الصفحة الإسلامية

من اتخذ علياً إماماً فقد استمسك بالعروة الوثقى


ميثم العطواني 


لا ريب في أن هناك امهات الكتب تملأ المكتبات العامة والخاصة، تناولت سيرة عملاق الفكر، زعيم الإنسانية، معدن البطولة، الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام، إلا ان سر هذا العظيم لم يبلغه البالغون، ولم يدركه الداركون، ويختص به الإله وحده الذي لا شريك له، لإنه قبل كل شيء هو آية من آيات الله سبحانه جل وعلا، لا بل أكثر من ذلك بكثير، انه القرآن الناطق، وهو من النبي والنبي منه، حتى قال الرسول صلى الله عليه وآله وسلم "علي مني وأنا منه، ولا يؤدي عني إلا أنا أو علي"(1)، فما هي تلك المنزلة العظيمة التي لا يعرفها إلا الله سبحانه وتعالى، الذي اختصه دون غيره ليكون بطل الإسلام، والمدافع الأول عن الرسول الكريم، حتى جاد غاية الجود عندما بات في فراش النبي ص وهو يدرك مصيره القتل لا محال .
أن حياة أمير المؤمنين عليه السلام لم تكن إلا عبارة عن معجزة من الولادة الطاهرة وحتى فاجعة الشهادة، أي عملاقا هذا الذي اختصه الباري ان يشق له جدار البيت المعمور ليكون مكان ولادته المباركة، أي صبي لم يركع لغير الله حتى قبل الإسلام، أي أخ وبن عم للرسول الأكرم، أي زوج للبتول، أي أب للسبطين، أي فارس لبدر وحنين، أي قائد ترد له الشمس بعد مغيبها، أي معجزة قوله قبل فعله، حتى قيل فيه ما لا يعد ولا يحصى، حتى أخذ العلماء والعباقرة من مختلف الديانات والقوميات، وعلى إمتداد التاريخ، ان يكتبون فضائل هذا الجبل الأشم، علم الإنسانية، وراية البطولة، وسيف الحق، إذ قال فيه جبران خليل جبران : "إن علي بن أبي طالب (عليه السلام) كلام الله الناطق، وقلب الله الواعي، نسبته إلى من عداه من الأصحاب شبه المعقول إلى المحسوس، وذاته من شدة الإقتراب ممسوس في ذات الله"(2)، كما قال طه حسين: "كان الفرق بين علي (عليه السلام) ومعاوية عظيماً في السيرة والسياسة، فقد كان علي مؤمناً بالخلافة ويرى أن من الحق عليه أن يقيم العدل بأوسع معانيه بين الناس، أما معاوية فإنه لا يجد في ذلك بأساً ولا جناحاً، فكان الطامعون يجدون عنده ما يريدون، وكان الزاهدون يجدون عند علي ما يحبون"(3) .
ومسك ختامنا في قول الفخر الرازي: "ومن اتخذ علياً إماماً لدينه فقد استمسك بالعروة الوثقى في دينه ونفسه"(4)، وهذا ما ينبغي علينا ان نتمسك به، وان نلتزم به في جميع أعمالنا ومعاملاتنا اليومية، لا ان نردد ذكر علي بن أبي طالب عليه السلام ونبتعد عن نهجه وفكره وما اوصى به .

---------------------------
(1) مزيل اللبس في مسألتي شق القمر ورد الشمس : ص6
(2) حاشية الشفاء : ص 566
(3) علي وبنوه : ص59
(4) تفسير مفاتيح الغيب : الجزء 1 ص205

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1333.33
الجنيه المصري 69.83
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1204.82
ريال يمني 4.79
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك