الصفحة الإسلامية

قبر في بعلبك وجسد غض وشجرة سرو!

225 2019-03-11

أمل الياسري

 

لم تنتهِ واقعة كربلاء في العاشر من محرم الحرام، بإستشهاد الأمام الحسين (عليه السلام)، وأخيه أبي الفضل العباس، وأولاده، وإخوته، وأنصاره، (رضوانه تعالى عليهم)، بل أن الواقعة بدأت بنهاية، معركة إنتصار الدم على السيف، بشجاعة حيدرية وسط رؤوس طاهرة، كنهر لا ينضب من العطاء المستمر، في الإصرار والإقدام، إنها ملحمة مسير ركب السبايا الى الشام!

حكاية متفجرة من الألم والصبر، من كربلاء الى مجلس الطاغية يزيد عليه اللعنة، وكل حروفها تنطق بآه واحدة، لفقدان سبط بنت نبي الامة، (صلواته تعالى عليه وعلى أله)، وفي مقدمة الركب الحسيني، الإمام زين العابدين، وعمته السيدة زينب (عليهما السلام)، في قصيدة لوعة تكسر خواطر الكلمات، وتقف خجلة من فعل الزمن اليزيدي الأسود، وزمرته الفاسدة!

ساقية تمر ببستان في منطقة بعلبك اللبنانية، فشكى صوت طاهر في منام لصاحب البستان، وتكرر المنام وهي تصرخ: حوّلها عن قبري، إنها تؤذيني، وبقربي غصن سرو زرعه أخي ليدل عليّ، فمياه الساقية آسنة، فأسرع الرجل الموالي الى أحد سادات آل النقيب، وقدم معه فحولوا مجرى الساقية، وحفروا مكان القبر، فإذا به جسد طفلة غضة طرية!

مزار مبارك يئن ألماً وشوقاً الى أهلها في كربلاء، والى عمتها في الشام، إنها طفلة الحسين خولة (عليها السلام) إستشهدت بعد سقوطها من ناقة هزيلة، ومرضت اليتيمة من الليالي الشاقة، التي أمضاها ركب الصمود الحسيني، فدفنها أخوها زين العابدين، ووضع الى جوارها غصن شجرة سرو، ليعرف قبرها الشريف، ما تزال نابضة بالحياة، رغم موت جذورها!

يا لثارات الحسين! أي دم في كربلاء سفكا! وأي جسد فيها دفنا! وأي بيت أمتحنه الباريء عز وجل، في مسيرة سبي تفرق فيها، أيتام الركب المحمدي الأسير، بين رقية الشام، وخولة بعلبك، ورضيع كربلاء، حتى رجوعهم الى فاطمة العليلة بالمدينة المنورة، فالسجاد بين قبور البقيع، إنها النفوس الراضية المرضية، أصلها في السماء، وفروعها في الأرض!

لقد غيرت شكل بكائها، وحولت مسيرة دموعها، وألمها، الى لوحة رثاء، وبقاء للكرامة الأبدية رغم غربتها، فأمست أميرة في بعلبك، وتكلمت قبتها، وشجرة سرو زرعت بجانبها، وهي تنبض بالشموخ الكربلائي، فما زالت مورقة مع مرور مئات السنين، ولها كرامات لا تعد ولا تحصى، فهي إبنة الشهيد، التي تبركت أرض بعلبك، بوجود جزء طاهر منه فيها!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 68.92
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ابو غايب : اغلب ما قاله كاتب المقال صحيح لكن المشكله اليوم ليست قناة فضائية فقط ،، هل نسيتم محلات ...
الموضوع :
هنيئا لكم يا عراقيين، فإننا نتجه نحو عصر عراق الـ  mbc..!
Mohamed Murad : الخزي والعار لشيعة السبهان الانذال الذين باعوا دينهم لابن سلمان بحفنة من الريالات السعودية القذرة ...
الموضوع :
هل ان الشهيد المنحور زكريا الجابر رضوان الله عليه هو غلام المدينة المقتول المذكور في علامات الظهور؟
ابو سجاد : السلام عليكم موضوع راقي ولكن....احب ان انوه بان التسلسل رقم 14 هو محطة كهرباء الهارثة (بالهاء)وليس محطة ...
الموضوع :
الكتاب الأسود للكهرباء: من الألف الى الياء  
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
فيسبوك