الصفحة الإسلامية

الاسلام متكامل وناقده متحامل


تستطيع ان تسال متى ما تشاء ولكن لا تستطيع ان تجيب متى ما تشاء ، فالمساحة المتاحة للسؤال اكبر بكثير عن تلك المتاحة للجواب وبغض النظر عن جدوى وعلمية او فوضوية السؤال فاي انسان يستطيع ان يسال ، وكتاب الله عز وجل لما فيه من ايات بلاغية وفروع علمية يستطيع اي شخص نعم اي شخص ان يستنبط اسئلة من اي اية ، وحتى الاية المحكمة الواضحة المعنى هنالك من يضعها تحت مشرحة الاسئلة ، على سبيل المثال " قل هو الله احد" انبرى لها مجموعة من الاشخاص لان لكل شخص كنيته ليسال لماذا قال احد ولم يقل واحد ومن هو الذي امره الله بان يقل ؟ هل هو رسول الله ؟ وهل ان رسول الله لم يقل بوحدانية الله ؟وووو ولكن هل ان كل الاسئلة تستحق اجابة ؟ 

التراث الاسلامي فيه من العلوم ممن يتوه وسطها من يريد ان يقتحمها وشريطة المقتحم ان يكون ضليع في ابجديات المعرفة التي يريد ان يقتحمها فليس من المنطق ان يتصدى مهندس مدني له اطلاع سطحي بعلوم اللغة ليفسر الايات القرانية ويستنبط مفاهيم ما انزل الله بها من سلطان . 

وبسبب اللغة العربية تعرض التراث الاسلامي الى من يفسره وفق ما يروم اثباته ، فالمتمسك به يفسر مفاهيمه وفق ما يريد وقد يكون صائب او مغالي ، ومن يريد النقد يطعن حتى بالصائب وفق فهمه اللغوي للتراث وليس الاصل في المعنى الحقيقي للفظ . 

الخطاب الاسلامي هو خطاب كل العصور ولانني على مذهب الامامية فاني ارى افضل من يمثل الخطاب الاسلامي هم الامامية ، نعم قد يكون هنالك من اخطا مفهومة معينة للاسلام وهذا لايعني ان الاسلام هو الخطا بل الطريق الذي على اساس انه يوصل الى الاسلام هو الخطا . 

ان المفاهيم التي يطرحها العلمانيون تثير الغرابة وحتى تجعل من الغراب بلبل اذا ارادوا والبلبل غراب ، وفي بعض الاحيان ان البعض منهم بالرغم من حصولهم على مرتبة علمية مرموقة اجده لايستحق الرد وذلك لضعف ادلتهم وجهل مفاهيمهم ، فمنهم من يفتي بحرمة الحج وهنالك فقير ، وهذا بعيد كل البعد عن التراث الاسلامي ، ولا اعلم من اين له جعل حصة مشايخ الاسلام اشباع الجائع بينما لا يتعرض لحكام البلدان الذين يتسلطون على كل خيرات بلدانهم وشعوبهم فقيرة وكان ميزانية الدولة متوقفة على الزكاة عند السنة ومعها الخمس عن الشيعة ، بينما يغضون النظر عن خيرات البلد بكل اصنافها التي يتلاعب بها الحكام واقرباء الحكام واقزام الحكام ولا احد يقول لهم هذا حرام . 

هل يعلم هذا العلماني بالنسبة للامامي لا يحق له الحج ان كان لديه اموال فائضة ولم يستخرج منها حق الفقراء ( الخمس) فحجه باطل ، وهل يعلم ان الاضاحي التي ينحرها الحجاج تسد رمق الفقراء الا ان الالية المتبعة في تصريف هذه الاضاحي في السعودية غير سليم ، ففي السنوات الغابرة اقترح السيد محسن الحكيم انشاء مصنع لحوم ليقوم باستغلال هذه الاضاحي وجعلها على شكل معلبات وارسالها للفقراء بدلا من تركها وتلفها في اماكن ذبحها . 

ابتكر قانون يضمن حق الجميع ودعك من شتم التراث الاسلامي فالحق احق ان يتبع، وان استطعت ان تتخلى عن كل الاحكام والقوانين الاسلامية وتستبدلها بما تؤمن به لتطبق فصل الدين عن الدولة فاعلم انك ستقود البلد الى فوضى وباطل . 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك