الصفحة الإسلامية

أم البنين ونكران الذات 


ميثم العطواني


يحدثنا التاريخ عن جبل في العنفوان سطر أروع أمثال التضحية ونكران الذات ، هذا الجبل الشامخ أبى أن يركع إلا لله ، نقتنص الفرصة اليوم تزامنا مع ذكرى الوفاة لنستذكر المواقف الخالدة التي اختصها سبحانه وتعالى ببيت آل النبوة ، تلك هي فاطمة بنت حزام الكلابية رضوان الله تعالى عليها الملقبة أم البنين ، وكيف البنين بنينها ؟ ، حيث سمع صوتا من السماء يوم أرد أبا الحسن خطبتها يقول :
بـُشراكِ فـاطمـة بـالسادةِ الغُرر 
ثلاثةٍ أنـجمٍ والـزاهـرِ الـقمـرِ
أبـوهـمُ سيّدٌ في الخلْق قـاطبـة
بعد الرسول كذا ، قد جاء في الخبرِ .
تلك المرأة التي أختصها الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام بالزواج لتنجب الفحول ليوم تقرح له الجفون وتدمى العيون ألا وهو يوم الطف الذي زجت فيه أولادها الثلاثة ورابعهم قمر بني هاشم الإمام العباس عليه السلام الى المعركة بقلب مطمئن لإستشهادهم دون أخيهم الحسين عليه السلام ، لم تكتف بذلك لأن سيرتها برمتها متمثلة بالمواقف ، تقدم أبناءها الأربعة للقتال وأنها على يقين بشهادتهم إلا أنها أبت أن يكونوا دون أبا عبدالله ، لاحظ التضحية ، توصي أولادها أن يقدموا أرواحهم فداءا لأخيهم وفعلا تحقق ما تصبوا اليه ولم تكتف لتضرب مثلا بنكران الذات عندما وصل بن حذلم ووقف على مشارف المدينة لينعى الحسين عليه السلام ، حيث يروى عن الناعي قوله "بعد أن رأيت أم البنين بين الجموع التي أرادت أن تعرف الخبر ، لم أحبذ أن أخبرها بمقتل أولادها الأربعة على دفعة واحدة فقلت لها عظم الله لك الإجر بولدك جعفر ، فقالت أخبرني عن الحسين ، فأجبتها عظم الله لك الأجر بولدك عون ، فقالت أخبرني عن الحسين ، فأجبتها عظم الله لك الأجر بولدك عبدالله ، فقالت أخبرني عن الحسين ، فأجبتها عظم الله لك الأجر بأبي الفضل العباس وهنا كانت تحمل طفلا على كتفها فأنحنت ومالت وسقط الطفل من على كتفها ، وقالت ويحك لقد قطعت نياط قلبي أخبرني عن الحسين !! ، فأجبتها عظم الله لك الأجر بأبي عبدالله الحسين فوقعت على الأرض وأهالة التراب على رأسها" ، هذه هي المواقف الخالدة التي جسد حب الإمامة والعقيدة .
السلام عليك يا زوجة شديد البأس ، السلام عليك يا أم القمر العباس ، السلام عليك يا صاحبة المواقف التي لا تقاس .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
آخر الاضافات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.37
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك