الصفحة الإسلامية

اهداف الشعائر الحسينية


السيد محمد الطالقاني


ان الشعائر الحسينية من الامور التي وردت في زمن المعصومين عليهم السلام بفعلهم وقولهم و هي ليست من البدع كما يدعي البعض من المشككين ,بل ان من اعظم القربات الى الله تعالى واقرب الوسائل الى المصطفى صلى الله عليه واله وسلم هي ممارسة الشعائر الحسينية حيث يحيا بها امر الائمة عليهم السلام وبها تقوم قائمة التبشير الديني والتبليغ المذهبي.
ان اقامة الشعائر الحسينية تعتبر مدرسة تثقيفية عملية وليست نظرية تعلم المسلمين وجوب التصدي للقوى المعادية للاسلام والحكومات الظالمة المتسلطة على رقاب المسلمين ,وتلقن المسلمين دروسا في الصبر والصمود والاباء والعزة.
ومن اهداف الشعائر الحسينية هي :
1-تبليغ الرسالة المحمدية ونشر الاحكام الشرعية من خلال المنبر الحسيني الذي يعتبر وسيلة الاعلام الناجحة يالنسبة الى عمل التبليغ الاسلامي .
2-في الشعائر الحسينية نصرة للحق وخذلان للباطل حيث الاستنكار من الظلم والظلمة والوقوف بوجه الطغاة.
3-ترغيب الائمة عليهم السلام الى احياء امرهم والتحدث بفضائلهم وذلك لاجل التمسك بالعقائد الحقة والعمل بشريعتهم , ومن البديهي ان الشعائر الحسينية هي احياء لامر الائمة عليه السلام ناطقة كانت ام صامتة.
4-الشعائر الحسينية هي جامعة اسلامية وناد للتبليغ الاسلامي حيث تبادل الاراء والافكار في الشوؤن الدينية والسياسية فيها .
5-في الشعائر الحسينية صورة واضحة لبيان البطولة والشجاعة من خلال ذكر واقعة الطف سنويا وتسليط الضوء على بساطة رجالها وشجاعة ابطالها.
6-ان الشعائر الحسينية تقوى بها شوكة الطائفة وترغم بها انوف اعدائهم حيث تتوحد الصفوف باجتماع الافراد وائتلاف الجماعات ,ونرى الاعداء كلما يحاولون تفريقهم والقاء البغضاء بينهم بشتى الوسائل تجمعهم ذكرى سيد الشهداء عليه السلام وتؤلفهم تلك المواكب .
اذن ان المصلحة التي استشهدمن اجلها الامام الحسين عليه السلام واهل بيته الكرام واصحابه رضوان الله تعالى عليهم اجمعين هي احياء دين المصطفى صلى الله عليه واله وسلم واظهار افعال الطغاة ,وانه اصبح من المصلحة ان تمارس هذه الشعائر في كل عصر وتقوى في كل زمان,فلو لم تكن ثورة الامام الحسين عليه السلام ولم تكن هذه الشعائر الحسينية المباركة ,لكانت عندنا مشكلة كبيرة وهي كيفية التعامل مع الحاكم الجائر الذي يتعدى حدود مخالفته العقائد الدينية كيزيد الاموي مثلا وصدام العفلقي في زماننا هذا .
لذا كان موقف العلماء الاجلاء في كل زمان ومكان من الشعائر الحسينية موقفا بطوليا ورائعا واعتبروا وجود مثل هذه الشعائر في المجتمعات الاسلامية لها تاثير واقعي وعملي في نفوس المسلمين حيث كانوا يقفون في وجه الطغاة المارقين في كل زمان ومكان يتصدون لهم من خلال الشعائر الحسينية المباركة ويعتبرون هذا افضل تحرك عملي لنهضة الشعوب الاسلامية المحرومة .ويذكرون انفسهم بمظلومية الامام الحسين عليه السلام لانهم نذروا انفسهم الابراز حقيقة الاسلام ازاء كل شك وشبهة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.3
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : سمعت ابيات لطيفة للغاية من احد السادة الأجلاء في مدينة الأهواز قبل اكثر من ١٥عاما تقول : ...
الموضوع :
ومعجم الامام الخميني (رض) السياسي
فرید خیرالله : الا ان حزب الله هم الغا لبون الهم اجعل وحدته فی قلوب المسلمین ...
الموضوع :
آمريكا تبحث عن "اندلسة" العراق
حيدر زهيره : دائما كنت اعتقد ان الشيء الوحيد الذي يصعب علي فهمه هو النظرية النسبية (للمغفور له اينشتين) ولكن ...
الموضوع :
خلف: مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية باعتقال من يقوم بقطع الطرق وغلق الدوائر
حسين : التاريخ يعيد نفسه ومافعله البعض بالحشد الذي دافع عنهم خير مثال بدون مغالطات لكم التقدير ...
الموضوع :
هل الحسين (ع) دعا على العراق ؟!!!
حسن : ممتاز تقرير يثلج الصدور من جهه انفضاح امر ثورة اللواطين و الجراوي وانحسارها ومن جهه يجعلنا نترقب ...
الموضوع :
الأدلّة على فشل الجوكر الأمريكيّ في العراق
احمد : قام شركة كورك بإرسال رسالة الي جميع مشتركيها بأن نعبا رصيد 8000 دينار مقابل 800 دقيقة للشهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
اخواني انتباه وصلو هذا الخبر لكل قاءد : بسمه تعالى ،،،كل الجواكر الموجودين حاليا بللغوا باوامر بقطع الطرق واختراق البنايات الحكوميه تمهيدا لتسليم مواقعهم لمن ...
الموضوع :
في تحدي سافر لعشائر الناصرية عصابات الجوكر اللقيطة تحرق الاطارات وتقطع الطرق
عون حسين الحجيمي : احسنت بارك الله بيك...جعلك الله من خدام واتباع واشياع اهل للبيت عليهم السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
اسماعيل احمد : ان اللواء الأول مشاة بقيادة هيثم شغاتي تنسحب من الشريط الساحلي الى عدن وهذه نتيجة الاستفزازات والمؤامرات ...
الموضوع :
إنتكاسة جديدة لعملية السلام في اليمن
حسام تيمور : انهض و خذ من نخيل الرافدين عكازا ... و من سلاح حشدك عصا ... و من دجلة ...
الموضوع :
بالحبر الابيض ... كسر القلوب ...
فيسبوك