الصفحة الإسلامية

تميز وإبداع جديد تصنعه العتبة الحسنية المقدسة


عبد الكاظم حسن الجابري .رغم سوداوية الواقع العمراني والخدماتي في العراق, وشكوى المواطنين من التردي الواضح في تقديم الخدمات من قبل الحكومة, وفقدان المشاريع العملاقة, تقف العتبات المقدسة في المقدمة, لتعطي صورة مغايرة عن هذا الواقع المرير.
المشاريع التي تنفذها العتبات المقدسة في العراق, وخصوصا العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية في كربلاء, هي مشاريع عملاقة ومتنوعة, وتكاد تكون فريدة ونوعية, وليست مشاريع عادية كلاسيكية, تنتجها الأفكار البيروقراطية, بل على العكس, فالأفكار التي تأتي بها العتبات كلها افكار خلّاقة وجديدة, وغير مألوفة في العراق, بل وتقريبا في منطقتنا الجغرافية, ولا تألوا العتبات المقدسة جهدا, لتطوير مهارات كادرها, للعمل على استقدام تقنيات جديدة, وأفكار حداثوية, تنتج ما يخدم أبناء العراق عامة.
تزامنا مع أفراح المؤمنين بذكرى ولادة منقذ البشرية, النبي الكريم محمد صلى الله عليه وآله, وحفيده الإمام الصادق عليه السلام, افتتحت العتبة الحسينية المقدسة, أكبر مدن الزائرين, وأرقاها من حيث الخدمات والتصاميم والهندسة, وها هي تستعد وبنفس المناسبة, لإطلاق مشروع نوعي, عملت عليه لعدة أشهر, وهو مشروع يخص المكتبات الرقمية ويسمى مشروع الفهرس العراقي الموحد.
مشروع الفهرس العراق الموحد, هو مشروع تبنته العتبة الحسينة المقدسة, وعملت عليه بالتعاون مع الجمعية العراقية لتكنلوجيا المعلومات, التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي العراقية.
يوفر هذا المشروع قاعدة بينات ضخمة, توفر مئات الالاف من الكتب والبحوث والمصادر, والدوريات والمجلات العلمية, وبكافة اللغات العالمية, ومن خلال ربط المكتبات الجامعية, والمكتبات العامة في العراق, في فهرس واحد ومنصة بحث تفاعلية واحدة, ستمكن الباحث أن يأخذ ما يريد من مصادر بيسر وسهولة وبالمجان.
ويعد هذا المشروع اكبر فهرس بالبيانات الببليوغرافية, لعدد هائل من مختلف انواع مصادر المعلومات, التي تمثل مقتنيات العديد من المكتبات الجامعية والخاصة.
المشروع طموح جدا, وهو قابل للانفتاح على المكتبات العالمية, حيث سيوفر فهرسة إلكترونية, والية بحث معتمدة عالميا, تمكن عملية الربط مع المكتبات المتخصصة بكل سلاسة.
بعد الإنطلاق التجريبي للموقع, سيكون الإفتتاح الرسمي يوم 29/12/2016 في العتبة الحسينية المقدسة, في قاعة خاتم الأنبياء حيث سيشهد جفل الإفتتاح, نخبة من المكتبيين والأكاديميين واساتذة الجامعات.
إنجاز آخر يضاف لسجل العتبات المقدسة عموما, وللعتبة الحسينية خصوصا, إنجاز يرسم الأمل بمستقبل عمراني وخدماتي جديد, يمهد لحقبة جيدة من التطور في بلدنا العراق.
ولا يفوتني أن أذكر إن عنوان مشروع الفهرس العراقي الموحد, سيكون متاحا وفي كل وقت على الشبكة العنكبوتية, من خلال الرابط التالي http://www.iquc.org .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك