الصفحة الإسلامية

رضي الله عنهم جميعا.

561 16:15:00 2012-06-28

محمد رشيد القره غولي

الباحثون في التاريخ الاسلامي انقسموا في الحرب التي قامت بين الامام علي (ع) و معاوية بن ابي سفيان الى مصور على انها فتنة بين صالحين و اعتبرها الاخر على إنها خروج معاوية على امام زمانه لذا فهو في حكم - اي معاوية - مات ميتة الجاهلية كما في الخبر عن رسول الله ص من مات و لم يعرف امام زمانه مات ميتة الجاهلية، و ايضا الخارج على امام زمانه كافر، و الذي يهمنا هنا من هذه المقدمة هو القسم الاول ممن يترضى على كليهما و يصور الموضوع بشكل ساذج و متعصب لحساب معاوية دون الاكتراث الى تلك الأرواح التي سقطت اثناء تلك الحرب. فالقاتل هنا و المقتول كلاهما في الجنة و الحق و الباطل اصبح عند حساباتهم واحد و هي من اكبر المغالطات التي جذرها عملاء بني أمية و اصبحت دون شك الثقافة التي يدين بها اغلب المسلمين فما ان ترتفع في الأفق رايتان او اكثر من الطائفة الواحدة او من غيرها الا وقام الرعاع بتبرير أفعالهم على حساب راية الحق و ان كانت من نفس الطائفة التي يدينون بها.لذا الموضوع السابق - الذي اختلف عليه المسلمون و عليه راحت مجموعة تأيد الحق المتمثل بإمام الزمان علي (ع) على اتفاق الجميع و بين من ايد الخارج عليه معاوية و بين المجموعة المطبلة الساذجة التي رفعت راية التفرج و عدم إقحام نفسها و ان هي مدركة ان الحق مع علي و علي مع الحق كما سمعوه من الرسول (ص) -مازال قائما الى يومنا و واقعه الخارجي اليوم متمثل في سياسي العراق و ان لم يتبادر الى ذهن القارئ بعدم وجود شخص يقارن مع الامام علي (ع) لكن ممكن المقارنة في من اتخذ منهجه طريقا لإدارة البلد و أنا اجزم ان من البعض من يخلط الحابل بالنابل و يخرج بمعادلة في غاية الإجحاف بالاخرين ان لا وجود لهؤلاء بيننا و هذا صلب الموضوع الذي نحاول من خلاله إيصال الجميع الى الوقوف برهة و الأمعان في النظر في مناهج السياسيين و تحديد اتجاه كل منهم للوصول الى نتيجة بعد التوكل على الله و نرجوه للوصول الى جادة العقل. فصورة الأمس ليست بالمختلفة اليوم فنحن ربما تحت لواء معاوية دون ان نعلم و ندعوا الى ظالما و سارقا لحقوق الاخرين او كهؤلاء المبطلون الذين يترضون على الجميع و كل من رأى الرسول اصبح مقدسا حتى و ان كان فاسقا، و كأننا في نتيجة تقول انتم يامن تصديتم لمعاوية باعتباره مصدر الشر، اليوم ابدلناه باخر ربما اقل دهاء منه وانتم اليوم تتبعونه فعار عليكم تنتقدون من ازر معاوية و الاولى ان تعنفوا أنفسكم و تستغفرون لان متقدرات البلد هي اليوم طوع أيديكم و انتم مسئولون عنها و مساءلون عنها يوم القيامة. كما ان الكثيرين جعلوا من الاشخاص آلهة يعبدوهم دون الله تعالى كما في الحديث الوارد عن الامام الجواد ع قال : ((من اصغى الى ناطق فقد عبده، فان كان ينطق عن الله فقد عبد الله، و ان كان ينطق عن لسان إبليس فقد عبد إبليس)). لذا لابد ان نكون بالمستوى العالي من الوعي و الإدراك لمعرفة الى من نصغي و الى من نتبع و لا يكون ذلك الا بالتمحيص و النقد الذاتي و الخضوع الى النتائج المنطقية الحقيقية و ان كانت تصطدم بما كنا نعتقد به و لا نكون كما من ترضى عنهم جميعا.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.74
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك