجازت واشنطن إستراتيجية العملية البرية المحدودة، التي توغلت خلالها قوة عسكرية تركية صغيرة إلى داخل كردستان، لملاحقة مجموعة متمردين.وكان الرئيس التركي قد تحدث، في وقت سابق، عن العلاقات مع الولايات المتحدة قائلاً: " الأمور تجري على ما يرام حالياً، نتبادل التقارير الاستخباراتية، وتعاوننا يتسق وتحالفنا.. كان يجب أن يكون الوضع هكذا أولاً."وتوترت العلاقات إلى أدنى مستوياتها بين البلدين قبيل زيارة أردوغان في الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، مع رفض الإدارة الأمريكية لتوغل عسكري تركي واسع في شمال العراق.كما اتخذت العلاقات بين واشنطن وأنقره تتراجع عام 2003، إثر رفض البرلمان التركي طلباً أمريكياً باستخدام أراضيه كقاعدة انطلاق لغزو العراق.وبدأ الجيش الأمريكي في تقييم الخيارات اللوجيستية البديلة، ومن بينها الأردن، والكويت، حال فرض الحكومة التركية قيوداً على التسهيلات المقدمة للولايات المتحدة لإمداد عملياتها العسكرية في العراق، ومنها حق استخدام المجال الجوي، وقاعدة "أنجلريك."ودفعت الأزمة بوزارة الدفاع الأمريكية للعمل على إيجاد بدائل" عن قاعدة إنجرليك الاستراتيجية الأمريكية في تركيا، في حال قررت أنقرة إغلاقها.ويشار إلى أن لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي كانت قد أجازت في /تشرين الأول، قراراً غير ملزماً باعتبار مجزرة الأرمن، إبان العهد العثماني، خلال الحرب العالمية الأولى "إبادة جماعية."

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.91
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك